إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أحاديث متنوعه في زواج علي من فاطمة (عليهما السلام) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أحاديث متنوعه في زواج علي من فاطمة (عليهما السلام) .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة الأبدية على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين اللهم صل على محمد وآل محمد .

    بقلوب ملؤها الفرح والسرور نهنئ بقية الله في الأرض الإمام الحجة إبن الحسن المهدي (عليه السلام) ومراجع الدين العظام وأتباع أهل البيت (عليهم السلام) بذكرى زواج علي من فاطمة (عليهما السلام) .

    وبهذه المناسبة العطرة نذكر بعض الأحاديث الشريفة التي وردت من الصادق الأمين محمد (صلى الله عليه وآله) أو من الأئمة المعصومين (عليهم السلام أجمعين) بخصوص زواج الإمام أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب (عليه السلام) من سيدة نساء العالمين الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (عليها السلام) .

    روي عن رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله) أنه قال : (( فبينما صلّيت يوم الجمعة صلاة الفجر ، إذ سمعت حفيف الملائكة ، وإذا بحبيبي جبرئيل ومعه سبعون صفّاً من الملائكة مُتوّجين مُقرّطين مُدَملجين ، فقلت : ما هذه القعقعة من السماء يا أخي جبرئيل ؟! فقال : يا محمد ! إن الله تعالى أطّلع على الأرض إطّلاعةً فاختار منها من الرجال علياً ، ومن النساء فاطمة ، فزوّج فاطمة من علي . فرفعت فاطمة (عليها السلام) رأسها وتبسّمت ... وقالت : رضيت بما رضي الله ورسوله )) . (1) .
    وروي عن أم سلمة وسلمان الفارسي وجابر : (( لمّا أراد رسول الله أن يزوج فاطمة علياً (عليهما السلام) قال له : اخرج يا أبا الحسن إلى المسجد فإني خارج في أثَركَ ، ومزوّجك بحضرة الناس ، وذاكرٌ من فضلك ما تقُرُّ به عينُك .
    قال علي (عليه السلام) : ( فواللهِ ما توسّطناه حتى لَحِقَ بنا رسول الله ، وإنّ وجهَهُ ليتهللَ فرحاً وسروراً .
    فقال (صلى الله عليه وآله) : أين بلال ؟
    فأجابه مسرعاً : لبيك وسعديك يا رسول الله .
    ثمّ قال : أين المقداد ؟
    فأجاب : لبيك يا رسول الله .
    ثمّ قال : أين سلمان ؟
    فأجابَ : لبيك يا رسول الله .
    ثمّ قال : أين أبو ذر ؟
    فأجاب : لبيك يا رسول الله .
    فلمّا مثلوا بين يديه قال : انطلقوا بأجمعكم ، فقوموا في جنبات المدينة ، وأجمعوا المهاجرين و الأنصار والمسلمين .
    فانطلقوا لأمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) ... ، وأقبل رسول الله (صلى الله عليه وآله) فجلس على أعلى درجة من منبره ، فلما حشد المسجد بأهله قام رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، فحمد الله وأثنى عليه ... ـ وذكر الخطبة ، إلى أن قال ـ : وإن الله تعالى أمرني أنْ اُزوّج كريمتي فاطمة بأخي وابن عمي وأولى الناس بي علي بن أبي طالب ، والله (عزّ شأنه) قد زوّجه بها في السماء، بشهادة الملائكة، وأمرني أن أزوجه في الأرض، وأشهدكم على ذلك .
    ثم جلس رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، ثم قال : قم . يا علي فاخطب لنفسك .
    وابتدأ علي (عليه السلام) فقال : ... فإن النكاح مما أمر الله تعالى به ، وأذن فيه ، ومجلسنا هذا مما قضاه ورضيه ، وهذا محمد بن عبد الله ... رسول الله ، زوّجني ابنته فاطمة ، على صداق أربعمائة درهم ودينار ، وقد رضيت بذلك ، فاسألوه واشهدوا .
    فقال المسلمون : زوجته يا رسول الله ؟
    قال : نعم .

    قال المسلمون : بارك الله لهما وعليهما ، وجمع شملهما )) . (2) .

    وروي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال : (( يا علي ؛ أعلمت أن الله عز وجل أمرني أن أزوجك فاطمة ؟ فقد زوجتكها على أربعمائة مثقال فضة إن رضيت ، فقال علي (عليه السلام) : رضيت بذلك عن الله وعن رسوله ، فقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) : جمع الله شملكما وأسعد جدكما وبارك عليكما وأخرج منكما كثيرا طيبا )) . (3) .

    وروي عن الإمام أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال : (( لولا أن الله تبارك وتعالى خلق أمير المؤمنين (عليه السلام) لفاطمة (عليها السلام) ما كان لها كفو على ظهر الأرض )) . (4) .

    وروي عن جابر الأنصاري قال : (( لما زوج رسول الله (صلى الله عليه وآله) فاطمة من علي (عليهما السلام) أتاه أناس من قريش فقالوا : إنك زوجت عليا بمهر خسيس فقال : ما أنا زوجت عليا ولكن الله زوجه ليلة أسري بي عند سدرة المنتهى ، أوحى الله عز وجل إلى السدرة أن انثري ما عليك فنثرت الدر والجوهر على الحور العين فهن يتهادينه ويتفاخرون به ويقلن : هذا من نثار فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله) - )) . (5) .

    وروي أنه لما كانت ليلة الزفاف أتى النبي (صلى الله عليه وآله) ببغلته الشهباء وثنى عليها قطيفة وقال لفاطمة (عليها السلام) : اركبي ، وأمر سلمان (رحمة الله عليه) أن يقودها والنبي (صلى الله عليه وآله) يسوقها فبينما هو في بعض الطريق إذ سمع النبي (صلى الله عليه وآله) وجبة فإذا هو بجبرئيل (عليه السلام) في سبعين ألفا ، وميكائيل في سبعين ألفا فقال النبي (صلى الله عليه وآله) ما أهبطكم إلى الأرض ؟ قالوا : جئنا نزف فاطمة إلى زوجها ، وكبر جبرئيل وكبر ميكائيل وكبرت الملائكة وكبر محمد صلى الله عليه وآله ، فوضع التكبير على العرائس من تلك الليلة )) . (6) .

    --------------------------------

    (1) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 43 / الصفحة 150 .
    (2) المناقب / الخوارزمي / الصفحة 342 ــ 347 --- الطبري، دلائل الإمامة / للطبري / حديث رقم 24 / الصفحة 88 ــ 91.
    (3) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 100 / الصفحة 265 .
    (4) جامع أحاديث الشيعة / السيد البروجردي / الجزء 20 / الصفحة 82 .
    (5) بحار الأنوار / العلامة المجلسي / الجزء 43 / الصفحة 104 .
    (6) نوادر المعجزات / محمد بن جرير الطبري ( الشيعي) / الصفحة 95 .


  • #2

    الأخ الفاضل والزميل العزيز والمشرف الغالي المرتجى . أسعد الله أيامكم بذكرى تزويج النور من النور تزويج أمير المؤمنين الإمام علي إبن أبي طالب (عليه السلام) من سيدة نساء العالمين الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (عليها السلام) . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة و نشر هذه الروايات الشريفة القيمة عن هذه المناسبة المباركة . جعل الله علمكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X