إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أعمال يوم الغديرالعظيم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أعمال يوم الغديرالعظيم

    بمناسبة عيد الغدير يوم الولاية والبيعة نرفع أسمى آيات التبريك والتهاني للرسول الأعظم صلى الله عليه وآهل وللوصي الأكمل وللمعصومين الأطهار عليهم السلام سيما قائم آل محمد صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف وللمراجع العظام دامت ظلالهم ولجميع أهل الإيمان في مشارق الأرض وغربها

    *فضل عيد الغدير (عيد الله الأكبر)*

    ولقد ورد الحثّ الأكيد على اتخاذ هذا اليوم عيداً ومعاملته معاملة الأعياد من جهة إبراز مظاهر البهجة والسرور والزينة. وقد قال الإمام الصادق عليه السلام: "لعلَّك ترى الله عزَّ وجلَّ خلق يوماً أعظم حرمة منه لا والله لا والله لا والله".

    بل هو العيد الأكبر كما قال الإمام الصادق عليه السلام: "هو عيد الله الأكبر...".

    فهو عيد محمد وآل محمد صلى الله عليهم، وفي حديث ابن أبي نصر البزنطي عن الإمام الرضا علي السلام: "يابن أبي نصر أينما كنت فاحضر يوم الغدير عند أمير المؤمنين عليه السلام فإن الله تبارك وتعالى يغفر لكل مؤمن ومؤمنة ومسلم ومسلمة ذنوب ستين سنة ويعتق من النار ضعف ما أعتق في شهر رمضان وليلة القدر وليلة الفطر. وأفضل على إخوانك في هذا اليوم وسر فيه كل مؤمن ومؤمنة، والله لو عرف الناس هذا اليوم بحقيقته لصافحتهم الملائكة...".

    *قصة الغدير*

    في السنة العاشرة للهجرة حج الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله حجته الأخيرة والتي عُرفت بحجة الوداع، وفي طريق العودة إلى المدينة المنورة عند وصوله صلى الله عليه وآله إلى منطقة تتشعب منها طرق المدنيين والمصريين والعراقيين تسمى "غدير خم" نزل جبرائيل عليه السلام بقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ﴾ المائدة: 67، كان ذلك في الثامن عشر من ذي الحجة، فأمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم برد من تقدم عنه من الحجيج إلى المكان وحبس من تأخر منهم، كل هذا في يوم حرٍّ شديد، وبعد أن حمد الله وأثنى عليه خطب رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم الناسَ بخطبة طويلة نعى فيها إليهم نفسه ثم قال: "... اللهم من كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله وأحب من أحبه وأبغض من أبغضه...".

    وبعدها أمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم المسلمين بمبايعة الإمام علي بن أبي طالب علي السلام والتسليم عليه بإمرة المؤمنين وبايع المسلمون ومن بينهم الصحابة وقال بعضهم: "بخٍ بخٍ لك يابن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة".

    *أعمال يوم الغدير*

    ـ الصوم.
    ـ الغسل.
    ـ زيارة أمير المؤمنين عليه السلام (وهي الزيارة المذكورة في كتب الأدعية تحت عنوان زيارة يوم الغدير).
    ـ قراءة دعاء الندبة.
    ـ صلاة ركعتين قبل زوال الشمس يقرأ في كل ركعة الحمد والإخلاص عشر مرات، وآية الكرسي عشر مرات، وسورة القدر عشر مرات.
    ـ أن يهنئ من لاقاه من إخوانه المؤمنين بقوله: "الحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية أمير المؤمنين عليه السلام".
    ـ وينبغي في هذا اليوم تحسين الثياب والتزيُّن، واستعمال الطيب، والسرور والابتهاج، والتوسيع على العيال، وإطعام المؤمنين وتفطير الصائمين، وزيارة المؤمنين والتبسم في وجوههم، وشكر الله تعالى على نعمته العظمى نعمة الولاية، والإكثار من الصلاة على محمد وآل محمد عليهم السلام .

    *المؤاخاة يوم الغدير*

    وصيغتها: هي أن يضع المؤمن يده اليمنى على اليد اليمنى لأخيه المؤمن ويقول: "وآخيتك في الله وصافيتك في الله وصافحتك في الله وعاهدت الله وملائكته وكتبه ورسله وأنبياءه والأئمة المعصومين عليهم السلام على أني إن كنت من أهل الجنة والشفاعة وأُذن لي بأن أدخل الجنة لا أدخلها إلا وأنت معي. ثم يقول أخوه المؤمن قبلت".

    ثم يمكن للأخوين المؤمنين إسقاط بعض حقوق الأخوة عن بعضهما.

    *من حقوق الأخوة*

    المحبة والمودة بين المؤمنين
    عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال: "ود المؤمن للمؤمن في الله من أعظم شعب الإيمان ألا ومن أحب في الله وأبغض في الله وأعطى في الله ومنع في الله فهو من أصفياء الله" البحار، ج69.

    قضاء حوائج المؤمنين
    عن الإمام الصادق عليه السلام: "من مشى في حاجة أخيه المؤمن كتب الله عزَّ وجلَّ له عشر حسنات ورفع له عشر درجات وحط عنه عشر سيئات وأعطاه عشر شفاعات" البحار، ج74.
    وعنه عليه السلام "قضاء حاجة المؤمن أفضل من ألف حجة متقبلة بمناسكها وعتق ألف رقبة لوجه الله تعالى وحملان ألف فرس في سبيل الله بسرجها ولجمه" البحار، ج74.

    *التواضع للمؤمنين*
    عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال: "إن الله أخفى أربعة في أربعة..." إلى أن قال: "وأخفى وليه في عباده فلا تستصغرن عبداً من عبيد الله فربما يكون وليه، وأنت لا تعلم...".
    وعن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال: "إن التواضع يزيد صاحبه رفعة فتواضعوا يرفعكم الله..." البحار، ج96.

    مخالطة المؤمنين بالخلق الحسن
    عن الإمام الباقر عليه السلام: "... المؤمن حرام على المؤمن أن يظلمه أو يخذله أو يغتابه أو يدفعه دفعة" البحار، ج67.
    وعن الإمام الصادق عليه السلام: "المؤمن أخو المؤمن عينه ودليله، لا يخونه ولا يظلمه ولا يغشه ولا يعده عدة فيخلفه" البحار ج74.

    الإرشاد والنصيحة للمؤمن
    عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: "لينصح الرجل منكم أخاه كنصيحته لنفسه" البحار، ج74.
    وعن الإمام الصادق عليه السلام: "يجب للمؤمن على المؤمن النصيحة له في المشهد والمغيب" البحار، ج74.

    ونستخلص من هذا كله أن الله عزَّ وجلَّ أراد للمجتمع الإيماني أن يكون وحدة متراصة وجسداً واحداً يتداعى جميع أعضائه بالسهر والحمى فيما لو أصاب أحد أجزائه ضرر أو خلل فيسعى ذاتياً لإصلاحه طبق البرنامج الإلهي المرسوم.

    فعن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: "المؤمن أخو المؤمن كالجسد الواحد إن اشتكى شيء منه وجد ألم ذلك في سائر جسده، وأرواحهما من روح واحدة، وإن روح المؤمن لأشد اتصالاً بروح الله من اتصال شعاع الشمس به". البحار، ج61.
    المصدر:شبكة المعارف الإسلامية


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	5d5b479fd5f55.jpg 
مشاهدات:	136 
الحجم:	104.5 كيلوبايت 
الهوية:	920563

  • #2
    متباركين لكم عيد الغدير الآغر عيدالولاية كل عام أنتم بخير
    شكرا لك أخ اسلام الغريب على الموضوع
    نسالكم الدعاء



    تعليق


    • #3
      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image_31509.jpg 
مشاهدات:	107 
الحجم:	233.0 كيلوبايت 
الهوية:	920623

      تعليق


      • #4
        الأخ الفاضل الاسلام الغريب . أسعد الله أيامكم بعيد الغدير الأغر . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على نشر هذه المشاركة القيمة التي تبين أعمال يوم الغدير المبارك . جعل الله علمكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

        تعليق


        • #5
          اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image_31509.jpg 
مشاهدات:	113 
الحجم:	233.0 كيلوبايت 
الهوية:	920658

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          يعمل...
          X