إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معاني كلمة المولى في القرآن الكريم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معاني كلمة المولى في القرآن الكريم

    استعملت لفظة المولى في القرآن الكريم في اللغة في معان عديدة :
    1 ـ فقد وردت بمعنى (الأولى) في تفسير قوله تعالى : { فَالْيَوْمَ لاَ يُؤْخَذُ مِنْكُمْ فِدْيَةٌ وَلاَ مِنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمْ النَّارُ هِيَ مَوْلاَكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ}(21) .
    واختاره أبو عبيدة معمر بن المثنى في كتابه في القرآن (المجاز) ، في تفسيره الآية المتقدمة ، واستشهد ببيت لبيد :
    فغدت كلا الفرجين تحسب أنه مولى المخافة خلفها وأمامها(22)
    وقال به الزجاج والفراء أيضاً .
    2 ـ ووردت بمعنى المتصرف بالأمر في تفسير قوله تعالى : { وَاعْتَصِمُوا بِاللهِ هُوَ مَوْلاَكُمْ}(23) .
    قال الفخر الرازي في تفسيره ناقلا عن القفال :
    هو مولاكم : سيدكم والمتصرف فيكم(24) .
    3 ـ وردت بمعنى المتولي في الأمر في تفسير قوله تعالى :
    {ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا}(25) كما اختاره أبو العباس(26) .
    4 ـ وردت بمعنى الناصر في تفسير قوله تعالى : { ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لاَ مَوْلَى لَهُمْ}(27) كما ذكر ذلك الشيخ المفيد(قدس سره)(28) وفسر لفظ المولى بمعنى الولي أيضاً كما عن الحاكم الحسكاني(29) .
    5 ـ ووردت بمعنى الوارث كما في تفسير قوله تعالى : { وَلِكُلّ جَعَلْنَا مَوَالِىَ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ . . .}(30) «وقال السدي : إنّ الموالي بمعنى الورثة وهو أقواها»(31) .
    6 ـ ووردت بمعنى الصاحب في تفسير قوله تعالى : { يَوْمَ لاَ يُغْنِي مَوْلىً عَنْ مَوْلىً شَيْئاً وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ}(32) كما اختاره الطبرسي في تفسيره(33) .
    7 ـ ووردت بمعنى المالك كما في تفسير قوله تعالى :
    {وَضَرَبَ اللهُ مَثَلا رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لاَ يَقْدِرُ عَلَى شَيْء وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاَهُ}(34) .
    كما أشار إليه ابن الجوزي في تذكرته(35) .
    8 ـ وجاءت بمعنى العبد ، وقيل : ابن العم(36) في تفسير قوله تعالى :
    {ادْعُوهُمْ لاِبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ}(37) .
    9 ـ ووردت بمعنى ابن العم ، قال الفضل بن العباس في ذلك :
    مهلا بني عمنا مهلا موالينا لا تظهرون لنا ماكان مدفونا(38)
    10 ـ ووردت بمعنى الحليف ، حيث قال الشاعر :
    موالي حلف لاموالي قرابة *** لكن قطينا يسألون الاتاويا(39)
    11 ـ ووردت بمعنى الربّ ومنه قول القائل :
    «وقد وكلكم إلى المولى الكافي» أي الرب(40) .
    12 ـ ووردت بمعنى السيد ، فقد ورد في مجمع البحرين : «وتنكيل المولى بعبده بأن يجذع أنفه»(41) .
    وقال الخليل الفراهيدي :
    والموالي بنو العم ، والموالي من أهل بيت النبي(صلى الله عليه وآله) من يحرم عليه الصدقة .
    والمولى : المعتق والحليف والولي(42) .
    والولي والمولى يستعملان في ذلك كل واحد منهما ، يُقال في معنى الفاعل أي الموالي وفي معنى المفعول أي الموالي يُقال للمؤمن هو ولي الله ولم يرد مولاه(43) .
    وقد يُقال : بأنه إذا كان النبي(صلى الله عليه وآله) أراد أن ينصب علياً إماماً للمسلمين من بعده ، فلماذا لم يذكر ذلك بلفظ يكون نصّاً في المعنى ، فلا يقع النزاع بعد ذلك؟

    والجواب
    إنّ حديث الغدير وماتقدمه من كلام وما تأخر عنه يدل دلالة واضحة على مراد النبي(صلى الله عليه وآله) في تعيين علياً إماماً بعده ، فإذا أمكن النقاش في دلالة حديث الغدير; ودعوى عدم وضوحه في إفادة المعنى ، فإنه يمكن النقاش في كل نص يرد لا يحتمل معنى آخر غير معنى الإمامة على تقدير صدوره من النبي(صلى الله عليه وآله) كما ردّ طلب النبي ـ وهو على فراش الموت ـ في أن يكتب لهم كتاباً لن يضلوا من بعده أبداً ، حيث رفض عمر بن الخطاب ذلك الطلب وقال : إنّ الرجل ليهجر(44) أو غلب عليه الوجع كما روى ذلك البخاري بسنده عن عبيدالله بن عبد الله عن ابن عباس قال : لما اشتد بالنبي(صلى الله عليه وآله) وجعه قال : أئتوني بكتاب اكتب لكم كتاباً لا تضلوا بعده قال عمر : إنّ النبي(صلى الله عليه وآله)غلب عليه الوجع وعندنا كتاب الله حسبنا فاختلفوا وكثر اللغط قال(صلى الله عليه وآله) : قوموا عني ولا ينبغي عندنا النزاع ، فخرج ابن عباس يقول : الرزيئة كل الرزيئة ماحال بين رسول الله(صلى الله عليه وآله) وبين كتابه(45) .
    وفي رواية أخرى روى البخاري بسنده عن ابن عباس قال : لما حضر رسول الله(صلى الله عليه وآله) وفي البيت رجال فقال النبي(صلى الله عليه وآله) : هلموا أكتب لكم كتاباً لا تضلوا بعده ، فقال بعضهم : إنّ رسول الله(صلى الله عليه وآله) قد غلبه الوجع وعندكم القرآن حسبنا كتاب الله(46) .
    هذه أهم موارد استعمال لفظة (المولى) التي جاءت في القرآن الكريم وفي كلمات العرب وشعرهم ، ولكن علماء الحديث والعقائد ذكروا للفظ المولى معان أُخر غير التي ذكرناها ، فقد ذكر ابن الجوزي : أن علماء العربية قالوا : إن لفظة المولى ترد على عشرة وجوه وهي :
    الأول : المالك ، ومنه قوله تعالى :
    {وَضَرَبَ اللهُ مَثَلا رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لاَ يَقْدِرُ عَلَى شَيْء وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاَهُ} .
    أي على مالك رقه .
    والثاني : بمعنى المولى المعتق بكسر التاء .
    والثالث : بمعنى المعتق بفتح التاء .
    والرابع : بمعنى الناصر ومنه قوله تعالى :
    {ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لاَ مَوْلَى لَهُمْ} .
    أي لا ناصر لهم .
    والخامس : بمعنى ابن العم قال الشاعر :
    مهلا بني عمنا مهلا موالينا لا تنبشوا بيننا ما كان مدفونا
    وقال آخر :
    هم الموالي حتفوا علينا وإنا من لقائهم لزور
    وحكى صاحب الصحاح عن أبي عبيدة أن قائل هذا البيت عني بالموالي بني العم ، قال : وهو كقوله تعالى :
    {ثم يخرجكم طفلا} .
    والسادس : الحليف قال الشاعر :
    موالي حلف لا موالي قرابة ولكن قطينا يسألون الاتاويا
    يقول هم حلفاء لا أبناء عم قال في الصحاح وأما قول الفرزدق :
    ولو كان عبد الله مولى هجوته ولكن عبد الله مولى موالينا
    فلأنّ عبد الله بن أبي إسحاق مولى الحضرميين ، وهم حلفاء بني عبدشمس ابن عبدمناف ، والحليف عند العرب مولى ، وإنما نصب المواليا لأنه رده إلى أصله للضرورة ، وإنما لم ينون مولى لأنه جعله بمنزلة غير المعتل الذي لا ينصرف .
    والسابع : المتولي لضمان الجريرة وحيازة الميراث ، وكان ذلك في الجاهلية ثم نسخ بآية المواريث .
    والثامن : الجار وإنما سمي به لماله من الحقوق بالمجاورة .
    والتاسع : السيد المطاع وهو المولى المطلق قال في الصحاح : كل من ولي أمر أحد فهو وليه .
    والعاشر : بمعنى الأولى ، قال الله تعالى : { فَالْيَوْمَ لاَ يُؤْخَذُ مِنْكُمْ فِدْيَةٌ وَلاَ مِنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمْ النَّارُ هِيَ مَوْلاَكُمْ} أي أولى بكم(47) .
    وقال أبو بكر محمد بن القاسم الانباري في كتابه في القرآن المعروف بـ (المشكل) :
    «والمولى في اللغة ينقسم إلى ثمانية أقسام :
    المنعم ، المعتق ، والمعتق بالفتح ـ ، والاولى بالشيء والجار ، وابن العم ، والصهر والحليف ، وقد استشهد على كل قسم من أقسام المولى بشيء من الشعر»(48) وجعلها شيخنا الامين(قدس سره)في غديره سبعة وعشرين معنى(49) .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ


    (21) سورة الحديد : 16 .

    (22) الشافي 2 : 177 .

    (23) سورة الحج : 78 .

    (24) تفسير الرازي 6 : 210 .

    (25) سورة محمد : 11 .

    (26) الغدير 1 : 367 .

    (27) سورة محمد : 11 .

    (28) عدة رسائل : 186 للشيخ المفيد .

    (29) شواهد التنزيل لقواعد التفضيل 2 : 174 .

    (30) النساء : 33; راجع تفسير الميزان 4 : 363 .

    (31) التبيان في تفسير القرآن 3 : 186 .

    (32) سورة الدخان : 42 .

    (33) مجمع البيان 9 : 101 .

    (34) سورة النحل : 76 .

    (35) تذكرة الخواص : 37 .

    (36) مجمع البيان 7 : 528 .

    (37) سورة الاحزاب : 5 .

    (38) التبيان في تفسير القرآن 3 : 187 .

    (39) تذكرة الخواص : 38 .

    (40) البداية والنهاية 6 : 334 .

    (41) مجمع البحرين 4 : 373 .

    (42) كتاب العين 8 : 365 ، للخليل الفراهيدي .

    (43) مفردات غريب القرآن : 523 .

    (44) على ماأخرجه أبو بكر أحمد بن عبد العزيز الجوهري في كتاب السقيفة كما روى ذلك ابن أبي الحديد 2 : 20 ، طبعة مصر راجع كتاب الفصول المهمة في تأليف الأمة ، للسيد شرف الدين : 105 .

    (45) صحيح البخاري 1 : 37 .

    (46) صحيح البخاري 5 : 137 .

    (47) تذكرة الخواص : 37 ـ 38 .

    (48) الشافي 2 : 181 .

    (49) راجع الغدير 1 : 362 .

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-07-28_09-57-52.jpg 
مشاهدات:	99 
الحجم:	162.4 كيلوبايت 
الهوية:	920630

  • #2
    الأخ الفاضل الاسلام الغريب . أسعد الله أيامكم بعيد الغدير الأغر . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على نشر هذه المشاركة القيمة التي تبين تخبط المخالفين في تعيين المعنى من اللفظ المشترك المذكور في حديث الغدير مع أن القرينة موجودة في نفس الحديث وهو أن المولى هو الأولى بالتصرف . جعل الله علمكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق


    • #3
      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-04-24_13-50-39.jpg 
مشاهدات:	90 
الحجم:	40.3 كيلوبايت 
الهوية:	920656

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X