إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شذرات قرأنية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شذرات قرأنية

    #شذرات_قرآنية

    قال تعالى في كتابه العزيز

    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ))التوبة: 119..

    يتبيّن من الآية السابقة انّ التقوى مرحلة تأتي بعد تحصيل الايمان وهذا بدوره لا يتحصّل إلاّ بعد بلوغ مرحلة الاسلام ((قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ))الحجرات: 14، والمقصود من الاسلام ذلك الاسلام الذي يسلم الناس من يده ولسانه، وبعد ذلك يرتقي الى درجة الايمان ومن ثمّ التقوى، وخير القول في ذلك ما قاله الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله ((أيها الناس، إن العبد لا يكتب في المسلمين حتى يسلم الناس من يده ولسانه، ولا ينال درجة ألمؤمنين حتى يسلم أخوه من بوائقه وجاره من بوادره، ولا يعدّ في المتقين حتى يدع مالا بأس به حذار ما به البأس))،

    وبعد الوصول الى درجة التقوى يأمرهم الله سبحانه وتعالى بالكون مع الصادقين..

    فمن هم #الصادقون؟؟؟

    خير من يعرّف الصادقون لنا هو الكتاب العزيز..
    قال تعالى ((مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا))الأحزاب: 23، فالذي قضى نحبه هو حمزة بن عبد المطلب، والذي ينتظر هو الامام علي بن أبي طالب عليه السلام،
    وقال تعالى ((إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ))الحجرات: 15، فمن من المؤمنين لم يرتب أبداً إلاّ أمير المؤمنين عليه السلام..

    نتحصّل من ذلك انّ المقصود بالصادقين هم المعصومون عليهم السلام..

    فالذي عبر مرحلة الاسلام ووصل الى الايمان ثمّ التقوى لاينفعه ذلك كلّه ما لم يكن مع الأئمة الصادقين عليهم السلام، فالعمود الفقري لكل ذلك هو الكون مع هؤلاء..

    والكون معهم يعني السير على نهجهم واتباعهم بالعمل والفعل..

    ومن اللطيف في الأمر انّ الله سبحانه وتعالى قد أشار في الآية الى ((مع الصادقين)) وليس ((من الصادقين)) وذلك ليدلّ على انّ هؤلاء فئة خاصة غير تلك التي تتصف بصفات الاسلام والايمان والتقوى- مع وجود كل ذلك فيهم- فتلك الصفات لعامة الناس يمكن أن يتلبّس بها من شاء منهم، أما الذين يتصفون بالصدق فهم طبقة خاصة قد اصطفاها الله تعالى وطهّرها من الذنوب والمعاصي وكل الأرجاس..

    وكذلك لتغلق على من يتشدّق بالقول بأن الصادقين تعني صحابة الرسول صلّى الله عليه وآله، حيث انّ الآية تشير الى الكون مع الصادقين في كل زمان الى قيام الساعة، أما الصحابة فوجودهم في فترة زمنية معينة فقط فلا ينطبق عليهم معنى الآية..

    وخير ما نستدلّ به على انّ المقصود بالصادقين هم أهل البيت عليهم السلام هو الأحاديث الشريفة..

    فقد روى سليم بن قيس الهلالي إِنّ أميرالمؤمنين عليه السلام كان له يوماً كلام مع جمع من المسلمين، ومن جملة ما قال: «فأنشدكم الله أتعلمون أن الله أنزل: (يا أيّها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين). فقال سلمان: يا رسول الله أعامّة هي أم خاصّة؟ قال: أمّا المأمورون فالعامّة من المؤمنين أُمروا بذلك، وأمّا الصادقون فخاصّة لأخي علي والأوصياء من بعده إِلى يوم القيامة»؟ قالوا: اللّهم نعم..


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    من فضلك استاذ اكتب مصدر المقال ف نهاية الموضوع للاهمية
    شكرا لكم كثيرا


    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X