إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مِن حِكَمِ أَميرِ المُؤمنين عليه السلام حسب الاحرف الابجدية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مِن حِكَمِ أَميرِ المُؤمنين عليه السلام حسب الاحرف الابجدية

    مِن حِكَمِ أَميرِ المُؤمنين عليه السلام

    باب الألف: أَكْثَرُ مَصَارِعِ الْعُقُولِ تَحْتَ بُرُوقِ الْمَطَامِعِ.

    باب الباء: بِئْسَ الزَّادُ إِلَى الْمَعَادِ الْعُدْوَانُ عَلَى الْعِبَادِ.

    باب التاء: تَرْكُ الذَّنْبِ أَهْوَنُ مِنْ طَلَبِ الْمَعُونَةِ.

    باب الثاء: ثُلْمةُ الدينِ مَوتُ العُلمَاء.

    باب الجيم: جَالِسْ الفُقراءَ تَزدَدْ شُكْراً.

    باب الحاء: حِرفَةُ المَرءِ كَنزُ له.

    باب الخاء: خَيرُ الأصحَابِ مَن يُسدِّدُكَ عَلى الخَيرِ.

    باب الدال: دَواءُ القَلبِ الرِّضا بالقَضاءِ.

    باب الذال: ذُلُّ المَرءِ في الطّمعِ والعِزَّةُ في القَنَاعَةِ.

    باب الزاي: زِينَةُ البَاطِنِ خَيرٌ من زينَةِ الظّاهِر.

    باب السين: السَّعِيدُ مَنْ وُعِظَ بِغَيْرِهِ والشَّقِيُّ مَنِ انْخَدَعَ لِهَوَاهُ وغُرُورِهِ.

    باب الشين: شِفَاءُ الجَنانِ في قِراءَةِ القُرآن.

    باب الصاد: صَلاحُ الإنسانِ في حِفظِ اللّسَانِ.

    باب الضاد: ضِيَاءُ القَلبِ مِن أَكلِ الحَلالِ.

    باب الطاء: طُوبَى لِمَنْ شَغَلَهُ عَيْبُهُ عَنْ عُيُوبِ النَّاسِ.

    باب الظاء: الظُّلْمَ ثَلاثَةٌ فَظُلْمٌ لا يُغْفَرُ وظُلْمٌ لا يُتْرَكُ وظُلْمٌ مَغْفُورٌ لا يُطْلَبُ.

    باب العين: عَدوٌّ عَاقلٌ خَيرٌ مِن صَديقٍ جَاهلٍ.

    باب الغين: غَنيمَةُ المُؤمنِ وِجدانُ الحِكمَةِ.

    باب الفاء: فَخرُ المَرءِ بفضلِهِ لا بأصلِهِ.

    باب القاف: قَلبُ الأَحمقِ وَراءَ لِسانِهِ.

    باب الكاف: كُلُّ مَعْدُودٍ مُنْقَضٍ وكُلُّ مُتَوَقَّعٍ آتٍ.

    باب اللام: لِلظَّالِمِ الْبَادِي غَداً بِكَفِّهِ عَضَّةٌ.

    باب الميم: مَنْ لانَ عُودُهُ كَثُفَتْ أَغْصَانُهُ.

    باب الهاء: هَلَكَ امْرُؤٌ لَمْ يَعْرِفْ قَدْرَهُ.

    باب الواو: وِزرُ صَدَقةِ المَنّانِ يغلبُ أجرَهُ.

    باب اللا: لا صَوابَ مَع تَركِ المَشُورَةِ.

    باب الياء: يَوْمُ الْعَدْلِ عَلَى الظَّالِمِ أَشَدُّ مِنْ يَوْمِ الْجَوْرِ عَلَى الْمَظْلُومِ.

    .............................
    المصدر: مختارات من قصار الحكم والمواعظ، ج2، ص1.

    بشائر سعد عبد الأمير
    تم نشره في المجلة العدد 72

  • #2
    احسنتم عزيزتي على هذه الحكم الرائعه لمولانا الامام علي عليه السلام ...وفقكم الله تعالى وزادكم خيراااا

    تعليق


    • #3
      بسمه تعالى

      السلام على امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام

      احسنتم اختي الكريمة

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة ام التقى مشاهدة المشاركة
        احسنتم عزيزتي على هذه الحكم الرائعه لمولانا الامام علي عليه السلام ...وفقكم الله تعالى وزادكم خيراااا
        وانت من المحسنين اختي الكريمة والرائعة
        شكرا لك وفقك الله لكل خير

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة تراتيل فاطمة مشاهدة المشاركة
          بسمه تعالى

          السلام على امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام

          احسنتم اختي الكريمة

          شكرا لك اختي الرائعة

          جزاك الله خيرا

          تعليق

          يعمل...
          X