إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إصدار || عاشق لايعي || للرادود عيسى العيسى بمناسبة عاشوراء الإمام الحسين ع 1443

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إصدار || عاشق لايعي || للرادود عيسى العيسى بمناسبة عاشوراء الإمام الحسين ع 1443

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد


    🚩 جديد
    الإصدار المتميز :: عاشق لايعي :: بمناسبة عاشوراء الإمام الحسين عليه السلام 1443 - 2021

    🎙اداء الرادود | عيسى العيسى

    🖋كلمات الشاعر | جاسم الصحيح

    🎚️ الهندسة الصوتية والتوزيع | جهاد الحداد

    🖌️ مخطوطة | عبدالله العلي

    🎥 تصوير | حسن المبارك

    🎬 جرافيكس | عباس اللامي

    🎞️ للمشاهدة:


    شاركنا الأجر بالنشر والاشتراك في القناة

    اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ

    القصيدة كاملة مع الترجمة

    حملتُ جنازةَ عقلي معي
    وجِئْتُكَ في عاشقٍ لا يعي


    ‏I carried my mind's funeral with me
    and I came to you in a lover that doesn't realise

    أحسُّكَ ميزانَ ما أدَّعيهِ
    إذا كان في الله ما أدَّعي


    ‏I Feel you the scale of what I claim
    ‏if it's in God what I claim.

    أقيسُ بِحُبِّكَ حجمَ اليقينِ
    فحُبُّكَ فيما أرى مرجعي


    ‏Certainty is how much i love you
    ‏What i see my reference is my love

    خلعتُ الأساطيرَ عنِّي سوى
    أساطيرِ عشقِكَ لم أخلعِ


    ‏I take off the myths away from me
    Eccept myths of your love, I didn't take off

    وغصتُ بِجرحكَ حيث الشموسُ
    تهرولُ في ذلك المطلعِ


    ‏And I dipped in your wound where
    the suns are running away in that sight

    وحيث (المثلَّثُ) شقَّ الطريقَ
    أمامي إلى العالَمِ الأرفعِ


    ‏And where the three branched arrow made the way
    ‏in front of me to the higher world

    وعلَّمَني أن عشقَ (الحسينِ)
    انكشافٌ على شفرةِ المبضعِ


    ‏And he taught me that Al-Hussein's love
    is being exposed to the scalpel

    فعَرَّيْتُ روحي أمام السيوفِ
    التي التَهَمَتْكَ ولم تشبعِ


    ‏I stripped my soul to the swords
    that devoured you, and it didn't saturated

    وآمنتُ بالعشقِ نبعَ الجنونِ
    فقد برئَ العشقُ مِمَّنْ يَعي


    ‏And I believed in passion The spring of madness
    ‏Passion is innocet of who realizes

    وجئتُكَ في نشوةِ اللاَّعقولِ
    أجرُّ جنازةَ عقلي معي !


    ‏I came to you in the ecstasy of no mindds
    ‏Dragging the funeral of my mind

    أتيتُكَ أفتِلُ حبلَ السؤالِ
    متى ضَمَّك العشقُ في أضلعي ؟


    ‏I came here to break the rope of the question
    ‏When do I include you in my ribs

    عرفتُكَ في (الطَّلقِ) جسرَ العبورِ
    من الرَّحْمِ للعالَمِ الأوسعِ


    ‏I knew you at the Labor the Bridge
    ‏from the uterus to the wider world

    ووالِدَتي بِكَ تحدو المخاضَ
    على هودج الألَمِ الـمُمْتِعِ


    ‏And my mother, drives the labor by you
    ‏on Hodge's pleasant pain

    وقد سِرْتَ بِي للهوى قبلما
    يسيرُ بِيَ الجوعُ للمرضَعِ


    ‏And you walked me to fancy
    ‏before I was starved to feed

    لَمَستُكَ في المهدِ دفءَ الحنانِ
    على ثوبِ أُمِّيَ ، والملفعِ


    ‏I touched you in the cradle. The warmth of the tenderness
    ‏on my mother's dress,the milfaa

    وفي الرضعةِ البِكرِ أنتَ الذي
    تَقاَطَرْتَ في اللَّبَنِ الـمُوجَعِ


    ‏And in the virgin lactaion , you're the one
    who dripped in the hurted milk

    و قبل الرضاعةِ قبل الحليبِ
    تَقاطَرَ إسمُكَ في مِسْمَعي


    ‏And before lactation before milk
    your name dripped into my hearing

    فأَشرَقتَ في جوهري ساطعاً
    بِما شَعَّ من سِرِّكَ المودعِ


    ‏So You rose shining in my essence
    ‏Because of shine of your deposited secret

    بكيتُكَ حتَّى غسلتُ القِماطَ
    على ضِفَّتَيْ جُرْحِكَ المُشْرَعِ


    ‏I cried you until I washed the swaddle
    ‏On the two sides of your open wound

    وما كنتُ أبكيكَ لو لم تَكُنْ
    دماؤُكَ قد أيقظَتْ أدمعي


    ‏And I wouldn't cry you if your blood
    ‏hadn't awakened my tears

    كَبُرْتُ أنا والبكاءُ الصغيرُ
    يكُبرُ عبر الليالي معي


    ‏I grew up and the little cry
    growing up through the nights with me

    و لم يبقَ في حجمِ ذاك البكاءِ
    مَصَبٌّ يلوذُ بهِ منبعي


    ‏And no estuary left as size as that cry
    ‏My spring resort to it

    أنا دمعةٌ عُمْرُها (أربعونَ)
    جحيماً من الأَلمِ المُتْرَعِ


    I'm a 40-hells-old tear
    of a lurking pain

    هنا في دمي بَدَأَتْ (كربلاءُ)
    و تَمَّتْ إلى آخِرِ المصرعِ


    ‏Here in my blood Karbala started
    and completed until the end of deth

    كأنّكَ يومَ أردتَ الخروجَ
    عبرتَ الطريقَ على أَضْلُعي


    ‏It's like the day You wanted to get out
    You crossed the road on my ribs

    و يومَ انْحَنَىَ بِكَ متنُ الجوادِ
    سَقَطْتَ ولكنْ على أَذْرُعي


    ‏And the day your horse bowed to you
    You fell, but on my arms

    و يومَ تَوَزَّعْتَ بين الرماحِ
    جَمَعْتُكَ في قلبيَ المُولَعِ


    ‏And the day you scattered among the spears
    ‏I gathered you in my fond heart

    فيا حادياً دورانَ الإباءِ
    على محورِ العالَمِ الطيِّعِ


    ‏O leader of pride rotation
    ‏Around axis of the obedient world

    كفرتُ بكلِّ الجذورِ التي
    أصابَتْكَ رِيًّا ولم تُفْرِعِ


    ‏I disbelieved in all the roots that reached you saturated
    ‏but haven't branched out

    أَلستَ أبا المنجِبينَ الأُباةِ
    إذا انْتَسَبَ العُقْمُ للـخُنَّعِ !


    ‏Aren't you the Father of the dignitaries procurators
    ‏if infertility belongs to the subservients

    وذكراكَ في نُطَفِ الثائرينَ
    تهزُّ الفحولةَ في المضجعِ


    ‏And your memory in the sperms of the revolutionaries
    shakes the virility in the bed

    تُطِلُّ على خاطري (كربلاءُ)
    فتختصرُ الكونَ في موضعِ


    ‏Karbala comes to my mind
    ‏and abbriviate the universe in a position

    هنا حينما انتفضَ الأُقحوانُ
    و ثار على التُربةِ البلقعِ


    ‏Here's when the chrysanthemums rise up
    and desolate revolted against the soil

    هنا كنتَ أنتَ تمطُّ الجهاتِ
    و تنمو بأبعادِها الأربعِ


    ‏That's where you're stretching the destinations
    ‏and growing its four dimensions

    وحين تناثرَ عِقْدُ الرِّفاقِ
    فداءً لدُرَّتِهِ الأنصعِ


    ‏And when the friends' necklaces scattered
    redemption it's brightest pearl

    هنا (لَبَّتِ) الريحُ داعي (النفيرِ)
    و (حَجَّتْ) إلى الجُثَثِ الصُّرَّعِ


    ‏Here's the wind respond to caller to
    ‏ and Pilgrimage to dead bodies

    فما أَبْصَرَتْ مبدعاً كَ(الحسينِ)
    يخطُّ الحياةَ بلا إصبعِ!


    ‏I never saw as a creator like Al - Hussein
    traces the life without a finger!

    و لا عاشقاً كَ(أبي فاضلٍ)
    يجيدُ العناقَ بلا أذرعِ!


    ‏Nor a lover like Abby Fadel
    ‏knows how to hug without arms!
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X