إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غَيبةُ الإمامِ المَهديِّ عليه السلام لا تَعنِي عَدمَ الإمَامة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غَيبةُ الإمامِ المَهديِّ عليه السلام لا تَعنِي عَدمَ الإمَامة

    غَيبةُ الإمامِ المَهديِّ عليه السلام لا تَعنِي عَدمَ الإمَامة

    إن غيبة الإمام المهدي عليه السلام ليست بمعنى عدم وجوده وإنما هو انقطاع شخصه لا انقطاع

    إمامته وإلّا فإن الإمام المهدي عليه السلام موجود وحاضر، متصدٍّ وقائم بمسؤولياته، إذ له تمام

    الفاعلية وتمام النشاط والولاية والإمامة من دون أن يكون له ظهور، ففي كثير من روايات أهل

    البيت عليهم السلام إن الإمام المهدي عليه السلام فيه سُنّة من النبي يوسف عليه السلام ، حيث كان

    يتكلم مع الناس ويدير أمورهم وهم لا يعلمون أنه النبي يوسف عليه السلام بل كثير من الناس

    يقولون هذا الذي كنّا نعهده، ففي كتاب كمال الدين وتمام النعمة بإسناده إلى سدير قال: سمعت أبا

    عبد الله عليه السلام يقول: "في القائم شبه من يوسف عليه السلام قلت: كأنك تذكر خبره أو

    غيبته؟ فقال لي: ما تنكر من ذلك هذه الأمة أشباه الخنازير؟ إن إخوة يوسف كانوا أسباطاً وأولاد

    أنبياء تاجروا يوسف وبايعوه وهم إخوته وهو أخوهم فلم يعرفوه
    حتى قال لهم: أنا يوسف، فما

    تنكر هذه الأمة أن يكون الله
    عز وجل في وقت من الأوقات يريد أن يبيّن حجته"(1)،

    إذن الغيبة لا تعني عدم الإمامة بمعنى ترك ساحة المسؤولية والأحداث، وعدم وجود الإمام عليه

    السلام لا يعني إلغاء دور الإمامة، فإن الإمامة في الواقع ولاية فعلية وتصدٍّ فعلي لهذه الراية

    الكبرى من نور الله عز وجل، فإن الله تعالى أوكل كلّ القضايا الدنيوية والأخروية والاجتماعية بيد

    الإمام المهدي عليه السلام ، ونحن موظفون نلجأ إلى هذه الشخصية، وهو يملك هذه القدرة الكونية

    التي أعطاه الله تعالى، فنحن نلجأ إلى بقية الله في الأرض.

    ...........................
    (1)تفسير نور الثقلين، ج4، ص12.

    آلاء السلامي
    تم نشره في المجلة العدد72

  • #2
    شكرا لكم اختنا الفاضله
    وفقكم الله لمرضاته
    وجعل ماتنشرون في ميزان حسناتكم
    جعلكم الله من انصار مولاي الامام المهدي عليه السلام

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة م.القريشي مشاهدة المشاركة
      شكرا لكم اختنا الفاضله
      وفقكم الله لمرضاته
      وجعل ماتنشرون في ميزان حسناتكم
      جعلكم الله من انصار مولاي الامام المهدي عليه السلام

      شكرا لكم مشرفنا الكريم على المتابعة الدائمة

      نتفاءل جدا بدعواتكم الصادقة

      جزاك الله خيرا

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X