إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أسباب سوء الخاتمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أسباب سوء الخاتمة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    ✅ أعلم أنّ سوء الخاتمة قد يكون من جهة الاعتقادات، وقد يكون من جهة الأعمال.

    ✅ ومن يرى الأشياء كما هي عليها من غير جهل وعمى، ويجزى طول عمره في طاعة الله من غير معصية، فهو لآمن من سوء الخاتمة وخسران العاقبة، وهذا أعلى درجات العارفين...

    فإنّ سبب سوء الخاتمة أمران:

    1️⃣ أحدها: وهو الأدهى والأشد: أنْ يغلب على القلب اعتقادات تعصبيّة، غير حاصلة من طريق الكشف أو البرهان اليقيني الدائم، بل من وجهة التقليد وطلب العلوّ والاستكبار.

    فإنّ كل نازل إلى عقيدة تلقّفها من المجادلين ببضاعة عقولهم البحثيّة، دون المتألهين ببضاعتهم الكشفية في تهذيب قلوبهم، فهو فاسد الدين فاقد طريق الكشف واليقين، ولا محالة يطرأ عليه عند سكرات الموت وظهور أهواله: إمّا الشك وإمّا الجحود.

    وكذلك كلّ من خاض في البحث والتفكير المحض، من غير أن يجاوز من حدود أبحاث العقول إلى حدود أنوار المكاشفة التي تُشرق في عالم الولاية والنبوّة.

    2️⃣ وثانيها: استيلاء حبّ الدّنيا وطلب الجاه والمنزلة عند الناس، وقلّما يخلوا عنهما أحد في العالم، إلّا أنّ استيلاءها داءٌ عظيم، لأنّه يوجب ضعف الإيمان، ومهما ضَعُفَ الإيمان والاعتقاد بالله وصفاته وأفعاله وكتبه ورسله واليوم الآخر، ضَعُفَ حبّ الله.

    فإنّ المحبّة إمّا عين المعرفة، أو مساوية لها، فقوّة المحبّة لا ينفكّ عن قوّة المعرفة واليقين، وضعفها عن ضعفها، فإذا قوي حبّ الدنيا، فيصر بحيث يستغرق القلب، فلا يبقى فيه موضعٌ لحبّ الله، إلّا من جهة حديث النّفس، أو حكاية لفظ، لا يظهر له أثر في تنوير الباطن وكشف الحجاب

    ✅ فيورث ذلك (حبّ الدّنيا): التوغّل في اتباع الشهوات، والانهماك في اقتراف السيّئات، حتى يظلم (الباطن) ويسود ويقسو وتتراكم ظلمة الذنوب، ولا يزال ينطفئ ما فيه من نور الإيمان على ضعفه، حتى يصير كدورة حبّ الشهوات طبعاً وريناً.

    ✅ حتّى إذا جاءت سكرة الموت بالحق، ازدادت محبّته لله ضعفاً لما يبدو له من استشعار فراق الدّنيا من قلب ما قدّره الله، فيختلج في ضميره إنكار ذلك، فيُخاف عليه أن يظهر في باطنه بغض الله تعالى بدل الحبّ، لما يرى أنّ ما حال بينه وبين ما يشتهيه وهو الموت، إنّما نشأ من جانب الله، والقلوب مجبولة على بغض من صار سبباً لحرمانه عن محبوباته ومستلذاته.

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X