إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ولا يزال التحقيق جاريا..ننتظر تعليقكم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ولا يزال التحقيق جاريا..ننتظر تعليقكم

    ولا يزال التحقيق جاريا..ننتظر تعليقكم

    في طريق ابحاثي عن تاريخ بني اميه استوقفني هذا البيت من الشعر

    وَقَبْر حَرْب بِمَكَان قَفْر ***ولَيْس قُرْب قَبْر حَرْب قَبْر

    وكيف قتل حرب بن اميه وهل قتله الجن فعلا

    اليكم القصه والتحليل
    روى صاحب الاغانى بسنده عن أبى عبيدة وأبى عمرو الشيباني
    أن حرب بن أمية لما انصرف من حرب عكاظ هو وإخوته مر بالقرية وهى غيضة شجر ملتف لا يرام، فقال له مرداس بن أبى عامر: أما ترى هذا الغرس ؟
    قال: بلى، فماله ؟ قال: نعم المزدرع هو، فهل لك أن تكون شريكين فيه، ونحرق هذه الغيضة ثم نزدرعه بعد ذلك ؟
    فقال: نعم، فأضرما النار في الغيضة، فلما استطارت وعلا لهيبها سمع من الغيضة أنين وصجيج كثير، ثم ظهرت من حيات بيض تطير حيت قطعتها وخرجت منها، وقال مرداس بن أبى عامر: (من البسيط)

    إنى انتخبت لها حربا وإخوته *
    إنى بحبل وثيق العهد دساس
    إنى أقوم قبل الامر حجته *
    كيما يقال: ولى الامر مرداس

    قال: فسمعوا هاتفا يقول لما احترقت الغيضة: (من الرجز)

    ويل لحرب فارسا *
    مطاعنا مخالسا
    ويل لعمرو فارسا *
    إذ لبسوا القوانسا
    لنقتلن بقتله *
    جحاجحا عنابسا

    ولم يلبث مرداس بن أبى عامر أن مات مخنوقاً ،
    فدفن بالقرية، ويقال: إن الجن قتلته لاحراقه شجر القرية وازدراعها إياها، وهذا شئ قد ذكرته العرب في أشعارهم وتواترت الروايات بذكره فذكرته، ثم إن القرية ادعاها بعد ذلك كليب بن عييمة السلمى ثم الظفرى، فقال في ذلك عباس بن مرداس

    أكليب مالك كل يوم ظالما * والظلم أنكد غبه ملعون

    بقي حرب بن امية الذي كان شريكاً لمرداس الذي قتلته الجن بفعلته وحرقه لذالك الوادي
    مرت الايام كما ذكر السهيلي في كتابه التعريف والإعلام أن أمية بن أبي الصلت أول من قال باسمك اللهم وذكر ثم ذلك قصة غريبة وهو أنهم خرجوا في جماعة من قريش في سفر فيهم حرب بن أمية والد أبي سفيان قال فمروا في مسيرهم بحيه فقتلوها

    فلما أمسوا جاءتهم امرأة من الجان كظهرين في احراق ذلك الوادي ومعها قضيب فضربت به الأرض حصول نفرت الإبل عن آخرها فذهبت وشردت كل مذهب وقاموا فلم يزالوا في طلبها حتى ردوها فلما اجتمعوا جاءتهم أيضا فضربت الأرض بقضيبها فنفرت الإبل فذهبوا في طلبها فلما أعياهم ذلك قالوا والله هل عندك لما نحن فيه من مخرج فقال لا والله ولكن سأنظر في ذلك قال فساروا في تلك المحلة لعلهم يجدو أحدا يسألونه عما قد حل بهم من العناء إذا نار تلوح على بعد فجاؤها فإذا شيخ على باب خيمة يوقد نارا وإذا هو من الجان في غاية الضآلة والدمامة فسلموا عليه فسألهم عما هم فيه فقال إذا جاءتكم فقل بسمك اللهم فإنها تهرب فلما اجتمعوا وجاءتهم الثالثة والرابعة قال في وجهها أمية بسمك اللهم فشردت ولم يقر لها قرار لكن عدت الجن على حرب بن أمية فقتلوه بتلك بفعلته التي اشار بها لحرق ذلك الوادي

    فقبره أصحابه هنالك حيث لا جار ولا دار ففي ذلك هتف منادياً في مكة يقول
    وَقَبْر حَرْب بِمَكَان قَفْر ***ولَيْس قُرْب قَبْر حَرْب قَبْر
    لمن نوجه اصابع الاتهام ؟
    1-لاهل القريه التي احرقها حرب بن اميه ومرداس بن ابي عامر
    2-اميه بن ابي الصلت الذي كان يرى نفسه نبي العرب المرتقب وان حرب منافسا قويا له في النبوه
    3- قبائل قيس وعيلان التي حاربت كنانه في حرب عكاظ الفجار وقد انتقمت لقتلاهابطريقه لا تتحمل مسؤليتها فحملت المسوليه للجن
    4- احد المرافقين لحرب بن اميه قتله ورمى المسؤليه على عاتق الجن

    لا امتلك الادله الكافيه للادانه وانتظر مشاركاتكم

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X