إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مروان بن الحكم يشتم الإمام الحسين (ع) ويُقول له: أهلُ بيتٍ ملعونون!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مروان بن الحكم يشتم الإمام الحسين (ع) ويُقول له: أهلُ بيتٍ ملعونون!


    بسم الله الرحمن الرحيم

    مروان بن الحكم يشتم الإمام الحسين (ع) ويُقول له: أهلُ بيتٍ ملعونون!

    الحقد الأمويّ على أهل البيت (عليهم السلام) جليٌّ جداً لكل ذي بصيرةٍ، وشواهده لا تكاد تُحصى، ودلالته كاشفةٌ عن معاداتهم للنبيّ الأكرم (صلى الله عليه وآله)؛ إذ لا يقوم بمثل هذه الأفعال إلّا مُكذّبٌ بالرسالة والوحي، ومن هذه الشواهد:
    [١] ما رواه الحافظُ أبو يعلى الموصليّ في مسنده: (حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي، حدثنا حماد بن سلمة، عن عطاء بن السائب، عن أبي يحيى، قال: كنت بين الحسين والحسن، ومروان يتشاتمان فجعل الحسنُ يكفُّ الحسين،
    فقال مروان: أهل بيت ملعونون. فغضب الحسن، فقال: أقلت: أهل بيت ملعونون؟ فوالله لقد لعنك الله على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم وأنت في صلب أبيك) [مسند أبي يعلى الموصلي، ج١٢، ص١٣٥، رقم الحديث ٦٧٦٤)، قال المحقق حسين سليم أسد: (إسناده صحيح).
    [٢] ما رواه الحافظ إسحاق بن راهويه في مسنده: (أخبرنا سليمان بن حرب، عن حماد بن سلمة، عن عطاء بن السائب عن أبي يحيى قال: كنت بين الحسن والحسين رضي الله عنهما،
    ومروان يشتم الحسين، والحسن ينهى الحسين رضي الله عنهما، إذ غضب مروان، فقال: أهل بيت ملعونون. فغضب الحسن رضي الله عنه وقال: أقلت أهل بيت ملعونون؟ فوالله لقد لعنك الله وأنت في صلب أبيك) [المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية، ج١٨، ص٢٦٥، رقم الحديث ٤٤٥٥)، وقال المحقق عبد القادر جوندل: (صحيحٌ بهذا الإسناد).
    واللافتُ للنظر: أنّ مروان الذي شتمَ الإمام الحسين (عليه السلام) ووصفَ أهل البيت (عليهم السلام) بأنهم ملعونون قد لُعِنَ على لسان رسول الله (صلى الله عليه وآله)، ومع ذلك يتجاهلُ ما ورد في حقهم من الأحاديث الصحيحة الثابتة عند المسلمين أنّ هؤلاء الأطهار الأبرار هم سادة المسلمين في الدنيا والآخرة، وأنّ محبتهم واجبة، وأن طاعتهم ثابتة، وأنّهم أقربُ الناس إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله)، وهذا ما يكشفُ عن نفاقه وأمثاله، فلو كان مُسلّماً مصدّقاً بإخبار النبيّ (صلى الله عليه وآله) في فضلهم ومقامهم عند الله لما بدر منه هذا الجحود والإنكار، وإذا كانَ الأمويون يخاطبون سيد الشهداء (عليه السلام) بهذه الحال إذ لا قتال بينهم آنذاك، فماذا قالوا في حقّه يومَ عاشوراء، وكيف خاطبوه؟ وماذا فعلوا به؟


    ومن هنا يتّضحُ لنا أنّ ما تجلّى في كربلاء هو ذلك الحقدُ الدفين على النبيّ وأهل بيته صلوات الله عليهم أجمعين، والكفر بالرسالة والوحي، وإظهار بواطن النفاق.







    وبعد كل هذا الادلة والشواهد على الحقد الاموي لبيت الوحي والرسالة الذين طهرهم الله تطهيرا ويعتبر سب اهل البيت وشتمهم هو سب وشتم لرسول الله صلى الله عليه واله .
    وكل هذا ياتي مغفل يدافع عن الاموين وعن مروان اللعين .

    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X