إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ثقافة مهدوية : كيف يمر موسم الاحزان على قلب امامنا المهدي ( عليه السلام )؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثقافة مهدوية : كيف يمر موسم الاحزان على قلب امامنا المهدي ( عليه السلام )؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين
    واللعن الدائم على اعدائهم الى قيام يوم الدين


    هكذا تمرُّ مصيبةُ الحسين وموسمُ الأحزانِ الحُسيني على قُلوب أئمتنا

    (أدبُ استقبالِ الموسمِ العاشورائي في حديثِ العِترة)

    يقولُ إمامنا الرضا "صلواتُ الله عليه":

    (كان أبي إذا دخل شهرُ المحرم لا يُرى ضاحكاً، وكانت الكآبةُ تغلبُ عليهِ حتّى يمضي مِنهُ عشرةُ أيّام، فإذا كان يومُ العاشرِ كانَ ذلكَ اليومُ يومَ مُصيبتِهِ وحُزنه و بكائه، ويقول: هو اليوم الذي قتل فيه الحسين)

    [عوالم العلوم]


    ويُحدّثنا أبو عمارة المُنشد يقول:

    (ما ذُكِر الحسينُ بن عليّ عند أبي عبد الله الصادق "صلواتُ اللهِ عليه" في يومٍ قطُّ فُرئي أبو عبدالله - الصادق - مُتبسِّماً في ذلك اليوم إلى الّليل، وكان أبو عبدالله "صلواتُ الله عليه" يقول: الحسين عَبرةُ كُلِّ مُؤمن)

    [عوالم العلوم]




    وأمّا إمامُ زمانِنا "صلواتُ اللهِ عليه" فكُلُّ لحظة وكُلّ ثانيةٍ تمرُّ عليهِ هي عاشوراء .. وهي مأتمُ لَوعةٍ وزفرةٍ ونشيجٍ وحسرةٍ وتأسّفٍ ودُموعٍ حمراء على سيّدِ الشُهداء

    إذ نقرأ في زيارة الناحيّة المُقدّسة وهي الزيارةُ التي يَزورُ بها إمامُ زمانِنا جَدّه الحسين "صلواتُ الله عليهما"

    يقول إمامُ زمانِنا مُخاطباً جدّهُ الحُسين:

    (فلئن أخّرتني الدُهور وعاقني عن نصركَ المَقدور ولم أكن لِمَن حاربكَ مُحارباً ولِمَن نَصَب لك العداوة مُناصباً فلأندبنّك َصباحاً ومساءً ولأبكينّ لكَ بدلَ الدُموع دماً حسْرةً عليك وتأسُّفا على ما دهاك وتلهُّفا حتّى أموتَ بلوعةِ المُصاب وغُصّة الاكتئاب) .
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X