إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خدعة ابليس للعرفاء وتبدل دينهم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خدعة ابليس للعرفاء وتبدل دينهم

    خدعة ابليس للعرفاء وتبدل دينهم

    العارف هاشم الحداد يفرح في يوم مقتل الامام الحسين عليه السلام
    ويزعم ان هذا يوم سرور اهل البيت عليهم السلام وبهجتهم

    كتاب الروح المجرد/ القسم الثالث: حالات التجرد و الفناء للسيد هاشم الحداد و کیفیة فنائه و تحیره فی ذات الله، السيد هاشم و ق...

    (( تفصيل‌ وقائع‌ عاشوراء التي‌ كانت‌ عشقاً محضاً
    لقد كان‌ وضع‌ سماحة‌ الحدّاد متغيّراً ومتقلّباً طوال‌ الايّام‌ العشرة‌ للعزاء، وكان‌ وجهه‌ يحمرّ وعيناه‌ تتلالآن‌ وتنيران‌؛ لكنّ حال‌ الحزن‌ والغمّ لم‌ تكن‌ لتبدو عليه‌، بل‌ كان‌ الابتهاج‌ والسرور يملا كيانه‌. وكان‌ يقول‌: كم‌ أنّ هؤلاء الناس‌ غافلون‌ حين‌ يحزنون‌ ويقيمون‌ المأتم‌ والعزاء لهذا الشهيد القتيل‌! إنّ مسرح‌ عاشوراء من‌ أبدع‌ مناظر العشـق‌، ومن‌ أروع‌ مواطن‌ الجمال‌ والجلال‌ الإلهي‌ّ، وأحسـن‌ مظاهر أسـماء الرحمة‌ والغضـب‌؛ ولم‌ يكن‌ ليمثّل‌ لاهل‌ البيت‌ عليهم‌ السلام‌ إلاّ العبور من‌ الدرجات‌ والمراتب‌، والوصول‌ إلي‌ أعلي‌ ذروة‌ الحياة‌ الخالدة‌ والانسلاخ‌ عن‌ المظاهر والتحقّق‌ بأصل‌ الظاهر، والفناء المطلق‌ في‌ الذات‌ الاحديّة‌.

    ولقد كان‌ في‌ الحقيقة‌ يوم‌ سرور أهل‌ البيت‌ وبهجتهم‌، لا نّه‌ يوم‌ الظفر ونيل‌ المني‌ والفوز بورود حريم‌ الله‌ وحرم‌ أمنه‌ وأمانه‌ )) .

    والواقع ان يوم الحسين عليهم السلام اقرح جفون اهل البيت عليهم السلام اي انهم صلوات الله عليهم كانوا ينزفون دما من اعينهم الشريفة بدل الدموع فأي عارف هذا الذي هو اعرف من اهل البيت عليهم السلام تيها لكم ايها المخدوعون المضللون .

    رَوَى الشيخ الصدوق ( رحمه الله ) عن ابْن مَسْرُورٍ ، عَنِ ابْنِ عَامِرٍ ، عَنْ عَمِّهِ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي مَحْمُودٍ ، قَالَ : قَالَ الرِّضَا ( عليه السَّلام ) : " إِنَّ الْمُحَرَّمَ شَهْرٌ كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ يُحَرِّمُونَ فِيهِ الْقِتَالَ ! فَاسْتُحِلَّتْ فِيهِ دِمَاؤُنَا ، وَ هُتِكَتْ فِيهِ حُرْمَتُنَا ، وَ سُبِيَ فِيهِ ذَرَارِيُّنَا وَ نِسَاؤُنَا ، وَ أُضْرِمَتِ النِّيرَانُ فِي مَضَارِبِنَا ، وَ انْتُهِبَ مَا فِيهَا مِنْ ثِقْلِنَا ، وَ لَمْ تُرْعَ لِرَسُولِ اللَّهِ حُرْمَةٌ فِي أَمْرِنَا .
    إِنَّ يَوْمَ الْحُسَيْنِ أَقْرَحَ جُفُونَنَا ، وَ أَسْبَلَ دُمُوعَنَا ، وَ أَذَلَّ عَزِيزَنَا بِأَرْضِ كَرْبٍ وَ بَلَاءٍ ، أَوْرَثَتْنَا الْكَرْبَ وَ الْبَلَاءَ إِلَى يَوْمِ الِانْقِضَاءِ .
    فَعَلَى مِثْلِ الْحُسَيْنِ فَلْيَبْكِ الْبَاكُونَ ، فَإِنَّ الْبُكَاءَ عَلَيْهِ يَحُطُّ الذُّنُوبَ الْعِظَامَ " .

    ثُمَّ قَالَ ( عليه السَّلام ) : كَانَ أَبِي إِذَا دَخَلَ شَهْرُ الْمُحَرَّمِ لَا يُرَى ضَاحِكاً ، وَ كَانَتِ الْكَآبَةُ تَغْلِبُ عَلَيْهِ حَتَّى يَمْضِيَ مِنْهُ عَشَرَةُ أَيَّامٍ ، فَإِذَا كَانَ يَوْمُ الْعَاشِرِ كَانَ ذَلِكَ الْيَوْمُ يَوْمَ مُصِيبَتِهِ وَ حُزْنِهِ وَ بُكَائِهِ ، وَ يَقُولُ هُوَ الْيَوْمُ الَّذِي قُتِلَ فِيهِ الْحُسَيْنُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ " .
    بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 44 / 283 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود بإصفهان سنة : 1037 ،
    القول مني في جميع الاشياء
    قول ال محمد عليهم السلام
    فيما اسروا
    وفيما اعلنوا
    وفيما بلغني عنهم
    وفيما لم يبلغني

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X