إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من أقوال الإمام الحسين عليه السلام الخالدة أثناء مسيرته إلى العراق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من أقوال الإمام الحسين عليه السلام الخالدة أثناء مسيرته إلى العراق


    من أقوال الإمام الحسين عليه السلام الخالدة


    1-قال الإمام الحسين عليه السلام: " سأمضي وما بالموت عارٌ على الفتى * إذا ما نـوى حـقاً وجـاهـد مسـلما"
    (بحار الأنوار 334:44).
    هذا الشعر لشخص آخر تمثّل به الحسين رداً على تهديدات الحُرّ على طريق الكوفة.


    2- قال الإمام الحسين عليه السلام:" من رأى سلطاناً جائراً مستحلاً لحرام الله، ناكثاً عهده مخالفاً لسنّة رسول الله، يعمل في عباد الله بالإثم والعدوان فلم يُغيّر عليه بفعل ولا قول, كان حقاً على الله أن يدخله مدخله"
    (وقعة الطف:172، موسوعة كلمات الإمام الحسين:361).
    قاله مخاطباً جيش الحرّ في منزل البيضة على طريق الكوفة.


    3-قال الإمام الحسين عليه السلام:" النّاس عبيد الدّنيا والدّين لعق على ألسنتهم يحوطونه ما درّت معايشهم, فإذا مُحّصوا بالبلاء قل الدّيانون " (تحف العقول:245،).
    قال هذا في منزل ذي حسم أثناء مسيره الى كربلاء.


    4- قال الإمام الحسين عليه السلام: " فهل إلاّ الموت ؟ فمرحباً به " (موسوعة كلمات الإمام الحسين :382).
    جاء هذا في رده على كتاب عمر بن سعد الذّي طلب فيه من الإمام أن يستسلم.


    5- قال الإمام الحسين عليه السلام:" إنّي لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظّالمين إلا برما " (بحار الأنوار381:44)
    قال هذا مخاطبا أنصاره في كربلاء.


    6 قال الإمام الحسين عليه السلام:" هيهات منّا الذلّة يأبى الله لنا ذلك ورسوله والمؤمنون …"
    (نفس المهموم :131،
    قال هذا الكلام مخاطباً جيش الكوفة حين وجد نفسه مخيّرا بين طريقي الذّلة والشّهادة.


    7- قال الإمام الحسين عليه السلام: " ألا ترون إلى الحقّ لا يعمل به وإلى الباطل لا يتناهى عنه؟ فليرغب المؤمن في لقاء ربه مُحقا " (المناقب لابن شهراشوب 68:4)
    . قاله في كربلاء مخاطبا أصحابه.


    8- قال الإمام الحسين عليه السلام: " لا أعطيكم بيدي إعطاء الذّليل ولا أقرّ لكم إقرار العبيد [لا أفرّ فرار العبيد]"
    (مقتل الحسين للمقرم :280).
    ورد هذا القول في كلامه صبيحة يوم عاشوراء مخاطباً جيش الكوفة الذّي أراد منه الإستسلام.


    9- قال الإمام الحسين عليه السلام: " إن لم يكن لكم دين وكنتم لا تخافون المعاد فكونوا أحراراً في دنياكم "
    (بحار الأنوار51:45).
    خاطب أتباع آل أبي سفيان بهذا الخطاب قبل استشهاده بلحظات حين تناهى إلى سمعه أنهم عازمون على الإغارة على خيم حريمه وعياله.


    10- قال الإمام الحسين عليه السلام:" صبراً بني الكرام، فما الموت إلا قنطرة تعبر بكم عن البؤس والضّراء الى الجنان الواسعة والنّعيم الدّائم "معاني الأخبار:288).
    خاطب بهذا الكلام أصحابه المستعدّين للبذل، في صبيحة يوم عاشوراء بعد أن استشهد عدد منهم.


    11-قال الإمام الحسين عليه السلام: " هل من ناصر ينصرني هل من ذابّ يذبُّ عن حرَمِ رسول الله " (بحار الأنوار 46:45).
    استغاث الحسين بهذا النداء بعد استشهاد جميع أنصاره وأهل بيته.


    12- قال الإمام الحسين عليه السلام: "الموت أولى من ركوب العار والعار أولى من دخول النّـار" (مناقب ابن شهراشوب68:1).
    كان الحُسين يرتجز بهذا الشّعر يوم عاشوراء عند منازلة الأعداء، ويعلن فيها استعداده للشّهادة وعدم تحمّل عار الخنوع.


    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	637037220446512865.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	86.8 كيلوبايت  الهوية:	921675
    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام الغريب; الساعة 12-08-2021, 11:50 AM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X