إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أيتها المرأة المواسية لسيدة العفة والحجاب عقيلة بني هاشم عليها السلام دقيقة من وقتك

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أيتها المرأة المواسية لسيدة العفة والحجاب عقيلة بني هاشم عليها السلام دقيقة من وقتك

    هل فهمتي ماذا أراد الحسين لك من الكرامة والعفاف والحشمة ومواجهة الظلم والأعداء وفي اصعب المواقف وبكل الأحوال.
    أختي العزيزة قفي وتفكري وافهمي الدرس جيدا فإن الحسين عليه السلام وأخته زينب عليها السلام قدموا لنا دروس قيمة وتضحية كبيرة. يجب أن نجعلهم قدوتنا في الحياة وخاصة في السير إلى كربلاء. فليكن مسيرك يرضي الله تعالى ورسوله وأهل بيته عليهم السلام.
    لايكون سهم في صدر الامام صاحب العصر عجل الله فرجه الشريف لأننا نذهب للعزاء والمواساة لهم وهو المعزى روحي له الفداء بهذا المصاب الجلل.
    قُتل الحسين وقدم الدماء للحفاظ على شرف المرأة وعفتها وقيمتها وعدم ظلمها فكان خدر زينب عليها السلام أعظم عليه من قتل ابنه علي الأكبر عليه السلام. بالرغم أنه كان يعرف من هي زينب عليها السلام وماهي عفتها وهي العالمة غير معلمة ولكن أرادت أن تلفت انتباه أخاها عندما رأته محني الظهر لمقتل ولده فهي تعلم أن عفتها وخدرها عزيز عليه.
    أختي الغالية عندما تذهبين للزيارة يجب أن تفهمي أن لك قدوة وهي سيدتك زينب عليها السلام التي انتي ذاهبة لتواسينها وتتحملين متاعب الطريق وتاركة بيتك. فإهتمي بالستر وكل خطواتك. اختي الكريمة فإن مولاتنا زينب سلام الله عليها لاتريد أن تاتي لها من لاتهتم بسترها وحجابها وهذا لايختص فقط في المسير لكربلاء بل كل مكان تستطيعين أن تكوني ممن تواسي زينب عليها السلام. فالتزمي وعاهدي زينب عليها السلام أن تسيري على نهجها ونهج اهل البيت عليهم السلام هكذا تكونين قد واسيتي زينب عليها السلام.

    حنان الزيرجاوي
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-08-11_11-16-17.jpg 
مشاهدات:	104 
الحجم:	61.4 كيلوبايت 
الهوية:	921719
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X