إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة رائعة- جبر الخواطر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة رائعة- جبر الخواطر


    اللهم صل على محمد وآل محمد

    مرت إمرأة من جانب طفل حزين ومكسور الخاطر وبيده عودة يرسم بها على الأرض. فشفق قلبها عليه وسألته ماذا تفعل يا صغيري هنا

    قال : أرسم الجنة وأقسمها إلى أجزاء
    فابتسمت وقالت له : هل يمكن أن آخذ قطعة منها و كم ثمنها

    نظر إليها وقال : نعم أحتاج فقط عشرون درهم .

    المرأة أعطت الطفل العشرون درهما وبعض الحلوى وذهبت

    وفي ليلتها رأت في المنام أنها في الجنة

    وفي الصباح قصت الرؤية لزوجها وما جرى معها مع الطفل الحزين

    فقام الزوج وذهب إلى الطفل ليشتري قطعة منه وبعد أن سأله قال له : أريد أن أشتري قطعة من الجنة كم ثمنها

    قال الطفل : لا أبيع
    قال الرجل : بالأمس بعت قطعة لزوجتي بعشرون درهم

    قال الطفل : إن زوجتك لم تكن تطلب الجنة بالعشرون درهم بل كانت تجبر بخاطري أما أنت تطلب الجنة فحسب والجنة ليس لها ثمن محدد لأن دخولها يمر من "جبر الخواطر"




    أين استقرت بك النوى
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X