إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شهر رمضان وبعض المفارقات في الدول العربية والإسلامية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شهر رمضان وبعض المفارقات في الدول العربية والإسلامية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين
    وبعد ونحن مقبلين على شهر
    رمضان مدرسة الإخلاص؛ فالصيام عبادة سرية ليس لها مظهر خارجي، إذ بإمكان العبد أن يأكل ويشرب ثم يخرج للناس ويقول: إني صائم، لكنه يمتنع، لماذا؟ إنه سِرُّ التقوى ومراقبة المولى وتحقيق لحكمة الصوم الكبرى، لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [البقرة:183]. ولذا خصّه الله لنفسه من دون سائر الأعمال، فقال سبحانه وتعالى في الحديث القدسي: ((الصوم لي وأنا أجزي به ))،
    يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي .
    بمعنى أن الله هو الوحيد القادر على إحصاء ثواب الصيام المكتوب للصائم، دون الملائكة واللوح والقلم والعادّين عموماً. ومن هنا جعل الصوم باعتباره عملاً شريفاً عظيماً وجُنةً من النار، كما جعل هذا الصوم أيضاً في هذا الشهر باعتبار عظمة هذا الشهر .

    إنها فرصة لتعويد النفس على الإخلاص والتوجه إلى الله وحده، فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا [الكهف:110].
    ولكن من المفارقات الرمضانية بين الدول الاسلامية العربية وبعض الدول الإسلامية غير العربية
    مثلاً

    1 ـــ اندونيسيا: منح إجازة للتلاميذ في الأسبوع الأول من شهر رمضان للتعود علي الصيام..
    2 ـــ باكستان : يُزف الطفل الذي يصوم لأول مرة كأنه عريس..
    3 ــــ ماليزيا : تطوف السيدات بالمنازل لقراءة القرآن الكريم ما بين الإفطار والسحور..
    4 ـــــ نيجيريا : تستضيف كل عائلة فقيراً يومياً للإفطار..
    5 ــــــ موريتانيا : يقرأ أهلها القرآن الكريم كله في ليلة واحده..
    6 ـــــ ايران : شهر رمضان المبارك، عبارة تسمعها كثيرا في إيران، مع قدوم شهر الصيام وكأنها إيذان بتغير سيرة المؤمنين واستعدادهم لبدء حياة جديدة تتدارك ما فات وتعد بما هو افضل في العلاقة مع الله سبحانه والعباد.
    ويلمس المراقب بوضوح التجسيد الرائع لعبارة ربيع القران خلال هذه الأيام المباركة، فلا تكاد تجد مسجدا أو مركزا دينيا إلا وفي جنباته أصداء القران الكريم، تلاوة وحفظا وتجويدا إذ تتحول هذه المراكز في هذه الأيام إلى أماكن عامرة بالقرآن والتزود من موائده الكريمة.
    أما عند الاُمة العربية:
    تزداد الأسعار وكأنه شهر أكل وشُرب وليس شهر عبادة..
    تزداد المسلسلات في القنوات.. وكأنه شهر الفن..
    يزداد الإسراف والتبذير.. يكثر التردد على الكافيهات و "الأرغيلة"
    و....

    " كُنتم خير اُمة اُخرجت للناس " !!.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحسنتم وبارك الله بكم أخي الفاضل {الرضا} موضوع اكثر من رائع دائما قلمكم مميز تقبل الله طاعتكم
    مااروعها من عادات وتقاليد في هذه البلدان الأسلامية نحن نفتقدها في وقتنا الحاضران في العراق كانت لنا عادات جميلة بين الجيران من تبادل لأطباق الفطور وتفقد المحتاجين ومد يد العون لهم وبالرغم من بساطة
    الحياة الا ان لشهر رمضان نكهة خاصة عالقة في ذهني لايمكن نسيانها ابدا .اما شهر رمضان اليوم فقد تحول من عبادة وخشوع إلى موائد , للأكل والشرب والتدخين حتى الصباح,ولعبة المحيبس الى ساعات طويلة ومن ثم نوم وكسل طوال النهار, تعطيلاً لحركة الحياة التي هي من أهم العبادات.اما العبادة فقدت مصداقيتها وصارت شكلية لا خشوع فيها ولا تقوى عند أكثرية الصائمين
    وفقكم الله لصيامه وقيامه بحق محمد وال محمد أمنياتي لكم بدوام الصحـــــــة والعـــــــــــافية
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 12-06-2015, 01:06 AM.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X