إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

موعدكم مع حلقة خاصة من برنامج (في رحاب الطفوف)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موعدكم مع حلقة خاصة من برنامج (في رحاب الطفوف)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد


    إني أنا القاسم من نسل علي
    نحن وبيت الله أولى بالنبي


    عظم الله اجورنا واجوركم مستمعاتنا بمصابنا بسيد الشهداء وابي الاحرار الحسين عليه السلام ستكونون معنا وحلقة خاصة بشهادة القاسم بن الحسن سلام الله عليه من برنامجكم الصباحي (في رحاب الطفوف)
    اعداد: سوسن عبد الله
    تقديم: سوسن عبد الله وهند الفتلاوي
    اخراج: سارة الابراهيمي
    ومجموعة من الفقرات الخاصة بهذه المناسبة الاليمة

    فقرة: كلمات
    وفيها سننثر مجموعة من الكلمات التي تجسد بطولة هذا الفتى الحسني في ليلة عاشوراء وننتظر مشاركاتكن مستمعاتنا وكلماتكن التي ستجود بها اقلامكن بحقه.

    فقرة: ذكرى الطفوف
    مستمعتي عندما تمر عليك ذكرى القاسم بن الحسن عليهما السلام بماذا تذكرك شخصيته وتضحيته؟ هل تذكرك بشهيد من شهداء الحشد المقدس كنت على صلة قرابة به او باسرته او تربطك معرفة بهم؟

    فقرة المحور: شموع كربلاء
    مالذي يكشف عنه اصرار اقاسم على البروز للقتال رغم معارضة عمه الحسين عليه السلام لذلك؟
    هناك من يرى الموت مرا ومخيفا ولكن القاسم سلام الله عليه قال عنه انه (احلى من العسل) فما الذي جعله يرى الموت بهذه الصورة؟
    كيف لنا ان نغرس في ابنائنا الوعي الكافي باهمية تحمل المسؤولية حتى وإن لم نكلفهم بها كما فعل القاسم عليه السلام؟

    فقرة: ريحانة السبط
    وستكون مع ضيفة لتجيب على مجموعة من التساؤلات بخصوص شخصية وسمات القاسم بن الحسن عليهما السلام.

  • #2
    السلام عليكم اللهم صل على محمد وال محمد ..عظم الله لكم الاجر
    الى فقرة كلمات
    اعطته امه صك الغفران ودخول الجنان انها هدية عرسه من والده الحسن ..بل هي العرس نفسه !تم القراءة يرفع راسه لوجه امه وهو لايزال قابضا على الرسالة تبتسم بأماءة موافقة .ابتسامة مغطاة بالدموع .تخرج له ثياب والده .تصيرها على هيأة تناسب هيأته كم يبدو سعيدا بها كطفل يتيم أعطى ثوب العيد يطوف بعمامته حول راسه طواف المحبين كي يزف زفاف الامراء ورملة تتأمله ..ستصبغ قبره بالحناء اتراها تودعه بإهازيج مذبوحة وهي ترتب هندام حربه .وهي تراه يختار كلمات الوداع الأخيرة عند عناقه الاخير ...وهي تراه يبتعد ...وهي تراه يلوح بصك حريته ..لعمه مناديا لست صغيرا على هذه الحرب .انها معركة العشق ولست بأقل عاشقا هنا ......

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله
      اللهم صل على محمد وال محمد

      عظم الله لكم الاجر وجعلنا واياكم من الطالبين بثأره مع امام العصر والزمان الحجة ابن الحسن عجل الله له الفرج


      🔹️فقرة .... كلمات 🔹️

      بطل من ابطال الطف من جملة الذين استجابوا لسيِّد الشهداء بصدق، وقد مثّل طليعة أبناء الحسن الزكي عليه السلام ،

      خرج إلى مجابهة الأعداء على أرض رمضاء كربلاء جندياً صادقاً يشعّ نور وجهه أنعم الله عليه وهو في سنّه المبكر ، بإشراق العقل ،
      وفطنة النفس، وعزّة الإيمان، غذّاه عمّه الحسين عليه السلام بمواهبه،

      وأفرغ عليه أشعة من روحه حتى صار مثلاً للكمال، وقدوة للإيمان،

      كان البطل العملاق يرى الموت احلى من العسل وهو يرنو إلى عمّه، ويتطلع إلى محنته،

      وقد صمّم أن يردّ عنه الأعداء بدمه، وكان يقول: "لا يقتل عمّي وأنا أحمل السيف"،

      ولما رأى وحدة عمّه، أحاطت به الآلام ،،،، تقدم الى ساحة القتال
      وقاتل قتال الأبطال

      الى ان وقع صريعاً .. وااااماماه وااااقاسماه واغريباااا


      ⚫🔵⚫🔵⚫🔵⚫
      🔵⚫🔵⚫






      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واعظم الله اجورنا واجوركم باستشهاد مولانا الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته واصحابه
        سيدي ايها القاسم يابن الحسن لو كان اباك الحسن حاظراً لما تأخر عن نصرة الحسين ولقدمك بين يديه تقاتل وتنال شرف الشهادة لتُزف عريسا في ركب العشق الحسيني فأنتم منبع العطاء
        وذرية طيبة بعضها من بعض
        فسلام عليك سيدي طبت وطابت الأرض التي ضمتك
        🏴🏴🏴🏴🏴🏴

        تعليق


        • #5


          زيارة مولانا القاسم ابن الإمام الحسن عليه السلام

          اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم...

          🔹️◾السَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ ، السَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ نَبِيِّ اللهِ ، السَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ، السَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ الْحَسَنِ الشَّهِيدِ، السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الشَّهِيدُ ،

          السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الْمَظْلُومُ وَابْنُ الْمَظْلُومِ، لَعَنَ اللهُ أُمَّةً قَتَلَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ أُمَّةً ظَلَمَتْكَ ، وَلَعَنَ اللهُ أُمَّةً سَمِعَتْ بِذلِكَ فَرَضِيَتْ بِهِ.
          السَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ اللهِ وَابْنَ وَلِيِّهِ ، لَقَدْ عَظُمَتِ الْمُصيبَةُ وَجَلَّتِ الرَّزِيَّةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَمِيعِ الْمُسْلِمِينَ ، فَلَعَنَ اللهُ أُمَّةً قَتَلَتْكَ، وَأَبْرَأُ إِلَى اللهِ وَإِلَيْكَ مِنْهُمْ ...

          السَّلامُ عَلَيْكَ يَا سَيّدِي ومَوْلاي القَاسِمُ بنُ الإِمَامِ الحَسَنِ المُجْتَبَى ورَحْمَةُ اللهِ وبَرَكَاتُه◾ .

          🔵⚫🔵⚫🔵⚫
          🔵⚫🔵⚫




          تعليق


          • #6
            بُنيّ، كيف الموت عندك؟”
            “يا عمّ، أحلى من العسل”(1)
            حوارٌ دار بين القاسم(عليه السلام)وعمّه الحسين(عليه السلام)في يوم العاشر من المحرّم بعد أن عزّ الناصر، واستشهد الأصحاب وعدد من أهل بيت سيّد الشهداء (عليه السلام).
            يفاجئنا أن تكون هذه الكلمات لصبيّ لم يبلغ الحلم، يصف فيها طعم الموت في سبيل عمّه الحسين (عليه السلام)، لا لأنه عمّه، بل لأنه إمام زمانه، وفي هذا المقام لا يسع المرء إلا التأمل مليّاً في عظمة هذا الكلام، وعظمة قائله.
            لكن ما معنى أن يكون طعم الموت عند القاسم(عليه السلام)أحلى من العسل؟
            إنّ عشق الشهادة في سبيل الله كان مختمراً في قلب القاسم(عليه السلام)وعقله، على الرغم من صغر سنّه، فكان نافذ البصيرة في تشخيص جبهة الحق المتمثّلة بسيّد الشهداء (عليه السلام)، بل في بذل النفس دفاعاً عن هذا الحق المبين، وما يلفت النظر هو إصرار القاسم وإخلاصه وتفانيه في نصرة إمام زمانه، فعندما تقدّم(عليه السلام)إلى الميدان ردّه الإمام(عليه السلام)عن القتال، لكنّ مثل القاسم(عليه السلام)لا يرضى إلّا بنصرة إمام زمانه، ولم يكن تقديم النفس أمراً مرّاً أو ثقيلاً يُقدم عليه، إنما كان ذا لذة وحلاوة لا يدركها إلاّ الخواص، إذ ليس بعد الشهادة إلا الوصول إلى لقاء الله ورضوانه، ولهذا السبب عدّ القاسم(عليه السلام)طعم الموت أحلى من العسل.
            وكيف لا يكون كذلك؟! والمربّي له عمّه الإمام الحسين (عليه السلام)، كافله ومُلهمه مُذ كان ابن سنتين بعد شهادة أبيه الحسن (عليه السلام).
            فالقاسم(عليه السلام)وغيره من المتربّين في كنف أهل بيت النبوة (عليهم السلام) يتَربّون بأرقى تربية، فمثل هؤلاء لا وجود للعبث حتّى في لعب صغارهم، بل لعبهم لعبٌ توحيدي وموجّهٌ نحو الهدف.
            وهنا تختلج الأسئلة:
            هل نحرص في تربية أطفالنا على توجيههم نحو الأهداف السامية، وعلى تنمية الوعي في ذواتهم في مراحل مبكرة؟ إذ إنهم أمانة الله المستودعة عند كلّ منّا، وسيأتي اليوم الذي يُنادى فيه: (وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ ).(2)
            وهل نعدّ أولاداً يشبهون القاسم(عليه السلام)في وعي

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X