إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الشيخ السني الغامدي حديث فضل صوم عاشوراء في مسلم ضعيف والبخاري ضعف إسناده

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الشيخ السني الغامدي حديث فضل صوم عاشوراء في مسلم ضعيف والبخاري ضعف إسناده

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد

    الى المتحمسين بصيام يوم عاشوراء والمرددين لفضل صومه نعطيهم نسف الشيخ السني الدكتور أحمد الغامدي للحديث

    أنقل التالي :
    صحيفة اليمامة :
    قال الدكتور أحمد الغامدي، مدير عام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة سابقًا، إن حديث فضل صيام يوم عاشوراء وتكفير الصيام لسنة ماضية هو حديث “ضعيف” بعكس ما هو مشتهر.

    واستند الباحث والمستشار بمركز علوم القرآن والسنة في قوله الذي نشره في مقال بصحيفة “اليوم” السبت (15 أكتوبر 2016)، إلى حكم الإمام البخاري على سلسلة إسناد الحديث الدال على فضل صيام عاشوراء، مؤكدًا انقطاعه، ومن ثم عدم جواز الاستدلال به على اعتبار الصيام ذي فضل خاص في السنة المطهرة.

    وقال نصًّا، إن الحديث “رواه عبدالله بن معبد الزماني عن أبي قتادة، وعبدالله بن معبد لا يعرف له سماع عن أبي قتادة، قاله البخاري في الكبير، وأخرج ابن عدي الحديث في الكامل وقال: (وهذا الحديث هو الحديث الذي أراد البخاري أن عبدالله بن معبد لا يعرف له سماع من أبي قتادة)، وهذا يعني أن البخاري يضعف إسناده بالانقطاع، وإقرار من نقل ذلك يعد موافقة له” حسب قوله.

    وأوضح الغامدي أن الحديث الوارد في فضل الصيام يشوبه الخلل لاختلاف ألفاظه بتعدد المرويات، إضافة إلى التباس المقصود براوي الحديث: “أبو قتادة”، وما إذا كان هو الصحابي أبو قتادة الأنصاري، أم التابعي أبو قتادة العدوي البصري؟.

    وأضاف أن كلا الراويين ليس من المحتمل نقلهما الحديث عن رسول الله، لأنه لا يُعرف سماع لأبي معبد البصري (المذكور في سلسلة الإسناد) عن أبي قتادة الأنصاري، ولأن أبو قتادة العدوي البصري تابعي، وبالتالي تنتفي احتمالية نقله الحديث مباشرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وبناء على هذا الالتباس، فإن الحديث، بحسب مقال الغامدي، بين المنقطع والمرسل، وبالتالي يبطل الاستدلال به على فضل صيام عاشوراء، على عكس ما هو شائع لدى عوام المسلمين.

    وكان الحساب الرسمي لهيئة كبار العلماء على موقع التواصل الاجتماعي “توتير” نشر قبل أيام حديث فضل صيام يوم “عاشوراء”، بالصيغة الواردة في صحيح مسلم، حيث جاءت التغريدة نصًّا: “عن أبي قتادة رضي الله عنه: أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام عاشوراء، فقال صلى الله عليه وسلم: (أحتسب على الله أن يُكفِّر السنة التي قبله) مسلم”. " انتهى النقل



    دمتم برعاية الله

    كتبته : وهج الإيمان





  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      هنيئا بالإستدلال بهذا النكرة وهو يجيز الترحم على الكافر ومعلوم حاله لدى أهل السنة!!

      ما رأيك لو إستدللت عليك بأقوال ياسر العودة وفضل الله وحسين الراضي وحيدر حب الله وغيرهم؟

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة أحمد 1234 مشاهدة المشاركة
        هنيئا بالإستدلال بهذا النكرة وهو يجيز الترحم على الكافر ومعلوم حاله لدى أهل السنة!!

        ما رأيك لو إستدللت عليك بأقوال ياسر العودة وفضل الله وحسين الراضي وحيدر حب الله وغيرهم؟
        الذي يراجع روايات صيام عاشوراء فيجد بالصراحة انها متناقضة ولاتصلح نسبتها لرسول الله صلى الله عليه واله لانه كيف يتعلم رسول الله من اليهود وهو صاحب شريعة فنفس الرويات متضاربة فيما بينها ونعلم ان بني امية لعنة الله عليهم هم من سنها وقد سمو يوم عاشوراء يوم الضفر ويوم الفرح والسورو لذلك نجد اتباعهم من بني وهب يصومنه فرحا وشكرا وعندهم فتاوى بالتوسعة والتبذير وتوزيع الحلوى وفي الجزائر لهذا اليوم يقال ليوم عاشوراء عويشرة مباركة ؟ بلغتهم الدراجة .
        واليكم بعض الشواهد من علماء اهل السنه بل السلفية
        -أنكر الشيخ الألباني في كتابه.."تمام المنة" .أي حديث به فضل التوسعة في يوم عاشوراء ردا على رواية"من وسع على نفسه وأهله يوم عاشوراء وسع الله عليه سائر سنته"..فقال بعد تبيان ضعف طرق الحديث.."وهكذا سائر طرق الحديث مدارها على متروكين أو مجهولين ومن الممكن أن يكونوا من أعداء الحسين رضي الله عنه الذين وضعوا الأحاديث في فضل الإطعام والاكتحال وغير ذلك يوم عاشوراء معارضة منهم للشيعة الذين جعلوا هذا اليوم يوم حزن على الحسين رضي الله عنه لأن قتله كان فيه"....
        قلت:ولكن الشيخ في ذات الوقت احتج بقول المناوي بقوله ..وقد نقل المناوي عن المجد اللغوي أنه قال: "ما يروى في فضل صوم يوم عاشوراء والصلاة فيه والإنفاق والخضاب والإدهان والاكتحال بدعة ابتدعها قتلة الحسين رضي الله عنه"....أي أفهم من ذلك أن رد الشيخ لا يقتصر فقط على منكورية التوسعة بل إلى الصوم أيضاً...بحاجة إلى من يُدلي بمذهب الشيخ كاملاً في المسألة؟
        ثانياً -يقول المقريزي ما نصه...""فلمّا زالت الدولة (حكم الفاطميين) اتّخذ الملوك من بني أيّوب يوم عاشوراء يوم سرور ويوسعون فيه على عيالهم ويتبسطون في المطاعم ويصنعون الحلاوات ويتّخذون الأواني الجديد ويكتحلون ويدخلون الحمام، جرياً على عادة أهل الشام، التي سنّها الحجّاج في أيّام عبد الملك بن مروان، ليرغموا به آناف شيعة علي بن أبي طالب كرّم الله وجهه، الذين يتخذون يوم عاشوراء يوم عزاء وحزن على الحسين بن علي، لأنه قتل فيه وقد أدركنا بقايا مما عمله بنو أيّوب، من اتّخاذ يوم عاشوراء يوم سرور وتبسّط ..."..الخطط المقريزيّة، ج1، ص 490....
        قلت:رواية المقريزي تشير إلى أن الحجاج بن يوسف الثقفي هو من سنّ مظاهر الإحتفال بيوم عاشوراء، ومن ضمنها التبسطة في الطعام..وحتى زمننا هذا نرى ذلك واضحا أنه في يوم عاشوراء تُعقد فيه الأطعمة ويتبرك الناس فيه بالصلاه والصوم ..فهل الصوم هنا له علاقة بالإحتفال وبالأطعمة أم أن هذا شئ وهذا شئ؟ ..وبالتالي فانعقاد الأطعمة هو بدعة من عمل الحجاج؟..أما الصوم-لو صح- فقد كان طبيعيا خارج أي مظهر من مظاهر الإحتفال وإظهار الفرح والسرور وإعداد الأطعمة.
        ثالثاً -يقول ابن القيم الجوزية في كتابه زاد المعاد في هُدى خير العباد..."الرواية بأن النبي قال " لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع "، وأنه لم يأتِ العام المقبل حتى توفي تدلّ أن صوم عاشوراء والأمر بصيامه كان قبل وفاة النبي بعام، وهذا يتناقض مع الرواية الأخرى بأن ذلك كان عند مقدمه المدينة وهذا يناقض ذاك ؟
        السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X