إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

موعدكم مع برنامج (ثقافات عاشورائية)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موعدكم مع برنامج (ثقافات عاشورائية)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    موعدكم مع برنامج (ثقافات عاشورائية) والذي يأتيكم عند العاشرة والنصف من مكتب النجف الاشرف
    محور الحلقة:
    (ثقافة الانقياد الواعي اصحاب الامام الحسين انموذجا)

    إعداد:
    فاطمة صاحب
    تقديم:
    دعاء عبد الله
    اخراج:
    خديجة الموسوي

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    أعظم الله أجوركم.
    صباحكم توفيقات حسينية.
    لقد دعا القرآن الكريم إلى ثقافة الانقياد والطاعة فقال تعالى "يا أيها الذين آمنوا اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الأمر منكم" فقد وضح سبحانه لمن تكون الطاعة والاتباع بالذين نص عليهم بآياته وميزهم عن غيرهم بصفات وخصال لم تتوفر في غيرهم فجعل ارباعهم واجب لا تقبل العبادة الا به .
    ولعل السر في تمايز أصحاب الحسين عليه السلام وهذا الفرق بين هاذين الفريقين هو الانقياد والاتباع.
    فاصحاب الحسين الذين هم على قدر كبير من الوعي والبصيرة وعلى معرفة تامة بأن الحسين امتداد لرسول الله ص جعلهم يتشوقون للشهادة بين يديه من أجل احقاق الحق .فانقيادهم الواعي قد أخذهم إلى السعادة والجنان .بعكس معسكر يزيد الذي انقاد للهلال والظلم واللهث خلف حطام الدنيا الزائل الذي أودى بهم إلى جهنم وبئس المصير..
    نسأل الله أن يوفقنا واياكم للانقياد والاتباع لأهل البيت الذين هم سفن النجاة.

    تعليق


    • #3


      ألسلام عليكم ورحمة الله
      أصحاب الإمام الحسين
      الاخلاص والعقيدة:
      🔹️🔹️حقيقة إن ما قدمه هؤلاء الأبطال يفوق الوصف، إنهم رجال وفتية آمنوا بربهم وبرسوله ووصيه وإمامهم سيد الشهداء (ع) وحقيقة قضيته العادلة فوطنوا أنفسهم على الموت وكانوا مصاديقاً لقول الإمام الحسين: (من كان باذلاً فينا مهجته موطناً على لقاء الله نفسه فليرحل معنا) فعانقوا هذه الحقيقة...
      وساروا عليها وآثروا الموت من أجلها على الحياة مع الظالمين
      وتيقنوا قول إمامهم الحسين (ع):
      (ليرغب المؤمن في لقاء الله محقاً، فإني لا أرى الموت سعادة،
      والحياة مع الظالمين الا برماً).

      🔷️فبلغ هؤلاء الشهداء ثقافة الوعي
      بأعلى درجات الإباء والتضحية وهم يقدمون أنفسهم في سبيل الله بين يدي قائدهم وسيدهم الإمام الحسين (ع) ويجسدون أروع القيم السامية والمواقف العظيمة المشرفة في سبيل المبدأ والإخلاص للعقيدة.













      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        عظم الله لكم الأجر.
        ام مينا
        نصرة المظلوم أمر فطري لدى كل إنسان له مشاعر وأحاسيس حقيقية، وخيرُ مثالٍ على مواقف النصرة الحقيقية على مدار التاريخ هم أصحاب مولانا الإمام الحسين عليه السلام وفي هذا النص من الإمام عليه السلام نتعرف على المواصفات المطلوبة في الصحابي الذي يكون أهلاً لأن يلقب بهذا اللقب وأول هذه المواصفات:
        (باذلا فينا مهجته)، أي: من وصل إلى مرحلة أن يسترخص مهجته أي نفسه فداء للإمام المعصوم المفترض الطاعة والمرسل من قبل الله تعالى
        (وموطنا على لقاء الله نفسه)، أي: متهيأ في كل الأوقات إلى لقاء الله سبحانه ومخالفا لنفسه وقد وصل إلى مرحلة عالية من الكمال والتقوى والورع والبصيرة, ونجد أن أصحاب الإمام الحُسَين (عليه السَّلَام) خير من توفرت فيهم الصفات المطلوبة وكان قتالهم مع الإمام الحُسَين عليه السلام نابعا عن عقيدة خالصة، رجال امتحن الله قلوبهم بالإيمان فلم يكن دافعهم لنصرة إمامهم الشهيد عليه السلام لعصبية قبلية أو لأغراض نفعية بل إنهم دخلوا الحرب وهم يعلمون أنهم سينالون الشهادة وتيقنت أنفسهم بالموت مع سيد الشهداء (عليه السَّلَام) فقد أوقفهم (عليه السَّلَام) على مصيرهم معه بقوله: (خُط الموت على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة وما أولهني الى أسلافي اشتياق يعقوب الى يوسف، وخير لي مصرع أنا لاقيه كأني بأوصالي تقطّعها عُسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء فيملأن مني أكراشاً جوفاً وأكرشةً سغباً لا محيص عن يوم خُط بالقلم).
        ​​​​​​جعلنا الله وإياكم من الثابتين على الولاء لأهل البيت. ع.

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X