إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاحد تكونون مع برنامج " ثقافات عاشورائية "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاحد تكونون مع برنامج " ثقافات عاشورائية "

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    موعدكم مع برنامج (ثقافات عاشورائية)
    والذي يأتيكم يوم االحد عند العاشرة والنصف صباحا
    من مكتب النجف الاشرف


    إعداد:
    فاطمة صاحب
    تقديم:
    دعاء عبد الله
    اخراج:
    خديجة الموسوي


    الموضوع : ثقافة المقاومة وعدم الاستسلام ..
    الامام السجاد عليه السلام انموذجا .


    نرجو لكم رفقة طيبة


  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله
    اللهم صل على محمد وال محمد

    ⚫🔵⚫🔵⚫⚫🔵

    كان صاحب الحق منحصرا في الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) ،،،،
    الذي قام النص على إمامته ،،،

    وهو وارث العترة ،،،،
    وزعيم أهل البيت في عصره ،
    فهو الإمام الحامل لثقل الرسالة على عاتقه ، فلا بد أن يدبر الخطة الإصلاحية ، ليجمع القوى ، ويلملم الكوادر المتفرقة ، ويعيد الأمل إلى النفوس اليائسة ، والرجاء إلى العيون الخائبة ، والحياة إلى القلوب الميتة .

    وقد تمكن الإمام السجاد
    (عليه السلام) بعمله الهادئ الوادع من الإشراف على تكميل هذه الاستعادة ، وعلى هذا الإعداد ، والتمهيد ، بكل قوة ، وبحكمة وبسلامة وجد إلى جانب مقاومته للأعداء ، وتفنيد مزاعمهم واتهاماتهم ، والكشف عن مؤامراتهم ودسائسهم ، وتبديد خططهم .

    ⚫🔵⚫🔵🔵🔵⚫⚫
    ⚫🔵⚫🔵⚫






    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أعظم الله أجوركم وأحسن لكم العزاء.
      إن لكل مرحلة متطلباتها؛ولكل معصوم تكليفه بما يتناسب مع تلك المرحلة الزمنية. فبعد ان أدى الإمام الحسين عليه السلام تكليفه الشرعي بأعلى مراتب التسليم.
      نهض الإمام السجاد فور تسلمه للامامة بعد استشهاد ابيه بالمهام ومسؤوليات الإمامة؛وهنا كان الدور الكبير للكلمة فلم يتوانى لحظة عن الكشف والتوضيح وتبديد الزيف والتمويه في كل المدن التي دخلوها في مرحلة السبي
      في خطبه التي فضحت بني أمية حتى استطاع أن يقلب الأمر ويفسد حلاوة النصر العسكري على يزيد.
      وقد رسخ الإمام السجاد علوم وأخلاق أهل البيت من خلال ادعيته ومناجاته وكان يبين للناس أمور دينهم ودنياهم والحقوق بين العباد من خلال كلماته وأدعيته فقدنجح الإمام السجاد عليه السلام أن يقاوم الظلم بالكلمة..وقد بقيت كلمته المدوية لأحدهم "عندما يرفع الأذان ستعرف من المنتصر"

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
        السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين..
        نهض الامام السجاد(عليه السلام) بواقع الاسلام والمسلمين بعد استشهاد ابيه(عليه السلام) من خلال التأسيس لمدرسة الصادقين الباقر والصادق(عليهما السلام) فقد كان نشاطه عظيم وهائل إلا إن التاريخ حصر دوره(عليه السلام) في امرين وهما واقعة الطف وادعية الصحيفة السجادية ،وفي هذا البحث سوف نسلط الاضواء على الدور الحقيقي الذي مارسه الامام السجاد (عليه السلام) للنهوض بواقع الامة.

        فقد مني المسلمون بإخفاق ويأس مما في الإسلام من خطط تحررية ، ومخلصة من العبودية والفساد ، وذلك لما رأوا الأمويين - أعداء هذا الدين قديما ، ومناوئيه حديثا - قد استولوا على الخلافة ، وبدأوا يقتلون أصحاب هذا الدين من أهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، والأنصار القدماء له ، ويعيثون فسادا في أرض الإسلام بالقتل والفجور ، وكل منكر ، حرمه الإسلام .

        وإذا كان صاحب الحق ، منحصرا في الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) ، الذي قام النص على إمامته ، وهو وارث العترة ، وزعيم أهل البيت في عصره ، فهو الإمام الحامل لثقل الرسالة على عاتقه ، فلا بد أن يدبر الخطة الإصلاحية ، ليجمع القوى ، ويلملم الكوادر المتفرقة ، ويعيد الأمل إلى النفوس اليائسة ، والرجاء إلى العيون الخائبة ، والحياة إلى القلوب الميتة . لهذا كان للإمام السجاد (عليه السلام)ثلاث أهداف ودواعي من وراء تأسيسه لمدرسة الامامية وهي:

        1- أبقاء ثورة الإمام الحسين (عليه السلام)حيويةً فاعلةً في ضمير أجيال الأمة على الرغم من منع الامويين لذلك لما لها من دور في تربية وتهذيب الامة .

        2 - أن يربي جيلا من المؤمنين على التعاليم الحقة التي جاء بها ، والأخلاق القيمة التي تخلق بها ، لكي يكونوا

        له أعوانا على الخير .

        3 - أن يدخل المجتمع بكل ثقله ، ويحضر بين الناس ، ويواجه الظالمين والطغاة بتعاليمه ، ويبلغهم رسالات الله .

        4 - أن يقاوم الفساد ، الذي يبثه الظالمون في المجتمع ، بهدف تفكيكه وشل قواه ، وتفريغه من المعنويات ، وإبعاده عن فطرته السليمة المعتمدة على الحق والخير والجمال ، لئلا يصنعوا منه آلة طيعة تستخدم حسب رغباتهم وطوع إرادتهم .

        ومن أبرز الجهود التي بذلها الإمام زين العابدين (عليه السلام) في تحركه القيادي هو ما قام به من جمع صفوف المؤمنين ، والتركيز على تربيتهم روحيا ، وتعليمهم الإسلام ،وإطلاعهم على أنقى المصادر الموثوقة للفكر والاخلاق الإسلامية ، ومن خلال روافده الثرة الغنية ، بهدف وصل الحلقات ، كي لا تنقطع سلسلة عقد الإيمان ، ولا تنفرط أسس العقيدة .

        تعليق


        • #5
          كل الشكر والتقدير لمستمعاتنا العزيزات
          على التواصل الطيب
          والمشاركات الموفقة

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X