إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السيدة رقية (عليها السلام) شبيهة الزهراء (عليها السلام) في مصابها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السيدة رقية (عليها السلام) شبيهة الزهراء (عليها السلام) في مصابها


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




    السيدة الشهيدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليه السلام) هي حفيدة الرسول الأكرم (صلى الله عليه آله) وحفيدة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين (عليها السلام). .
    هذه الطفلة ذات السنوات الأربع، شهدت مع أبيها الإمام الحسين (عليه السلام) تلك الملحمة العظيمة ثم تلك القسوة والوحشية والهمجية في التعامل معهن كسبايا، الكلمات تعجز عن وصف مأساة يتيمة الحسين (عليها السلام) والتي تحولت الى صوت آخر للحسين و إلى دم أخر للحسين يبقى في الخلد.
    .
    هذه الطفلة اليتيمة هي شبيهة الزهراء (عليها السلام) في مصابها .. فبكائها يذكرنا ببكاء الزهراء بعد وفاة أبيها، ومظلوميتها تذكرنا بمظلومية الزهراء وماجرى عليها من ضرب وترويع، ورحيلها قهرا يذكرنا برحيل الزهراء قهرا وحزنا على أبيها، فمن أوجه الشبه:
    .
    🔷حبها الشديد لأبيها سيد الشهداء وتعلقها به يذكرنا بحب جدتها فاطمة الزهراء (عليها السلام) وتعلقها بأبيها الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) لاسيما وأن هذه الطفلة اليتيمة من أسمائها أنها تسمى (فاطمة الصغيرة).
    .
    🔷بكائها ونشيجها وندبتها لأبيها سيد الشهداء يذكرنا ببكاء الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (عليها السلام) بعد استشهاد أبيها المصطفى (صلى الله عليه وآله) وندبتها له ليل نهار حتى استشهدت سريعا وإلتحقت به في عمر الزهور..
    .
    كما أنها منعت من البكاء على أبيها الحسين (عليه السلام) كما منعت جدتها الصديقة (عليها السلام) من البكاء على أبيها الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)
    .
    🔷مظلوميتها تذكرنا بمظلومية جدتها فاطمة الزهراء (عليها السلام) التى استشهدت من الضرب كما يقول إمامنا الصادق (عليه السلام).
    فكانت مظلوميتها تشبه مظلومية جدتها الزهراء (عليها السلام).
    .
    🔷ورحيلها إلى الرفيق الأعلى يذكرنا برحيل الزهراء عليها السلام، فقد ماتت سلام الله عليها قهرا على قتل أبيها الحسين (عليه السلام) و هي في سن صغير، كذاك جدتها الزهراء (عليها السلام) ماتت ولم تبلغ العشرين من العمر حزنا على أبيها الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله). .
    كل شيء في رقية (عليها السلام) يذكرنا بفلذة كبد الرسول الأكرم صلى الله عليه وأله بالرغم من أن التاريخ لا يذكر لنا من أخبارها الكثير، سوى قليل يمكن الإستشفاف منه لمأساة يتيمة الحسين (ع) الشهيدة رغم صغر سنها!
    .
    ولكن اليوم اااه عليك يا مولاتي فأنت كما كنت بالشام مسبية وغريبة اليوم أيضا غريبة وحضرتك خالية من محبيك وزائريك، لعن الله من ظلمك وأذاك وضربك وقهرك. .
    فالسلام عليهن يوم ولدن ويوم استشهدن ويوم يبعثن أحياء

    .
    تعلق قلب الإمام الحسين (عليه السلام) بإبنته رقية (عليها السلام)
    .
    ورد ذكر السيدة رقية (عليها السلام) في كتب أرباب المقاتل في واقعة كربلاء وناداها الإمام الحسين (عليه السلام) ونطق باسمها في أكثر من موضع وحادثة، وخصوصاً في الساعات الأخيرة من عمره الشريف عندما أراد أن يودّع أهله وعياله نادى بأعلى صوته يا أختاه! يا أم كلثوم، وأنت يا زينب، [هكذا ناداها أبيها سيد الشهداء بعد ذكر عماتها (عليهن السلام) فقدمها على جميع بناته] ⬅وأنت يا رقية وأنت يا فاطمة، وأنت يا رباب، أنظرن إذا أنا قتلت فلا تشققن عليّ جيباً، ولا تخمشن عليّ وجهاً، ولا تقلن عليّ هجراً .
    .
    السيدة رقية (عليها السلام) ومأساة السبي
    .
    كانت السيّدة رقية حاضرة ورأت بأُمّ عينيها الفاجعة الكبرى والمأساة العظمى، لما حلّ بأبيها الإمام الحسين (عليه السلام ) وأهل بيته وأصحابه من القتل، فعانت سلام الله عليها ماعانت من ترويع وعطش وضرب وسلب وحرق الخيام ومرارة السبي.
    .
    أذ لم يكتف جلاوزة بني أمية، أعداء الله ورسوله صلى الله عليه وآله، بعد قتل الإمام الحسين عليه السلام بسلبه ورضّ جسده الطاهر بحوافر الخيل، بل جاوزوا ذلك فعدوا على المخيم لنهب ما فيه، ولهتك ستر حُرم رسول الله صلى الله عليه وآله بسلب ما عليهّن من حلي بصورة مفجعة ، وكل ذلم بأمرٍ من عمر بن سعد الذي قال لجنوده: "دونكم الخيام فانهبوها"، وكان أول المبادرين في النهب شمر بن ذي الجوشن، فدخل الجند وجعلوا يسلبون ما على النساء والأطفال، حتى أخذوا قرطاً في أذن السيدة أم كلثوم وخرموا أذنها، وفرغ القوم من القسمة، ثم قطعوا الخيام بالسيوف وأضرموا فيها النار.
    .
    🔼في أحد الروايات ان أحد الملاعين وقف أمام رقية في الطف قال لها ما اسمك ؟ قالت له فاطمة (كانت شبيهة فاطمة الزهراء لذلك تسمى بهذا الاسم) فقال لها أنا لم أحضر في دار فاطمة و أضربها لذلك سأخرج حرقة ما فاتني بكِ و بدأ يضرب في رقية بالسيط ... وا مصيبتاه.
    .
    ●ويشير إمامنا الرضا عليه السلام لذلك حين قال: "إن المحرم شهر كان أهل الجاهلية يحرمون القتال فيه، ⬅فاستُحلّت فيه دماؤنا! وهُتك فيه حُرمنا! وسبي فيه ذرارينا ونساؤنا! وأضرمت النيران في مضاربنا! وانتُهب ما فيها من ثقلنا!".
    .
    ●قال المحدّث الشيخ عباس القمّي قدّس سرّه في كتابه (نفَس المهموم): «ثمّ رحل ابن سعد بمَن تخلّف من عيال الحسين عليه السلام، وحمل نساءه صلوات الله عليه على أحلاس أقتاب الجمال بغير وِطاء، مكشّفات الوجوه بين الأعداء وهنّ ودائع الأنبياء، وساقوهنّ كما يُساق سبيُ الترك والروم في أشد المصائب والهموم.

    وقد حملوا جميعاً على أقتاب الإبل العجاف التي كانت بغير وطاء.. في هذا الطريق قرابة عشرين يوماً حتى بلغوا الشام .
    .
    ويشير إمامنا المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) لكل ماجرى على النساء والأطفال إذ يقول في زيارة الناحية :
    .
    ◀وَ سُبِىَ أَهْلُك َ كَالْعَبيدِ ، وَ صُفِّدُوا فِى الْحَديدِ ، فَوْقَ أَقْتابِ الْمَطِيّاتِ ، تَلْفَحُ وُجُوهَهُمْ حَرُّ الْهاجِراتِ، يُساقُونَ فِى الْبَراري وَالْفَلَواتِ ، أَيْديهِمْ مَغلُولَةٌ إِلَى الاَْعْناقِ ، يُطافُ بِهِمْ فِى الاَْسْواقِ ، فَالْوَيْلُ لِلْعُصاةِ الْفُسّاقِ ..
    .
    ويتابع سلام الله عليه ماجرى على النساء والأطفال من ترويع واستباحة وكيف كان وقع ذلك على قلب رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    .
    ◀وَاسْتُبيحَ أَهْلُك َ وَ حِماك َ ، وَ سُبِيَتْ بَعْدَك َ ذَراريك َوَ وَقَعَ الْمَحْذُورُ بِعِتْرَتِك َ وَ ذَويك َ ، فَانْزَعَجَ الرَّسُولُ ، وَ بَكى قَلْبُهُ الْمَهُولُ ، وَ عَزّاهُ بِك َ الْمَلآئِكَةُ وَ الاَْنْبِيآءُ ..
    .
    وقد كان للسيدة رقية سلام الله عليها نصيب من ذلك كله فلم يرحموا ضعفها ولم يشفقوا على صغر سنها فتعرضت سلام الله عليها لكل ماجرى على أهل البيت من ترويع وضرب وسلب ونهب ، وأُخذت أسيرة مع النساء والأطفال إلى الكوفة، ومن ثمّ إلى الشام.
    .
    فقد كانت هذه المرحلة من أعظم ما لاقته النساء والأطفال وما واجهته يتيمة الحسين سلام الله عليها من ترويع ومشقة وضرب بالسياط :
    .
    🔼تشير بعض الروايات : أثناء مسير قافلة السبايا بعد أن غابت الشمس , توقفت القافلة قليلاً , وحين أرادوا اكمال المسير
    وجدوا الرمح الذي كان عليه رأس الإمام الحسين (عليه السلام) ثابتا في الأرض لا يتحرك
    رغم محاولات حامله أن يحركه أو ينتزعه فلم يستطع .. فاستعان بمن كان معه فلم يفلحوا.
    .
    فلجأوا للإمام السجاد (عليه السلام) سائلين فأمر عمته السيدة زينب (عليها السلام) بتفقد الأطفال, وتتأكد من عدم فقدان أحدهم فأخذت السيدة زينب تتفقدهم واحداً واحداً فاكتشفت فقدان الطفلة ( رقية ) فأخبرت الإمام زين العابدين علي السجاد (عليه السلام) بذلك , فأخبر الإمام السجاد (عليه السلام) الجنود أن الرأس لن يتحرك قبل العثور على الطفلة .. وحين بحثوا عنها ولم يجدوها ..أشار عليهم الإمام أن يبحثوا في الجهة التي ينظر إليها الرأس الشريف ,, وحين توجهوا وجدوا الطفلة نائمة تحت فيء نخلة بعد أن أتعبها السير المتواصل , فجاءها أحد الجنود و أيقظها برفسةٍ من رجله ثم ضربها بسوطه , وبعد أن عاد بها احتضنتها السيدة زينب (عليها السلام) ومسحت دموعها , وعند ذلك تحرك الرمح من مكانه.

    .
    وفي الشام أمر اللعين يزيدأن تُسكن الأُسارى في خربة من خربات الشام:
    .

    قال الشيخ المفيد: أمر يزيد بالنسوة أن ينزلن في دار مستقلة جانبية معهنّ أخوهنّ عليّ بن الحسين عليه السلام فافرد لهم دار تتصل بدار يزيد، لا يكنهم (يحميهم) من حر ولا برد، فأقاموا به حتى تقشرت وجوههم، وكانوا مدة اقامتهم في البلد ينوحون على الحسين عليه السلام.
    .
    .
    كيف استشهدت عزيزة الحسين السيدة رقية (عليها السلام) .
    قصة شهادة يتيمة الحسين (عليه السلام) رقية في الخربة بدمشق تؤلم كل ذي قلب حنون ، فقد جاء في الروايات انه في ليلة من الليالي قامت يتيمة الحسين السيّدة رقية فزعة من نومها وقالت: .
    أين أبي الحسين؟
    فإنّي رأيته الساعة في المنام مضطرباً شديداً، فلمّا سمعن النساء بكين وبكى معهنّ سائر الأطفال، وارتفع العويل والبكاء.
    فانتبه يزيد (لعنه الله) من نومه وقال:
    ما الخبر؟
    فأخبروه بالواقعة،
    فقال لعنه الله : ارفعوا اليها رأس أبيها وضعوه بين يديها تتسلى به !!!!!
    فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطّىً بمنديل، فوُضِع بين يديها،
    فلمّا كشفت الغطاء رأت الرأس الشريف نادت:
    .
    ⬅يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك؟
    .
    ⬅يا أبتاه مَن الذي قطع وريدك؟ .
    ⬅يا أبتاه مَن الذي أيتمني على صغر سنّي؟ .
    ⬅يا أبتاه مَن بقي بعدك نرجوه؟
    . ⬅يا أبتاه مَن لليتيمة حتّى تكبر»؟ .
    ثمّ إنّها وضعت فمها على فمه الشريف، وبكت بكاءً شديداً حتى غشي عليها ..
    .
    .
    ●جاء في المنتخب كما نقله الحائري في معاليه:
    .
    كانت للحسين (عليه السلام) بنت صغيرة يحبها وتحبه، وقيل كانت تسمى رقية.. وكانت مع الأسرى في الشام، تبكي لفراق أبيها ليلها ونهارها وكانوا يقولون لها هو في السفر، فرأته ذات ليلة في عالم الرؤيا، فلما انتبهت جزعت جزعاً شديداً وقالت: ائتوني بوالدي وقرة عيني، وكلما أراد أهل البيت إسكاتها ازدادت جزعاً وبكاءً، ولبكائها هاج حزن أهل البيت فأخذوا في البكاء، ولطموا الخدود، وحثوا على رؤوسهم التراب، ونشروا الشعور واعتلى الصياح.
    فسمع يزيد صياحهم وبكائهم فقال:
    ما الخبر؟
    قيل له: إن بنت الحسين الصغيرة رأت أباها في نومها فانتبهت وهي تطلبه وتبكي، فلما سمع اللعين ذلك قال:
    ارفعوا إليها رأس أبيها وضعوه بين يديها تتسلى به!!
    .
    فأتوا بالرأس في طبق مغطى بمنديل، فوضعوه بين يديها فرفعت المنديل وضمت الرأس إلى صدرها وهي تقول:
    .
    يا أبتاه من ذا الذي خضبك بدمائك.
    يا أبتاه من ذا الذي قطع وريدك،
    يا أبتاه من ذا الذي أيتمني على صغر سني،
    يا أبتاه من لليتمية حتى تكبر،
    يا أبتاه من للنساء الحاسرات، من للأرامل المسبيات،
    يا أبتاه من للعيون الباكيات،
    يا أبتاه من للضائعات الغريبات،
    يا أبتاه من لي بعدك، واخيبتاه من بعدك، وا غربتاه،
    يا أبتاه ليتني لك الفداء،
    يا أبتاه ليتني كنت قبل هذا اليوم عمياء،
    يا أبتاه ليتني توسدت التراب ولا أرى شيبك مخضباً بالدماء.
    .
    ثم وضعت فمها على فم الشهيد المضلوم وبكت حتى غشي عليها.!!
    .
    ⬅وهنا قال الإمام السجاد (عليه السلام) لعمته زينب : يا عمة ارفعي رقية عن رأس أبي فقد فارقت الحياة ! .
    فلما حركتها زينب وإذا بها قد فارقت روحها الدنيا فارتفعت الأصوات وعلا الصراخ.
    .
    وقيل: أحضر لها أهل البيت مُغَسِلَةُ لتغسلها، فلما جردتها عن ثيابها قالت:
    .
    لا أغسلها، فقالت لها زينب (عليها السلام): ولم لا تغسلينها ؟!
    قالت:
    .
    أخشى أن يكون فيها مرض، فإني أرى أضلاعها زرق .
    .
    ⬅قالت زينب (عليها السلام): والله ليس فيها مرض، ولكن هذا ضرب سياط أهل الكوفة.
    .
    فلما رأى أهل البيت (عليهم السلام)ما جرى عليها أعلوا بالبكاء واستجدوا العزاء وكل من حضر من أهل دمشق، فلم ير ذلك اليوم إلا باك وباكية
    .
    مما جدد البكاء والحزن والألم على قافلة أهل البيت (عليهم السلام) .
    .
    .
    السيدة زينب : أمّا مصيبة رقيّة في خرابة الشام فقد أحنت ظهري وشيّبت رأسي
    .
    حينما رجعت قافلة السبايا إلى المدينة أقبلن نساء المدينة ليواسين العلويات في مصابهنّ.
    وقد كانت العقيلة زينب عليها السلام تحدّث النساء بما جرى عليهم في كربلاء والكوفة والشام من مصائب وآلام وتعدّد لهنّ الرزايا المؤلمة التي نزلت بهم وكان النساء يبكين ويندبن سيّد الشهداء عليه السلام.
    ولمّا وصلت العقيلة زينب عليها السلام إلى مصيبة السيّدة رقيّة عليها السلام تأوّهت وقالت :
    .
    ⬅ أمّا مصيبة رقية في خرابة الشام فقد أحنت ظهري وشيّبت رأسي ، فارتفع صوت نساء المدينة بالبكاء واعتلى أنينهنّ وعويلهنّ لمصاب يتيمة سيّد الشهداء عليه السلام .
    [السيدة رقية للخلخالي 182]
    .
    زيارة السيدة الشهيدة رقية (عليها السلام) .. السلام عليك ياعزيزة الحسين
    . «السلام عليك يا أبا عبد الله يا حسينُ بن علي يابن رسول الله، السلام عليك يا حجّة الله وابن حجّته، أشهد أنّك عبد الله وأمينه، بلّغت ناصحاً وأدّيت أميناً، وقلت صادقاً وقُتلت صدّيقاً، فمضيت شهيداً على يقينٍ، لم تؤثر عمىً على هدى، ولم تمل من حقٍّ إلى باطل، ولم تجب إلّا الله وحده. .
    ✋السلام عليكِ يا ابنة الحسين الشهيد الذبيح العطشان، المرمّل بالدماء ، .
    ✋السلام عليكِ يا مهضومة ، .
    ✋السلام عليكِ يا مظلومة ، .
    ✋السلام عليكِ يا محزونة، تنادي:
    يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك،
    يا أبتاه من الذي قطع وريدك،
    يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سنّي،
    يا أبتاه من لليتيمة حتّى تكبر. .
    لقد عظمت رزيّتكم وجلّت مصيبتكم، عظُمت وجلّت في السماء والأرض، فإنّا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العلي العظيم، جعلنا الله معكم في مستقرّ رحمته، والسلام عليكم ساداتي وموالي جميعاً ورحمة الله وبركاته». .
    سيظل بُكاء السَّحر خالداً بصوته الحزين من سبيةً عمرها أربعة أعوام فسلام من اللهِ عليكِ يابنت الأصفياء وأخت الشهداء وعمة أولياء الله ، سلاماً في ظلمة لا تنجلي وبكاُء مُنتحبٍ أبد الآبدين. .
    .
    ⚫عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد يتيمةالحسين و عزيزة الحسين السيدة رقية عليها السلام⚫



  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة عطر الولايه مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    السيدة الشهيدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليه السلام) هي حفيدة الرسول الأكرم (صلى الله عليه آله) وحفيدة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين (عليها السلام). .
    هذه الطفلة ذات السنوات الأربع، شهدت مع أبيها الإمام الحسين (عليه السلام) تلك الملحمة العظيمة ثم تلك القسوة والوحشية والهمجية في التعامل معهن كسبايا، الكلمات تعجز عن وصف مأساة يتيمة الحسين (عليها السلام) والتي تحولت الى صوت آخر للحسين و إلى دم أخر للحسين يبقى في الخلد.
    .
    هذه الطفلة اليتيمة هي شبيهة الزهراء (عليها السلام) في مصابها .. فبكائها يذكرنا ببكاء الزهراء بعد وفاة أبيها، ومظلوميتها تذكرنا بمظلومية الزهراء وماجرى عليها من ضرب وترويع، ورحيلها قهرا يذكرنا برحيل الزهراء قهرا وحزنا على أبيها، فمن أوجه الشبه:
    .
    🔷حبها الشديد لأبيها سيد الشهداء وتعلقها به يذكرنا بحب جدتها فاطمة الزهراء (عليها السلام) وتعلقها بأبيها الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) لاسيما وأن هذه الطفلة اليتيمة من أسمائها أنها تسمى (فاطمة الصغيرة).
    .
    🔷بكائها ونشيجها وندبتها لأبيها سيد الشهداء يذكرنا ببكاء الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (عليها السلام) بعد استشهاد أبيها المصطفى (صلى الله عليه وآله) وندبتها له ليل نهار حتى استشهدت سريعا وإلتحقت به في عمر الزهور..
    .
    كما أنها منعت من البكاء على أبيها الحسين (عليه السلام) كما منعت جدتها الصديقة (عليها السلام) من البكاء على أبيها الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)
    .
    🔷مظلوميتها تذكرنا بمظلومية جدتها فاطمة الزهراء (عليها السلام) التى استشهدت من الضرب كما يقول إمامنا الصادق (عليه السلام).
    فكانت مظلوميتها تشبه مظلومية جدتها الزهراء (عليها السلام).
    .
    🔷ورحيلها إلى الرفيق الأعلى يذكرنا برحيل الزهراء عليها السلام، فقد ماتت سلام الله عليها قهرا على قتل أبيها الحسين (عليه السلام) و هي في سن صغير، كذاك جدتها الزهراء (عليها السلام) ماتت ولم تبلغ العشرين من العمر حزنا على أبيها الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله). .
    كل شيء في رقية (عليها السلام) يذكرنا بفلذة كبد الرسول الأكرم صلى الله عليه وأله بالرغم من أن التاريخ لا يذكر لنا من أخبارها الكثير، سوى قليل يمكن الإستشفاف منه لمأساة يتيمة الحسين (ع) الشهيدة رغم صغر سنها!
    .

    ولكن اليوم اااه عليك يا مولاتي فأنت كما كنت بالشام مسبية وغريبة اليوم أيضا غريبة وحضرتك خالية من محبيك وزائريك، لعن الله من ظلمك وأذاك وضربك وقهرك. .
    فالسلام عليهن يوم ولدن ويوم استشهدن ويوم يبعثن أحياء
    .
    تعلق قلب الإمام الحسين (عليه السلام) بإبنته رقية (عليها السلام)
    .

    ورد ذكر السيدة رقية (عليها السلام) في كتب أرباب المقاتل في واقعة كربلاء وناداها الإمام الحسين (عليه السلام) ونطق باسمها في أكثر من موضع وحادثة، وخصوصاً في الساعات الأخيرة من عمره الشريف عندما أراد أن يودّع أهله وعياله نادى بأعلى صوته يا أختاه! يا أم كلثوم، وأنت يا زينب، [هكذا ناداها أبيها سيد الشهداء بعد ذكر عماتها (عليهن السلام) فقدمها على جميع بناته] ⬅وأنت يا رقية وأنت يا فاطمة، وأنت يا رباب، أنظرن إذا أنا قتلت فلا تشققن عليّ جيباً، ولا تخمشن عليّ وجهاً، ولا تقلن عليّ هجراً .
    .
    السيدة رقية (عليها السلام) ومأساة السبي
    .
    كانت السيّدة رقية حاضرة ورأت بأُمّ عينيها الفاجعة الكبرى والمأساة العظمى، لما حلّ بأبيها الإمام الحسين (عليه السلام ) وأهل بيته وأصحابه من القتل، فعانت سلام الله عليها ماعانت من ترويع وعطش وضرب وسلب وحرق الخيام ومرارة السبي.
    .
    أذ لم يكتف جلاوزة بني أمية، أعداء الله ورسوله صلى الله عليه وآله، بعد قتل الإمام الحسين عليه السلام بسلبه ورضّ جسده الطاهر بحوافر الخيل، بل جاوزوا ذلك فعدوا على المخيم لنهب ما فيه، ولهتك ستر حُرم رسول الله صلى الله عليه وآله بسلب ما عليهّن من حلي بصورة مفجعة ، وكل ذلم بأمرٍ من عمر بن سعد الذي قال لجنوده: "دونكم الخيام فانهبوها"، وكان أول المبادرين في النهب شمر بن ذي الجوشن، فدخل الجند وجعلوا يسلبون ما على النساء والأطفال، حتى أخذوا قرطاً في أذن السيدة أم كلثوم وخرموا أذنها، وفرغ القوم من القسمة، ثم قطعوا الخيام بالسيوف وأضرموا فيها النار.
    .
    🔼في أحد الروايات ان أحد الملاعين وقف أمام رقية في الطف قال لها ما اسمك ؟ قالت له فاطمة (كانت شبيهة فاطمة الزهراء لذلك تسمى بهذا الاسم) فقال لها أنا لم أحضر في دار فاطمة و أضربها لذلك سأخرج حرقة ما فاتني بكِ و بدأ يضرب في رقية بالسيط ... وا مصيبتاه.
    .
    ● ويشير إمامنا الرضا عليه السلام لذلك حين قال : "إن المحرم شهر كان أهل الجاهلية يحرمون القتال فيه، ⬅فاستُحلّت فيه دماؤنا! وهُتك فيه حُرمنا ! وسبي فيه ذرارينا ونساؤنا! وأضرمت النيران في مضاربنا! وانتُهب ما فيها من ثقلنا!".
    .
    ●قال المحدّث الشيخ عباس القمّي قدّس سرّه في كتابه (نفَس المهموم): «ثمّ رحل ابن سعد بمَن تخلّف من عيال الحسين عليه السلام، وحمل نساءه صلوات الله عليه على أحلاس أقتاب الجمال بغير وِطاء، مكشّفات الوجوه بين الأعداء وهنّ ودائع الأنبياء، وساقوهنّ كما يُساق سبيُ الترك والروم في أشد المصائب والهموم.

    وقد حملوا جميعاً على أقتاب الإبل العجاف التي كانت بغير وطاء.. في هذا الطريق قرابة عشرين يوماً حتى بلغوا الشام .
    .
    ويشير إمامنا المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) لكل ماجرى على النساء والأطفال إذ يقول في زيارة الناحية :
    .
    ◀وَ سُبِىَ أَهْلُك َ كَالْعَبيدِ ، وَ صُفِّدُوا فِى الْحَديدِ ، فَوْقَ أَقْتابِ الْمَطِيّاتِ ، تَلْفَحُ وُجُوهَهُمْ حَرُّ الْهاجِراتِ، يُساقُونَ فِى الْبَراري وَالْفَلَواتِ ، أَيْديهِمْ مَغلُولَةٌ إِلَى الاَْعْناقِ ، يُطافُ بِهِمْ فِى الاَْسْواقِ ، فَالْوَيْلُ لِلْعُصاةِ الْفُسّاقِ ..
    .
    ويتابع سلام الله عليه ماجرى على النساء والأطفال من ترويع واستباحة وكيف كان وقع ذلك على قلب رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    .
    ◀وَاسْتُبيحَ أَهْلُك َ وَ حِماك َ ، وَ سُبِيَتْ بَعْدَك َ ذَراريك َوَ وَقَعَ الْمَحْذُورُ بِعِتْرَتِك َ وَ ذَويك َ ، فَانْزَعَجَ الرَّسُولُ ، وَ بَكى قَلْبُهُ الْمَهُولُ ، وَ عَزّاهُ بِك َ الْمَلآئِكَةُ وَ الاَْنْبِيآءُ ..
    .
    وقد كان للسيدة رقية سلام الله عليها نصيب من ذلك كله فلم يرحموا ضعفها ولم يشفقوا على صغر سنها فتعرضت سلام الله عليها لكل ماجرى على أهل البيت من ترويع وضرب وسلب ونهب ، وأُخذت أسيرة مع النساء والأطفال إلى الكوفة، ومن ثمّ إلى الشام.
    .
    فقد كانت هذه المرحلة من أعظم ما لاقته النساء والأطفال وما واجهته يتيمة الحسين سلام الله عليها من ترويع ومشقة وضرب بالسياط :
    .
    🔼
    تشير بعض الروايات : أثناء مسير قافلة السبايا بعد أن غابت الشمس , توقفت القافلة قليلاً , وحين أرادوا اكمال المسير
    وجدوا الرمح الذي كان عليه رأس الإمام الحسين (عليه السلام) ثابتا في الأرض لا يتحرك
    رغم محاولات حامله أن يحركه أو ينتزعه فلم يستطع .. فاستعان بمن كان معه فلم يفلحوا.
    .
    فلجأوا للإمام السجاد (عليه السلام) سائلين فأمر عمته السيدة زينب (عليها السلام) بتفقد الأطفال, وتتأكد من عدم فقدان أحدهم فأخذت السيدة زينب تتفقدهم واحداً واحداً فاكتشفت فقدان الطفلة ( رقية ) فأخبرت الإمام زين العابدين علي السجاد (عليه السلام) بذلك , فأخبر الإمام السجاد (عليه السلام) الجنود أن الرأس لن يتحرك قبل العثور على الطفلة .. وحين بحثوا عنها ولم يجدوها ..أشار عليهم الإمام أن يبحثوا في الجهة التي ينظر إليها الرأس الشريف ,, وحين توجهوا وجدوا الطفلة نائمة تحت فيء نخلة بعد أن أتعبها السير المتواصل , فجاءها أحد الجنود و أيقظها برفسةٍ من رجله ثم ضربها بسوطه , وبعد أن عاد بها احتضنتها السيدة زينب (عليها السلام) ومسحت دموعها , وعند ذلك تحرك الرمح من مكانه.


    .
    وفي الشام أمر اللعين يزيدأن تُسكن الأُسارى في خربة من خربات الشام:
    .

    قال الشيخ المفيد: أمر يزيد بالنسوة أن ينزلن في دار مستقلة جانبية معهنّ أخوهنّ عليّ بن الحسين عليه السلام فافرد لهم دار تتصل بدار يزيد، لا يكنهم (يحميهم) من حر ولا برد، فأقاموا به حتى تقشرت وجوههم، وكانوا مدة اقامتهم في البلد ينوحون على الحسين عليه السلام.
    .
    .
    كيف استشهدت عزيزة الحسين السيدة رقية (عليها السلام) .
    قصة شهادة يتيمة الحسين (عليه السلام) رقية في الخربة بدمشق تؤلم كل ذي قلب حنون ، فقد جاء في الروايات انه في ليلة من الليالي قامت يتيمة الحسين السيّدة رقية فزعة من نومها وقالت: .
    أين أبي الحسين؟
    فإنّي رأيته الساعة في المنام مضطرباً شديداً، فلمّا سمعن النساء بكين وبكى معهنّ سائر الأطفال، وارتفع العويل والبكاء.
    فانتبه يزيد (لعنه الله) من نومه وقال:
    ما الخبر؟
    فأخبروه بالواقعة،
    فقال لعنه الله : ارفعوا اليها رأس أبيها وضعوه بين يديها تتسلى به !!!!!
    فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطّىً بمنديل، فوُضِع بين يديها،
    فلمّا كشفت الغطاء رأت الرأس الشريف نادت:
    ⬅يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك؟.
    ⬅يا أبتاه مَن الذي قطع وريدك؟ .
    ⬅يا أبتاه مَن الذي أيتمني على صغر سنّي؟ .
    ⬅يا أبتاه مَن بقي بعدك نرجوه؟
    . ⬅يا أبتاه مَن لليتيمة حتّى تكبر»؟ .
    ثمّ إنّها وضعت فمها على فمه الشريف، وبكت بكاءً شديداً حتى غشي عليها ..

    .
    .
    ●جاء في المنتخب كما نقله الحائري في معاليه:
    .
    كانت للحسين (عليه السلام) بنت صغيرة يحبها وتحبه، وقيل كانت تسمى رقية.. وكانت مع الأسرى في الشام، تبكي لفراق أبيها ليلها ونهارها وكانوا يقولون لها هو في السفر، فرأته ذات ليلة في عالم الرؤيا، فلما انتبهت جزعت جزعاً شديداً وقالت: ائتوني بوالدي وقرة عيني، وكلما أراد أهل البيت إسكاتها ازدادت جزعاً وبكاءً، ولبكائها هاج حزن أهل البيت فأخذوا في البكاء، ولطموا الخدود، وحثوا على رؤوسهم التراب، ونشروا الشعور واعتلى الصياح.
    فسمع يزيد صياحهم وبكائهم فقال:
    ما الخبر؟
    قيل له: إن بنت الحسين الصغيرة رأت أباها في نومها فانتبهت وهي تطلبه وتبكي، فلما سمع اللعين ذلك قال:
    ارفعوا إليها رأس أبيها وضعوه بين يديها تتسلى به!!
    فأتوا بالرأس في طبق مغطى بمنديل، فوضعوه بين يديها فرفعت المنديل وضمت الرأس إلى صدرها وهي تقول:
    يا أبتاه من ذا الذي خضبك بدمائك.
    يا أبتاه من ذا الذي قطع وريدك،
    يا أبتاه من ذا الذي أيتمني على صغر سني،
    يا أبتاه من لليتمية حتى تكبر،
    يا أبتاه من للنساء الحاسرات، من للأرامل المسبيات،
    يا أبتاه من للعيون الباكيات،
    يا أبتاه من للضائعات الغريبات،
    يا أبتاه من لي بعدك، واخيبتاه من بعدك، وا غربتاه،
    يا أبتاه ليتني لك الفداء،
    يا أبتاه ليتني كنت قبل هذا اليوم عمياء،
    يا أبتاه ليتني توسدت التراب ولا أرى شيبك مخضباً بالدماء.
    ثم وضعت فمها على فم الشهيد المضلوم وبكت حتى غشي عليها.!!
    ⬅وهنا قال الإمام السجاد (عليه السلام) لعمته زينب : يا عمة ارفعي رقية عن رأس أبي فقد فارقت الحياة ! .
    فلما حركتها زينب وإذا بها قد فارقت روحها الدنيا فارتفعت الأصوات وعلا الصراخ.

    وقيل: أحضر لها أهل البيت مُغَسِلَةُ لتغسلها، فلما جردتها عن ثيابها قالت:
    .
    لا أغسلها، فقالت لها زينب (عليها السلام): ولم لا تغسلينها ؟!
    قالت:
    .
    أخشى أن يكون فيها مرض، فإني أرى أضلاعها زرق .
    .
    ⬅قالت زينب (عليها السلام): والله ليس فيها مرض، ولكن هذا ضرب سياط أهل الكوفة.

    .
    فلما رأى أهل البيت (عليهم السلام)ما جرى عليها أعلوا بالبكاء واستجدوا العزاء وكل من حضر من أهل دمشق، فلم ير ذلك اليوم إلا باك وباكية
    .
    مما جدد البكاء والحزن والألم على قافلة أهل البيت (عليهم السلام) .
    .
    .
    السيدة زينب : أمّا مصيبة رقيّة في خرابة الشام فقد أحنت ظهري وشيّبت رأسي
    .
    حينما رجعت قافلة السبايا إلى المدينة أقبلن نساء المدينة ليواسين العلويات في مصابهنّ.
    وقد كانت العقيلة زينب عليها السلام تحدّث النساء بما جرى عليهم في كربلاء والكوفة والشام من مصائب وآلام وتعدّد لهنّ الرزايا المؤلمة التي نزلت بهم وكان النساء يبكين ويندبن سيّد الشهداء عليه السلام.
    ولمّا وصلت العقيلة زينب عليها السلام إلى مصيبة السيّدة رقيّة عليها السلام تأوّهت وقالت :
    .
    ⬅ أمّا مصيبة رقية في خرابة الشام فقد أحنت ظهري وشيّبت رأسي ، فارتفع صوت نساء المدينة بالبكاء واعتلى أنينهنّ وعويلهنّ لمصاب يتيمة سيّد الشهداء عليه السلام .
    [السيدة رقية للخلخالي 182]
    .
    زيارة السيدة الشهيدة رقية (عليها السلام) .. السلام عليك ياعزيزة الحسين
    . «السلام عليك يا أبا عبد الله يا حسينُ بن علي يابن رسول الله، السلام عليك يا حجّة الله وابن حجّته، أشهد أنّك عبد الله وأمينه، بلّغت ناصحاً وأدّيت أميناً، وقلت صادقاً وقُتلت صدّيقاً، فمضيت شهيداً على يقينٍ، لم تؤثر عمىً على هدى، ولم تمل من حقٍّ إلى باطل، ولم تجب إلّا الله وحده. .
    ✋السلام عليكِ يا ابنة الحسين الشهيد الذبيح العطشان، المرمّل بالدماء ، .
    ✋السلام عليكِ يا مهضومة ، .
    ✋السلام عليكِ يا مظلومة ، .
    ✋السلام عليكِ يا محزونة، تنادي:
    يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك،
    يا أبتاه من الذي قطع وريدك،
    يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سنّي،
    يا أبتاه من لليتيمة حتّى تكبر. .
    لقد عظمت رزيّتكم وجلّت مصيبتكم، عظُمت وجلّت في السماء والأرض، فإنّا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العلي العظيم، جعلنا الله معكم في مستقرّ رحمته، والسلام عليكم ساداتي وموالي جميعاً ورحمة الله وبركاته». .
    سيظل بُكاء السَّحر خالداً بصوته الحزين من سبيةً عمرها أربعة أعوام فسلام من اللهِ عليكِ يابنت الأصفياء وأخت الشهداء وعمة أولياء الله ، سلاماً في ظلمة لا تنجلي وبكاُء مُنتحبٍ أبد الآبدين. .
    .
    ⚫عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد يتيمةالحسين و عزيزة الحسين السيدة رقية عليها السلام⚫


    الأخت الفاضلة عطر الولاية . أعظم الله لنا ولكِ الأجر بذكرى إستشهاد السيدة الطاهرة مولاتي المعظمة رقية بنت الحسين (عليها السلام) . وأحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ على نقل و نشر مظلوميتها . ولكن في الحقيقة بحثت عن مصدر هذه القصص الملونة باللون الأزرق ولم أجدها - بحسب بحثي القاصر - في كتبنا ومصادرنا المعتبرة والمشهورة فيا حبذا لو تشيرون إلى المصدر الذي نقلتم منه القصص المذكورة . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .
    التعديل الأخير تم بواسطة خادم الكفيل; الساعة 06-09-2021, 04:31 PM.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X