إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (سيدة الطفولة عليها السلام )461

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى (سيدة الطفولة عليها السلام )461


    عطر الولايه
    عضو ماسي











    • تاريخ التسجيل: 20-09-2010
    • المشاركات: 7645



    #1
    السيدة رقية (عليها السلام) شبيهة الزهراء (عليها السلام) في مصابها

    04-09-2021, 05:30 PM


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته












    كانت للحسين (عليه السلام) بنت صغيرة يحبها وتحبه، وقيل كانت تسمى رقية.. وكانت مع الأسرى في الشام، تبكي لفراق أبيها ليلها ونهارها وكانوا يقولون لها هو في السفر، فرأته ذات ليلة في عالم الرؤيا، فلما انتبهت جزعت جزعاً شديداً وقالت: ائتوني بوالدي وقرة عيني، وكلما أراد أهل البيت إسكاتها ازدادت جزعاً وبكاءً، ولبكائها هاج حزن أهل البيت فأخذوا في البكاء، ولطموا الخدود، وحثوا على رؤوسهم التراب، ونشروا الشعور واعتلى الصياح.
    فسمع يزيد صياحهم وبكائهم فقال:
    ما الخبر؟
    قيل له: إن بنت الحسين الصغيرة رأت أباها في نومها فانتبهت وهي تطلبه وتبكي، فلما سمع اللعين ذلك قال:
    ارفعوا إليها رأس أبيها وضعوه بين يديها تتسلى به!!
    .
    فأتوا بالرأس في طبق مغطى بمنديل، فوضعوه بين يديها فرفعت المنديل وضمت الرأس إلى صدرها وهي تقول:
    .
    يا أبتاه من ذا الذي خضبك بدمائك.
    يا أبتاه من ذا الذي قطع وريدك،
    يا أبتاه من ذا الذي أيتمني على صغر سني،
    يا أبتاه من لليتمية حتى تكبر،
    يا أبتاه من للنساء الحاسرات، من للأرامل المسبيات،
    يا أبتاه من للعيون الباكيات،
    يا أبتاه من للضائعات الغريبات،
    يا أبتاه من لي بعدك، واخيبتاه من بعدك، وا غربتاه،
    يا أبتاه ليتني لك الفداء،
    يا أبتاه ليتني كنت قبل هذا اليوم عمياء،
    يا أبتاه ليتني توسدت التراب ولا أرى شيبك مخضباً بالدماء.
    .
    ثم وضعت فمها على فم الشهيد المضلوم وبكت حتى غشي عليها.!!
    .
    ⬅وهنا قال الإمام السجاد (عليه السلام) لعمته زينب : يا عمة ارفعي رقية عن رأس أبي فقد فارقت الحياة ! .
    فلما حركتها زينب وإذا بها قد فارقت روحها الدنيا فارتفعت الأصوات وعلا الصراخ.
    .


    **********************
    ************
    ********
    اللهم صل على محمّد وال محمّد
    السلام عليكِ يا مهضومة ، .
    السلام عليكِ يا مظلومة ، .
    السلام عليكِ يا محزونة، تنادي:
    يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك،
    يا أبتاه من الذي قطع وريدك،
    يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سنّي،
    يا أبتاه من لليتيمة حتّى تكبر. .
    لقد عظمت رزيّتكم وجلّت مصيبتكم، عظُمت وجلّت في السماء والأرض، فإنّا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العلي العظيم، جعلنا الله معكم في مستقرّ رحمته، والسلام عليكم ساداتي وموالي جميعاً ورحمة الله وبركاته».

    عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد يتيمةالحسين و عزيزة الحسين السيدة رقية عليها السلام



    هاهو محوركم الاسبوعي العزائي يلتمس نظرة من سيدة الطفولة لتشفع لنا عند الله ...




















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	12208525_1534946433462827_7271238980833842395_n.jpg 
مشاهدات:	149 
الحجم:	40.9 كيلوبايت 
الهوية:	923825




    الملفات المرفقة

  • #2

    مولاتي .... يارقية

    من دار الجلال الفاطمية

    هبطت للارض نوراً ... كأبيها

    وأخيها ..... رحمة بالبشرية

    فزعت في هدأة الليل وهبّت

    وهي في النوم بشهقات بكية

    ما الذي زاد ضناها الان، ماذا

    أفزع القلب بلوعات شجية؟!

    لم تذق في طيلة السبي هناءً

    لا، ولا من نومة كانت هنيّة

    وهي الليلة لمّا جاءها النوم

    استفاقت ببكاء وأذيّة



    ما الذي الآن رأيت... يا رقية؟!

    حلم فيه طعام وشراب وهديّة؟!

    أرأيت لعب الاطفال أنواعاً

    وألواناً، وأيديك خلية؟!

    أرايت الصبية الاغرار يلهون

    وأنت في الخرابات سبية؟!

    لم يكن من ذاك شيء وعلاها

    إنها قد عاينت عمق القضية!

    كربلا ليس تريد البعد عنها

    كربلا في القلب تحيا والحنية

    كربلا لا يهجر الحزن ثراها

    أبداً في الصبح تبقى والعشية

    كربلا في الارض تبقى والبرية

    وستبقى في السماوات العليّة

    قطعة من كربلا كانت رقية

    وحسين ضمها للأبديّة



    ما يزال الدم يغلي فوراناً

    تسمع الاكوان في هول دويّة

    فإذا ما أذن الله قريباً

    لوليّ .. هو لله البقية

    رجّ كل الارض صوت:

    (يا لثارات الحسين المهدوية)

    يأخذ الثأر انتصاراً، ويقاضيهم

    على كل الديون الفاطمية


    عظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء بشهادة مولاتي السيدة رقية بنت الامام الحسين عليه السلام


    $$$$$$$$$$$$
    $$$$$







    تعليق


    • #3
      من أقوال الشعراء فيها


      1ـ قال السيّد مصطفى جمال الدين(رحمه الله) في قصيدة مكتوبة بماء الذهب على ضريحها، وفيها:

      «في الشَّامِ في مَثْوَى يَزيدٍ مرقدٌ ** يُنبيكَ كَيفَ دَمُ الشَّهادة يَخلُدُ

      رقَدَتْ به بِنتُ الحُسينِ فأصْبَحَتْ ** حتَّى حِجارةُ رُكنِهِ تَتَوقَّدُ

      هيَّا استَفِيقِي يَا دِمَشْقُ وأَيقِظِي ** وغْداً على وضر القُمَامَةِ يَرقُدُ

      وَأريهِ كَيفَ تَربَّعَتْ في عَرشِهِ ** تِلكَ الدِّماءُ يَضوعُ مِنها المَشهدُ

      سَيَظلُّ ذِكرُكِ يَا رُقيَّةُ عِبرةً ** للظَّالمينَ مَدَى الزَّمانِ يُخلَّدُ»

      2ـ قال الشاعر السيّد سلمان هادي آل طعمة:

      «ضَريحُكِ إِكليلٌ مِنَ الزَّهرِ مُورِقُ ** بهِ العِشقُ مِن كُلِّ الجَوانبِ مُحدِقُ

      مَلائكةُ الرَّحمنِ تَهبطُ حَولَهُ ** تُسَبِّحُ فِي أرجَائِهِ وتُحَلِّقُ

      شَمَمْتُ بِهِ عِطرَ الرُّبى مُتضوِّعاً ** كَأَنَّ الصبا مِن رَوضةِ الخُلدِ يَعبَقُ

      إِليهِ غَدا الملهوفُ مُختلج الرُّؤى ** وعَيناهُ بالدَّمعِ الهتونِ تُرَقْرِقُ

      كَريمةُ سِبطِ المُصطَفَى مَا أَجَلَّها ** لَها يَنحَنِي المُجدُ الأَثيلُ ويُخفِقُ

      يَتيمةُ أرضِ الشَّامِ ألفُ تَحيَّةٍ ** إِليكِ وقَلبي بِالمودَّةِ يَنطِقُ»

      تعليق


      • #4
        حضورها في كربلاء


        كانت(رضوان الله عليها) حاضرة يوم الطف في كربلاء، وهي بنت ثلاث سنين، ورأت بأُمّ عينيها الفاجعة الكبرى والمأساة العظمى، لما حلّ بأبيها الإمام الحسين(ع) وأهل بيته وأصحابه من القتل.
        حضورها مع السبايا


        أُخذت(رضوان الله عليها) أسيرة ضمن سبايا أهل البيت(عليهم السلام)، ومعهم رؤوس الشهداء إلى الكوفة، ثمّ منها إلى الشام.
        أخبارها في الشام


        أمر اللعين يزيد بن معاوية أن تُسكن السبايا في خربة من خربات الشام، وفي ليلة من الليالي قامت(رضوان الله عليها) فزعة من نومها وقالت: أين أبي الحسين؟ فإنّي رأيته الساعة في المنام مضطرباً شديداً، فلمّا سمعن النساء بكين وبكى معهنّ سائر الأطفال، وارتفع العويل والبكاء.

        انتبه يزيد من نومه وقال: ما الخبر؟ فأخبروه بالواقعة، فأمر أن يذهبوا إليها برأس أبيها، فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطّىً بمنديل، فوضِع بين يديها، فلمّا كشفت الغطاء رأت الرأس الشريف نادت: «يا أبتاهُ مَن الذي خضّبَكَ بدمائِكَ؟ يا أبتاهُ مَن الذي قطعَ وريدَكَ؟ يا أبتاهُ مَن الذي أيتمني على صغرِ سنِّي؟ يا أبتاهُ مَن بقيَ بعدَكَ نرجُوهُ؟ يا أبتاهُ مَن لليتيمةِ حتّى تكبر»؟

        ثمّ إنّها وضعت فمها على فمه الشريف، وبكت بكاءً شديداً حتّى غشي عليها، فلمّا حرّكوها وجدوها قد فارقت روحها الحياة، فعلا البكاء والنحيب، واستجدّ العزاء، فلم يُرَ ذلك اليوم إلّا باكٍ وباكية.
        وفاتها


        تُوفّيت(رضوان الله عليها) في الخامس من صفر 61ﻫ بالعاصمة دمشق، ودُفنت بقرب المسجد الأُموي، وقبرها معروف

        تعليق


        • #5
          زيارة مولاتي الشهيدة رقية
          بنت الامام الحسين عليه السلام

          $$$$$$$$$$$$$$$$

          «السلام عليك
          يا أبا عبد الله يا حسينُ بن علي يابن رسول الله، السلام عليك يا حجّة الله وابن حجّته،

          أشهد أنّك عبد الله وأمينه، بلّغت ناصحاً وأدّيت أميناً،
          وقلت صادقاً وقُتلت صدّيقاً،
          فمضيت شهيداً على يقينٍ، لم تؤثر عمىً على هدى، ولم تمل من حقٍّ إلى باطل، ولم تجب إلّا الله وحده.
          السلام عليكِ يا ابنة الشهيد الذبيح العطشان، المرمّل بالدماء، السلام عليكِ يا مهضومة،
          السلام عليكِ يا مظلومة،
          السلام عليكِ يا محزونة، تنادي
          يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك،
          يا أبتاه من الذي قطع وريدك،
          يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سنّي،
          يا أبتاه من لليتيمة حتّى تكبر.
          لقد عظمت رزيّتكم وجلّت مصيبتكم، عظُمت وجلّت في السماء والأرض،
          فإنّا لله وإنا إليه راجعون، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العلي العظيم،
          جعلنا الله معكم في مستقرّ رحمته،
          والسلام عليكم ساداتي وموالي جميعاً ورحمة الله وبركاته».









          تعليق


          • #6

            الخامس من صفر سنة 61 ه بمدينة دمشق ودُفنت بقرب المسجد الأُموي،
            وقبرها معروف يُزار.




            موقع مرقد بنت الامام الحسين عليهما السلام



            يقع المرقد في (حي العمارة) خلف المسجد الاموي بدمشق إلى جانب باب الفراديس الذي يقع بسوق العمارة قرب مسجد مقام رأس الحسين (ع)
            ويعود تأسيس مرقدها المبارك إلى

            سنة 526هـ،
            واول من بنى على قبرها السلاطين الايوبيين. ومن ثم توالت على المرقد عمارات متتالية
            وفي سنة 1125هـ
            جدد
            بناء الضريح وبعدها عمر قبرها في زمن العثمانيين

            وبسنة 1323 هـجدد بناؤه على يد الميرزا علي اصغر خان امين السلطان ناصر الدين شاه،
            وبسنة 1399 عمد الشيخ نصر الله الخلخالي على توسعة المقبرة والحرم وذلك بشراء المنازل المحيطة بالحرم،
            وبسنة 1408هـ بدل الضريح الذي وضع على القبر في عهد امين السلطان بضريح آخر،
            تم صنعه على يد اربعين شخصا من الفنانين البارعين
            وهو في غاية الجمال والروعة.
            وتبلغ مساحة البناء الجديد لمرقد حاليا نحو
            4000 متر مربع، ومنه 600 متر مربع صحن وفضاء واسع
            وبقية البناء يؤلف الرواق والحرم والمسجد المجاور للضريح،
            وتعلوا المرقد قبة مضلعة ووضع على القبر صخرة من الموزائيك ذات العاج والمرمر، والبناء فخم وضخم يتوافد عليه الزوار من شتى بقاع الارض وكتب على الباب أبيات من الشعر العربي من قبل الحاج احمد رضا الشيرازي

            وهناك قصائد حول القبر منها قصيدة شعرية للمرحوم
            الدكتور السيد مصطفى جمال الدين
            تعبر عن روح الولاء لأهل البيت (ع) ومكتوبة بماء الذهب يقول فيها:
            في الشام في مثوى يزيد مرقد
            ينبيك كيف دم الشهادة يخلد
            رقدت به بنت الحسين فاصبحت
            حتى حجارة ركنه تتوقد
            هيا استفيقي يا دمشق وايقظي
            وغدا على وضر القمامة يرقد
            واريه كيف تربعت في عرشه
            تلك الدماء يضوع منها المشهد
            سيظل ذكرك يا رقية عبرة
            للظالمين مدى الزمان يخلد



            صورة من حرم السيدة الطاهرة
            رقية بنت عليهما السلام









            ويعتبر مقام السيدة رقية بسورية ثاني مزار بعد السيدة زينب اهمية من خلال الحشود التي تأتيه،
            ولأنه يحتل موقعا مهما بالعاصمة
            لقربه من سوق الحميدية والجامع الاموي ومنطقة الخراب الشعبية اصبح يستقطب الفريقين سنة وشيعة
            وتقام فيه صلاة الجماعة اليومية،
            وصلاة الجمعة الاسبوعية.










            تعليق


            • #8
              وفاة السيدة رقية بنت الإمام الحسين (عليهما السلام)
              رقية بنت الإمام الحسين (عليهما السلام)
              بنت الإمام الحسين
              (عليه السلام)، وحفيدة الإمام علي والسيّدة فاطمة الزهراء(عليهما السلام)، وأُخت الإمام زين العابدين(عليه السلام)، وعمّة الإمام الباقر(عليه السلام).

              اسمها ونسبها
              رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام).

              ولادتها
              ولدت في عام 57ﻫ أو 58ﻫ بالمدينة المنوّرة.

              حضورها مع السبايا
              حضرت(عليها السلام) واقعة كربلاء، وهي بنت ثلاثة سنين، ورأت بأُمّ عينيها الفاجعة الكبرى والمأساة العظمى، لما حلّ بأبيها الإمام الحسين(عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه من القتل، ثمّ أُخذت أسيرة مع أُسارى أهل البيت(عليهم السلام) إلى الكوفة، ومن ثمّ إلى الشام.

              وفي الشام أمر اللعين يزيد أن تُسكن الأُسارى في خربة من خربات الشام، وفي ليلة من الليالي قامت السيّدة رقية فزعة من نومها وقالت: أين أبي الحسين؟ فإنّي رأيته الساعة في المنام مضطرباً شديداً، فلمّا سمعن النساء بكين وبكى معهنّ سائر الأطفال، وارتفع العويل والبكاء.

              فانتبه يزيد(لعنه الله) من نومه وقال: ما الخبر؟ فأخبروه بالواقعة، فأمر أن يذهبوا إليها برأس أبيها، فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطّىً بمنديل، فوضِع بين يديها، فلمّا كشفت الغطاء رأت الرأس الشريف نادت: «يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك؟ يا أبتاه مَن الذي قطع وريدك؟ يا أبتاه مَن الذي أيتمني على صغر سنّي؟ يا أبتاه مَن بقي بعدك نرجوه؟ يا أبتاه مَن لليتيمة حتّى تكبر»؟

              ثمّ إنّها وضعت فمها على فمه الشريف، وبكت بكاءً شديداً حتّى غشي عليها، فلمّا حرّكوها وجدوها قد فارقت روحها الحياة، فعلى البكاء والنحيب، واستجدّ العزاء، فلم يُرَ ذلك اليوم إلّا باكٍ وباكية.

              وفاتها
              تُوفّيت(سلام الله عليها) في 5 صفر 61ﻫ بمدينة دمشق، ودُفنت بقرب المسجد الأُموي، وقبرها معروف يُزار.





              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X