إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بكاء الإمام الصادق (ع) على قتل زيد الشهيد (ع) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بكاء الإمام الصادق (ع) على قتل زيد الشهيد (ع) .

    بكاء الإمام الصادق (ع) على قتل زيد الشهيد (ع) .

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    عظم الله لنا ولكم الأجر بذكرى إستشهاد السيد الطاهر بن الأطهار زيد بن علي بن الحسين (ع) .

    *** الرواية (1) الامام الصادق (ع) يبكي على عمه زيد الشهيد (ع) :
    روي عن عبد الله بن سنان ، عن الفضيل قال : انتهيت إلى زيد بن علي ﴿عليه السلام﴾ صبيحة خرج بالكوفة فسمعته يقول : من يعينني منكم على قتال أنباط أهل الشام فو الذي بعث محمدا بالحق بشيرا لا يعينني منكم على قتالهم أحد إلا أخذت بيده يوم القيامة فأدخلته الجنة باذن الله قال : فلما قتل اكتريت راحلة وتوجهت نحو المدينة ، فدخلت على الصادق جعفر بن محمد ﴿عليه السلام﴾ فقلت في نفسي : لا أخبرته بقتل زيد بن علي فيجزع عليه ، فلما دخلت قال لي : يا فضيل ما فعل عمي زيد ؟ قال : فخنقتني العبرة ، فقال لي : قتلوه ؟ قلت : اي والله قتلوه ، قال : فصلبوه ؟ قلت : إي والله صلبوه ، فأقبل يبكي ودموعه تنحدر على ديباجتي خده كأنها الجمان ثم قال : يا فضيل شهدت مع عمي قتال أهل الشام ؟ قلت : نعم ، قال : فكم قتلت منهم ؟ قلت : ستة ، قال : فلعلك شاك في دمائهم ؟ قال ، فقلت : لو كنت شاكا ما قتلتهم قال : فسمعته وهو يقول : أشركني الله في تلك الدماء ، مضى والله زيد عمي وأصحابه شهداء ، مثل ما مضى عليه علي بن أبي طالب وأصحابه ) - 1 -

    *** الرواية (2) الامام الصادق (ع) يبكي على عمه زيد الشهيد (ع) :
    ( ... عن حمزة بن حمران قال : دخلت الى الصادق جعفر بن محمد (ع) فقال لي : ( يا حمزة من اين اقبلت ؟ قلت له : من الكوفة ، قال : فبكى عليه السلام حتى بلت دموعه لحيته ، فقلت له : يا بن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما لك اكثرت البكاء ، فقال : ذكرت عمي زيداً عليه السلام وما صنع به فبكيت ، فقلت له : ما الذي ذكرت منه ؟
    فقال : ذكرت مقتله وقد اصاب جبينه سهم فجاءه ابنه يحيى فاّنكب عليه ، وقال له : ابشر يا ابتاه فانك ترد على رسول الله وعلى وفاطمة والحسن والحسين صلوات الله عليهم ، قال : اجل يا بنّي ، ثم دعا بحدّاد فنزع السهم من جبينه فكانت نفسه معه ، فجيء به الى ساقيه تجري عند بستان زائدة ، فحفر له فيها ودفن واجرى عليه الماء وكان معهم غلام سندي لبعضهم ، فذهب الى يوسف بن عمر من الغد فأخبره بدفنهم إيّاه .
    فأخرجه يوسف بن عمر فصلبه في الكناسة اربع سنين ، ثم امر به فأحرق بالنار وذرّي في الرياح ، فلعن الله قاتله وخاذله والى الله جل اسمه اشكو ما نزل بنا اهل بيت نبيه بعد موته وبه نستعين على عدونا وهو خير مستعان ) - 2 -

    **********************
    الهوامش :

    1 - بحار الأنوار ، العلامة المجلسي ، ج 46 ، ص 171 .
    2 - الأمالي ، الشيخ الصدوق ، ص 477 .


  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم .
      اللهم صل على محمد وال محمد .
      الاخت الفاضلة الكريمة صدى المهدي .
      احسن الله اليك و بارك الله بك والشكر لك على مرورك الطيب على موضوعي المتواضع . تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح الدائم بحق محمد وال محمد .

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X