إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذكريات مدرسية (إذاعة الرياحين) (1)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذكريات مدرسية (إذاعة الرياحين) (1)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هاهي أبواب المدارس قد أغلقت ولكن مواقف وذكريات علقت في بالي
    فأحببت أن اذكرها لكم كان يوماً شتوياً ماطراً وبارداً جداً وكنت دائماً أحضر الى المدرسة في
    الساعة السابعة والنصف ،وكان معظم الطلاب لم يحضروا بعد
    ومن شدة البرودة كنا نجلس في صفنا وكانت مقاعد الرحلات وكانها قطع
    من الجليد
    فجاء صديقي عبد الله وجلس بالقرب مني لكي يدفأ قليلأ
    فرأينا مدير المدرسة قد حضر بساحة المدرسة ورأنا على هذه الحالة
    فرفع صوته ونادانا
    تعالوا ياأبنائي الى ساحة المدرسة ... طبعاً ذهبنا اليه لنرى مالذي
    يريد ان يخبرنا ،فقال لنا أخلعوا معاطفكم وهيا لنلعب رياضة الركض
    وبعض الحركات الرياضية التي ستشعركم بالدفئ
    فقلنا له أستاذ نحن نلبس المعاطف ونرتجف ..فكيف نخلعها؟؟؟
    سنزداد برودة !!!
    إبتسم المدير وقال لا لن تبردوا احبتي ....
    فخلعنا معاطفنا وكل واحد ينظر الى الآخر بتعجب ...
    وبدأ المدير بالركض وقال من يستطيع الإمساك بي سأقبله على رأسه
    بدانا بالركض والضحك ونسينا امر البرد الذي كان يؤذي أطرافنا ويجمد
    حركتنا
    ثم قمنا ببعض التمارين الرياضية الجميلة والتي أعطتنا طاقة
    حرارية كبيرة ونشاط وفرح غمر قلوبنا
    وبعد ان إنقضى الوقت دق الجرس يعلن بداية اليوم الدراسي وكنا
    ناسف لأن الوقت إنقضى بسرعة
    فقال لنا المدير لا تأسفوا ياابنائي غداً يوم بارد أيضاً سنكرر ما فعلناه
    اليوم
    بدا الدرس الأول ونحن نشعر بالنشاط والحيوية والفرح، والبسمة لم تفرقنا
    وفي الفرصة ألأولى شكرنا أبونا (المدير)
    لحنانه وتواضع ومحبته لطلابه

    هل عشتم معي يومي الدراسي البارد ؟؟؟
    وهل اعجبتكم هذه الذكرى؟؟؟
    إنتظروني قريباً وسأحدثكم بباقي الذكريات
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد باقر كربلائي; الساعة 18-06-2015, 02:30 AM.

  • #2
    سلمت يداك اخي العزيز على هذا الموضوع القيم والجميل وحقيقة في المدرسة لنا ذكرى جميلة لاتعاد ابداًفمن هذه الذكريات الجميلة التي قضيناها بالمدرسة سوف استخلص ذكرى جميلة قضيناها انا وصديقاتي ;بعد حصة الاحياء فقد كان يوما شديد البرودة وكان في درس الاحياء الحركة ممنوعة فمدرسة المادة كان لا تسمح لنا بالقيام باي حركة وهي دائماً ترفض أي حديث بين التلميذات حتى ولو كان بسيطاً والتلميذات لايقومن باي حركة تنفيذاً لرغبتها لكن اصبح اجتماع مفاجئ ;للمدرسات وقالت لاتتحركن ابدا الطالبات أصبحن متقلصات من كثرة البرد فقمت انا وبعض الطالبات بالقيام بحركات بسيطة وهن في مكانهن وبعد وقتٍ قصير شعرنا بالدفئ حقاً ايضاً بعد دقائق وفتحت لنا التدفئة التي في الصف انها حقاً ذكرى جميلة .
    ننتضر إبداعاتك اخي (محمد باقر)سلمت يداك فالموضوع في قمة الجمال
    sigpic

    تعليق


    • #3
      كم أنت رائع يا محمد باقر ...لقد شوقتني إلى أيام الدراسة الإبتدائية

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة محمد باقر كربلائي مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم

        هاهي أبواب المدارس قد أغلقت ولكن مواقف وذكريات علقت في بالي
        فأحببت أن اذكرها لكم كان يوماً شتوياً ماطراً وبارداً جداً وكنت دائماً أحضر الى المدرسة في
        الساعة السابعة والنصف ،وكان معظم الطلاب لم يحضروا بعد
        ومن شدة البرودة كنا نجلس في صفنا وكانت مقاعد الرحلات وكانها قطع
        من الجليد
        فجاء صديقي عبد الله وجلس بالقرب مني لكي يدفأ قليلأ
        فرأينا مدير المدرسة قد حضر بساحة المدرسة ورأنا على هذه الحالة
        فرفع صوته ونادانا
        تعالوا ياأبنائي الى ساحة المدرسة ... طبعاً ذهبنا اليه لنرى مالذي
        يريد ان يخبرنا ،فقال لنا أخلعوا معاطفكم وهيا لنلعب رياضة الركض
        وبعض الحركات الرياضية التي ستشعركم بالدفئ
        فقلنا له أستاذ نحن نلبس المعاطف ونرتجف ..فكيف نخلعها؟؟؟
        سنزداد برودة !!!
        إبتسم المدير وقال لا لن تبردوا احبتي ....
        فخلعنا معاطفنا وكل واحد ينظر الى الآخر بتعجب ...
        وبدأ المدير بالركض وقال من يستطيع الإمساك بي سأقبله على رأسه
        بدانا بالركض والضحك ونسينا امر البرد الذي كان يؤذي أطرافنا ويجمد
        حركتنا
        ثم قمنا ببعض التمارين الرياضية الجميلة والتي أعطتنا طاقة
        حرارية كبيرة ونشاط وفرح غمر قلوبنا
        وبعد ان إنقضى الوقت دق الجرس يعلن بداية اليوم الدراسي وكنا
        ناسف لأن الوقت إنقضى بسرعة
        فقال لنا المدير لا تأسفوا ياابنائي غداً يوم بارد أيضاً سنكرر ما فعلناه
        اليوم
        بدا الدرس الأول ونحن نشعر بالنشاط والحيوية والفرح، والبسمة لم تفرقنا
        وفي الفرصة ألأولى شكرنا أبونا (المدير)
        لحنانه وتواضع ومحبته لطلابه

        هل عشتم معي يومي الدراسي البارد ؟؟؟
        وهل اعجبتكم هذه الذكرى؟؟؟
        إنتظروني قريباً وسأحدثكم بباقي الذكريات
        طبعا عشنا معك برعمنا الموالي
        وكأننا معك في ساحة المدرسة
        هذه اول مشاركة تصل الى اذاعة الرياحين عبر ساحة برامج الاذاعة
        ونأمل المزيد من هذا الابداع المتميز
        وفقك الله لما يحب ويرضى
        وجعلك الله دائما قرة عين لوالديك
        ونحن نفخر بك مستمع لاذاعتك
        اذاعة الرياحين
        التعديل الأخير تم بواسطة سرى المسلماني; الساعة 19-06-2015, 12:41 PM.
        sigpic

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة تبارك مشاهدة المشاركة
          سلمت يداك اخي العزيز على هذا الموضوع القيم والجميل وحقيقة في المدرسة لنا ذكرى جميلة لاتعاد ابداًفمن هذه الذكريات الجميلة التي قضيناها بالمدرسة سوف استخلص ذكرى جميلة قضيناها انا وصديقاتي ;بعد حصة الاحياء فقد كان يوما شديد البرودة وكان في درس الاحياء الحركة ممنوعة فمدرسة المادة كان لا تسمح لنا بالقيام باي حركة وهي دائماً ترفض أي حديث بين التلميذات حتى ولو كان بسيطاً والتلميذات لايقومن باي حركة تنفيذاً لرغبتها لكن اصبح اجتماع مفاجئ ;للمدرسات وقالت لاتتحركن ابدا الطالبات أصبحن متقلصات من كثرة البرد فقمت انا وبعض الطالبات بالقيام بحركات بسيطة وهن في مكانهن وبعد وقتٍ قصير شعرنا بالدفئ حقاً ايضاً بعد دقائق وفتحت لنا التدفئة التي في الصف انها حقاً ذكرى جميلة .
          ننتضر إبداعاتك اخي (محمد باقر)سلمت يداك فالموضوع في قمة الجمال
          أختي الطيبة تبارك الجمال بحد ذاته مروركم وتعليقكم

          الراقي سلمت اناملكم

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
            كم أنت رائع يا محمد باقر ...لقد شوقتني إلى أيام الدراسة الإبتدائية

            عمي المبدع الذي يحفزني على المزيد من التقدم
            الروعة هو ردكم الطيب

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة سرى المسلماني مشاهدة المشاركة

              طبعا عشنا معك برعمنا الموالي
              وكأننا معك في ساحة المدرسة
              هذه اول مشاركة تصل الى اذاعة الرياحين عبر ساحة برامج الاذاعة
              ونأمل المزيد من هذا الابداع المتميز
              وفقك الله لما يحب ويرضى
              وجعلك الله دائما قرة عين لوالديك
              ونحن نفخر بك مستمع لاذاعتك
              اذاعة الرياحين

              اللهم صل على محمد وآل محمد
              خالتي ومشرفتنا الطيبة أشكر حظوركم وكلماتكم الراقية
              وإن شاء الله سترون مني ما يسركم

              تعليق


              • #8
                ذكريات مدرسية(إذاعة الرياحين) 2

                بسم الله الرحمن الرحيم
                ها قد عدت اليكم لأنقل لكم إحدى الذكريات التي بقيت في بالي وسأحدثكم عنها
                في أيام العزاء الفاطمي الذي يصادف في شهر جمادى الأولى والذي يفجع
                المؤمنون بمصيبة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء {عليها السلام}
                وبما انني قد تعودت ان البس السواد في كل مناسبة عزاء وقد تعاهدت مع صديقي علي
                وعبد الله ان نلبس السواد معاً وعندما يسالنا تلاميذ الصف
                نبين لهم المناسبة حتى ننشر ثقافة الحزن عند أهل البيت {عليهم السلام} وهذا
                ما ربتني والدتي عليه
                وكان اول أيام العزاء الفاطمي وكالعادة كنا نحن الثلاثة فقط من الصف نرتدي
                السواد ،وصادف أن لدينا امتحان التربية الإسلامية يومي
                وعندما دخلت معلمتنا المحترمة وقد كانت ترتدي هي الأخرى ثوب الحداد انتبهت الينا ،
                فبادرت وقلت لها :أعظم الله تعالى لكم
                الأجر بشهادة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء {عليها السلام}
                وقام صديقيّ كذلك رددوا نفس التعزية ، ارادت المعلمة أن تجيبنا إلا أنها
                إختنقت بعبرتها وقالت :أحبتي بارك الله تعالى بكم ، كم يفرحني ان ارى صغاراً مثلكم
                بقلوب صغيرة تحمل هذا الحب والولاء
                لأهل بيت النبي {صلى الله عليه وآله الطاهرين}
                وقالت سأطرح عليكم سوألاً: والذي يجيبني سأعفيه من الأمتحان اليومي...
                فقالت :لماذا عزاء الزهراء {عليها السلام} ثلاثة مرات في السنة ؟؟؟
                فقلت لها : إن لشهادة الزهراء{عليها السلام}بعد أبيها ثلاثة روايات
                الأربعينية والسبعينية والتسعينية
                ثم قالت : اين دفنت الزهراء {عليها السلام} ؟؟؟؟ يعني أين قبرها ؟؟؟
                فاجابها صديقي عبد الله : لا يعلم أحد من المؤمنين مكانه لقد اخفاه أمير المؤمنين{عليه السلام}
                تنفيذاً لوصيتها
                فقالت معلمتي : ولماذا اوصت الزهراء {عليها السلام}بذلك ؟؟؟؟
                فقال لها صديقي علي : حتى لا يصل الى قبرها من آذاها وكسر ضلعها
                واسقط جنينها ، فيؤجر عند زيارتها
                ولكي تبقى هذه الظلامة أبد الدهر وتحير العقول
                فقلت لها : معلمتي سيتسائل الناس إبنة واحدة للنبي ولا يعرف قبرها ؟!!
                إذن مالذي حدث لها ؟؟!!!
                فسيجيبهم المؤمنون بالحقيقة
                فقالت المعلمة احبتي لا أدري كيف أشكركم لأنكم أجبتم إجابات وافية
                وبكلماتكم هذه ولبسكم السواد هي راية ترفعونها ضد الظالمين
                للزهراء {عليها السلام}
                لذلك سأكافئكم انتم الثلاثة فقط ولن امتحنكم كرامة للزهراء {عليها السلام}
                أخرجوا الى الساحة وأنعموا ببركة الزهراء {عليها السلام}
                عليكم
                لن انسى ذلك اليوم ابداّ لقد دافعنا عن الزهراء بقلوبنا ومشاعرنا
                فكافئتنا هي ايضاً
                ولقد اسميت هذه الذكرى بالذكرى الفاطمية
                هل راقت لكم ذكرياتي
                التعديل الأخير تم بواسطة محمد باقر كربلائي; الساعة 20-06-2015, 01:59 AM.

                تعليق


                • #9
                  ذكريات مدرسية(إذاعة الرياحين )3
                  بسم الله الرحمن الرحيم

                  عدت اليكم مرة أخرى لأحدثكم عن ذكرى أخرى
                  في يوم من أيام شهر صفر الخير كنا في المدرسة ...وطبعاً كل الأولاد تقريباً
                  يلبسون السواد حداداً على سيد الشهداء{عليه السلام} واخوته واولاده واصحابه
                  الطيبين
                  وحتى المدرسة فيها من علامات الحزن الكثير ، وفي الفرصة الثالثة
                  دق الجرس الى الساحة ،لا حظنا في وسط الساحة قدراً كبيراً من الرز وهناك شخصين
                  يرتدون السواد ،وعندما سألنا المعلم عنهم .. قال: إنهم موكب الإمام الرضا {عليه السلام}
                  واليوم يصادف يوم إستشهاده فجلبوا للمدرسة هذا القدر حتى نوزع عليكم زاد الإمام
                  فقلت في نفسي: مدرسة بهذا العدد الهائل من الطلاب ..يكفيها هذا القدر من الرز ؟؟؟!!!
                  بدأ التوزيع وبصحون وملاعق سفاري كان رز والباقلاء ويضعون عليه البن لكل
                  من يريد ذلك ...لقد كان لذيذاً جداً ونحن نأكل كلنا يعني المدرسة كلها بطلابها ومعلميها
                  ومعلماتها ..الكل يأكل ومن يريد يعطونه المزيد
                  حتى العمال والموظفين كلهم تناولوا الطعام ...وانا مستغرب حقاً ..كيف يمكن
                  لقدر أن يأكل منه هذا العدد الكبير ؟؟ سألت المعلم عن ذلك ؟؟
                  فإبتسم وقال لي : حبيبي هذا طعام اعدوه بإسم الإمام الرضا {عليه السلام}
                  فحصلت فيه البركة التي رايتها
                  فعرفت السبب وعرفت ان اهل البيت {عليهم السلام} هم
                  رحمة وبركة على الناس جميعاً
                  شكراً لمتابعتكم

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محمد باقر كربلائي مشاهدة المشاركة
                    ذكريات مدرسية(إذاعة الرياحين )3
                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    عدت اليكم مرة أخرى لأحدثكم عن ذكرى أخرى
                    في يوم من أيام شهر صفر الخير كنا في المدرسة ...وطبعاً كل الأولاد تقريباً
                    يلبسون السواد حداداً على سيد الشهداء{عليه السلام} واخوته واولاده واصحابه
                    الطيبين
                    وحتى المدرسة فيها من علامات الحزن الكثير ، وفي الفرصة الثالثة
                    دق الجرس الى الساحة ،لا حظنا في وسط الساحة قدراً كبيراً من الرز وهناك شخصين
                    يرتدون السواد ،وعندما سألنا المعلم عنهم .. قال: إنهم موكب الإمام الرضا {عليه السلام}
                    واليوم يصادف يوم إستشهاده فجلبوا للمدرسة هذا القدر حتى نوزع عليكم زاد الإمام
                    فقلت في نفسي: مدرسة بهذا العدد الهائل من الطلاب ..يكفيها هذا القدر من الرز ؟؟؟!!!
                    بدأ التوزيع وبصحون وملاعق سفاري كان رز والباقلاء ويضعون عليه البن لكل
                    من يريد ذلك ...لقد كان لذيذاً جداً ونحن نأكل كلنا يعني المدرسة كلها بطلابها ومعلميها
                    ومعلماتها ..الكل يأكل ومن يريد يعطونه المزيد
                    حتى العمال والموظفين كلهم تناولوا الطعام ...وانا مستغرب حقاً ..كيف يمكن
                    لقدر أن يأكل منه هذا العدد الكبير ؟؟ سألت المعلم عن ذلك ؟؟
                    فإبتسم وقال لي : حبيبي هذا طعام اعدوه بإسم الإمام الرضا {عليه السلام}
                    فحصلت فيه البركة التي رايتها
                    فعرفت السبب وعرفت ان اهل البيت {عليهم السلام} هم
                    رحمة وبركة على الناس جميعاً
                    شكراً لمتابعتكم

                    رائع كعادتك يا صديقي ..

                    ما أجملك حين تختار الكلمات بذوق رفيع ..

                    لتنثرها ورداً يفوح عطرا ولائياً

                    أحسنت .. أحسنت .. أحسنت

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X