إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صغيرة في عمرها كبيرة في صبرها ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صغيرة في عمرها كبيرة في صبرها ...

    مولاتنا رقية (عليها السلام ) هي حفيدة الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وأله، هي الطفلة ذات السنوات الخمس, والتي شهدت مع والدها الحسين والعترة الطاهرة (عليهم السلام ) تلك الملحمة العظيمة.. ثم تلك القسوة في التعامل معهن كسبايا ..
    الكلمات تعجز عن وصف مأساة الشهيدة السيدة رقية بنت الإمام الحسين (عليهما السلام ) التي تحولت الى صوت آخر للحسين عليه السلام ...الى دم آخر للحسين عليه السلام وديمومته... حبها لأبيها الحسين (عليه السلام ) وتعلقها به يذكرنا بحب سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام بنت محمد صلى الله عليه وأله بأبيها، بكاءها يذكرنا ببكاء الزهراء بعد وفاة أبيها، مظلوميتها يذكرنا بمظلومية الزهراء، عليها السلام ورحيلها الى الرفيق الأعلى يذكرنا برحيل الزهراء عليها السلام، وفي جملة واحدة كل شيء فيها يذكرنا بفلذة كبد الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله كما سيأتي بالرغم من أن التاريخ لا يذكر لنا من أخبارها الكثير .. سوى قليل يمكن منه الاستشفاف .. عظمة تلك الطفلة رغم سنيها الخمس!
    الطفلة من استشهاد ابيها (عليه السلام ) وحتى استشهادها لم تهدأ على ابيها وامام زمانها ...
    مركز الإرشاد الأسري

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-09-13_05-31-02.jpg 
مشاهدات:	71 
الحجم:	174.9 كيلوبايت 
الهوية:	924133

  • #2

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    مأجورين


    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X