إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ياربي واقبــل للهدى توبتي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ياربي واقبــل للهدى توبتي

    ياربي واقبــل للهدى توبتي
    يكفيك هما شبت ياشَعري
    يكفيـك حـزنا فـي أسىً شِعري
    ان الـقريض اذا جفا يبدو
    شـح الــنـبـات غـــدا بــلا جـذرِ
    لولـم تناجي الشعر ياقلبي
    كــنــاقـــلِ الــتــمــر إلى هجْرِ
    سعيت فيه وهو مستوفي
    ما الـفــرق بـيـن الــشعر والنثرِ
    الا م قد أغـضى وفي قلبي
    عـن قـاصر الـتـفكير من فكري
    أو ما فعلت معاصيا كبرى
    أنسى بمعضلة ولا ادري
    عندي ذنوب جد مثقلة
    كم لاهيا قد كنت في دهري
    كم لمة سوداء في عمري
    كم ثلمة قد كنّ في الـجهرِ
    من كل فعل السوء ياروحي
    ما قد فعلت بذلك الوصرِ
    في مرتع الشيطان مشغول
    أسف على ماضاع من عمري
    قــد غـرني بحبائل ويلي
    قدمـات قلــبي في رحى الشرِ
    بالسم يـلدغني فيا اسفي
    لايــلدغ المؤمن من جحرِ
    رافقت مهوىً كان مستهجنا
    من كل مجبولٍ على القهرِ
    عانيـت في صبـر على هولها
    قد كنت فيها شابكا عشري
    مضيت فيها غير مستانسٍ
    دنـيــاك قــد أغـرتك لا تدري
    ثم انقـضت كــالبرق خـطـافة
    حلم سـريـع مر كـالـطـير
    فرحانُ و الأيام خدّاعةٌ
    رحماك يــاربي فمــا عـذري
    وضمّتِ الافعال آثامها
    والنـفـس تـأمـرها إلى الـوزرِ
    والحسنات الغرّ ما بالها
    سـا عـاتها تـعدو الـى غيري
    لا خطر الصوت على مسمعي
    احسُّ في اذني من الوقرِ
    قدضاع وقتي وانا حائرٌ
    مــابــيــن أضـغــاث من السحرِ
    مضيت مغرورا على علتي
    كمن مـضى بأيده الصفرِ
    فعشت هذا البحر اطوارهُ
    مــنـاوبـا بـالـمـد والجزرِ
    نرى عصيب الوقت في حينه
    مــمـا دعى نغدوا الى القترِ
    اسرفت في دنياي ما غرني
    ما بعت مــن دنياي لم اشْرِ
    روحا اذا استنجدتها لم اخف
    أوقـاتـها فـي منتهى اليسرِ
    يا رُبَ ذنب خلتهُ مغنما
    أسخطت رب الكون في سري
    مرحى لمن ينقذها من لظى
    مـن يكـْـفني من مـوقد الحَّرِ
    المـوت مفروض وأيـامـهُ
    عما يجئ بالورى تدري
    فوعده الـحتـف ولم يستعدْ
    يــدنو عـلى امر مـن الأمرِ
    فلتسترحْ من ظلم ما قدمتْ
    واغسل خطايا سودت صدري
    تم استعذْ ذنبك في توبةٍ
    مكبرا لله فـــي الـــشـكـرِ
    وبـين عـينيكَ شعـرت مدى
    الإصــرار والإقــبــال يستشري
    كفَّ عن النفس و فحشائها
    مــا سُجـلت فـي سالف العمرِ
    فحصحصتْ منك نعيم الهدى
    بين العروق بالدمى يسري
    سرى به القلب على هديّهِ
    مـوحـد ا يــرنو الـى السترِ
    فانـقـلب الامر واحواله
    يحي غشي القـلب مـــن خسرِ
    الى نقاءٍ لم أجد مثله
    قد يبعث النــفس عـلى البشرِ
    كم مرة تهدي لايمانها
    يــاهـاديـا للـعـبـد والـحُـرِ
    طوبى لمن في حبه صادق
    من ذاق حب كيف يستجري
    أن يترك الماء وفي عذبها
    هـل يرتوي من مالح البحرِ؟
    يسعد بالخير وفي طبعه
    من ذاق من حلاوة الذكرِ
    أَما يرى الانسان في قلبه
    مـن اهـتـدى للنور والطهرِ
    أَما بدا الانسان في طيبه
    من انتشى من طيّب العطرِ
    يأنسُ بالجنة في سعيه
    مــن مـــّر صبــرا فتــرة العسرِ
    يشعر بالعزة في نفسه
    من اقــتدى بالشفع والوترِ
    فالصوت مسموع وفي سره
    يا صانع الأوراق والـزهرِ
    والنفس مغفور لها ذنبها
    يا خــالق الأفــلاك والبدرِ
    والعين مسفوح بها دمعها
    يا فـارج الـهـم مــع الصبرِ
    فـالقلب قد اسلمته خاشعا
    يا بارئ النسمات فـي الفجرِ
    فالعـقـل قد ابهرته والها
    يــافالـق الـحبات فـي البَّرِ
    فأنت انشأت بعرش السما
    لساعةٍ في النفخ بـالصُورِ
    فأنت نورت نهـار الضحى
    يا مشـرقا للشمس في القرِّ
    فأنت سويت هضاب الفلا
    والراسيات علت من الفهرِ
    فأنت أمسكت لطيرٍ عــلا
    يا هادى النسر إلى الوكرِ
    فأنت سخرت لريح الهوى
    في كل أرجــاء من المصرِ
    فأنت أبدعت بخلق الدنا
    فيها غريب عاش في الهكرِ
    فأنت وبخت لإبليس مــا
    كـان بـه شـيئا مـن الكِبرِ
    ذا آدم أحسنت في خلقه
    وهـبته دهرا من العمرِ
    ذا شيــت إذ أيدت في سفره
    صحفـا بــها آيٍ من الطهرِ
    إدريس إذ عـليت في جنةٍ
    مكـانـة عـاليــة الــقدرِ
    ذا نوح إذ أجبت دعواته
    خلـصتــه مـن غـرق مّـرِ
    ذا هود إذ انعشت من حاله
    انــقذته مـن مكمن الضُّرِ
    ذا يوسف أعليت من شأنه
    وفـقـته عـزيز فـيِ مصرِ
    ذا يونس أخرجت من حوته
    أنجــيتـه فـي البلد القفرِ
    ذا لوط إذ ســـارعــت فــي نـصـره
    أيـوب إذ كشفت مـن ضــره
    وقــــومـــــه جــــاهـــــروا بـــالــعـــهـــرِ
    اعطيته من بالـغ الاجرِ
    إسـحـاق إذ باركت في ولده
    نبوةفيهم الى الدهر
    داوود إذ غفرت من ذنـبه
    اعطيتــه من عاجل النصرِ
    عـــهـد ســــلـــيــــمـــان وفـي مـــلـــكــــه
    يا مـانح لصالح آية
    لايــــنــــبـــغــــي لاحـــــدٍ يـــجـــــــري
    نـــاقة خيـــرٍ تبدو كالصقرِ
    أنجيت إبراهيم مـن نارهم
    من بعد ماالقوه في الجمرِ
    أفديت إسماعيل مـن محنةٍ
    من بعد قد جاء للنحرِ
    أحييت للعزير مـن ميـتـةٍ
    من بعد ما استصعب للأمرِ
    كلمت موسى في ربى طوره
    أقداس قدس نورها يسري
    وفيت عيسى نهج أنجيله
    من مجد عز طيب السفرِ
    ويشرق المبعوث في نوره
    قد فاق نور الشمس والبدرِ
    جمال طه فاق كل الورى
    شفيعنا في وقفة الحشرِ
    و قـلـبـه الـقـرآن يهدي به
    ملك التواضع منتهى البِّرِ
    أعـظـم خلـق الله يغدو به
    والفضل منه غاية الفخرِ
    يا منبع الإحسان يا شمعةً
    تهدي لحسن مناقبٍ كثرِ
    ثم علي ابن أبي طالبٍ
    يا ضيـغما بـل قـائـد الغرِ
    فكم له من موقف خالد
    تسمو لـه الساحات بـالكّرِ
    جاء ببـيـت الله مستبشرا
    مستـشهدأ فـي ليـلة القدرِ
    لــه صفات لم نجد مثلها
    فـي آل زيــد أو بـني بكرِ
    يبقى مثالا خالدا نهجهُ
    لـه يوؤب الـعلم بالجفرِ
    خط جميل الخط من اسمه
    على الجنان أحرفٍ خضرِ
    قول نبي الله فيه سما
    يكن وزيري من يكن صهري
    لفاطم من كـفؤ ها غير ه
    هو زوجها مــن عالم الذرِ
    تزوج النوران في يومها
    رغم العنى و قلة المهرِ
    لساكنين الكوخ مجدا اذا
    يغدو بهم احلى من القصرِ
    بضعة هادينا فاكرم بها
    صـفـائــها أنــقى مــن الدرِ
    مثل أبـيها هيبة حالها
    مــن أمـّـها بـالـعــفـة البكرِ
    زهراء تسمو في شذى الزهر
    حسنٌ اطل بنوره الزهري
    نـبــتٌ أصيــلٌ اصله ثابتٌ
    مـن رأســه لأسفل الظفرِ
    السمح البهلول ابن العلا
    لم يعرف الإسفاف والزجرِ
    لخلق طه فاقــتــفى اثره
    وهــو الشبــيه لسيد الدهرِ
    مسيرة أطّرها بالتقى
    نبـل بأخلاقٍ مـن الوفرِ
    واذكر حسين السبط ثم انتحبْ
    جدد لذكراه مدى العمرِ
    ياوارث الشجاعان مـن معشرٍ
    موصفابالأذرع السمرِ
    مضحيا بدَم شريانه
    وكـل شـيءٍ لفدى السفرِ
    لبى نــداء الرب في وعده
    ماهمه مـا يـلق من قهرِ
    مشى سبيل المجد ماراعه
    ولـم يــبـالِ من اذى الغدرِ
    بايعه القوم ولم ينصفوا
    فبادروا طعنه في الظهرِ
    سالت دماه الطهر في موضعٍ
    لون السما من الدما حمرِ
    جاءته حور العين تنعى له
    بكــاه حتى ذلك المُهرِ
    ضامية من عطشٍ كبده
    نسائه تمضي إلى الأسرِ
    مـنـزلة حباه رب العلى
    جنانه بروضة القبرِ
    تعشقه الأرواح ماسورة
    اما النفوس في الخطى تسري
    بنت علي بارزٌ دورها
    رغم الأسى يا زينة الخدرِ
    قيدُ علي بن الحسين بدا
    سلاسل تــحز بالنحرِ
    فاصبر عليل الطف وثم احتسبْ
    واشكو إلى الرحمن مايجري
    سجادها وزين عُبّادها
    رمز الــتــقى لأخر العصرِ
    وخاشع قلب له دعوةٌ
    مناديا لله فـي الغمرِ
    من خلـق طه نهجه واضح
    قـد جسدّ القران بالفكرِ
    يعطي العطاء ماله آخرٌ
    من داهمته العوز بالفقرِ
    تـــلاه نــجلا طــاب في فعله
    يا باقرا للعلم في الخيرِ
    و أكمل المشوار في جهده
    رغم الطريق الصعب والوعرِ
    فسجـلّ التاريخ في ما مضى
    مترجمٌ بالمنطق العبري
    جاد أبو جعفر فـي معجز
    مسـجلا تـاريخـها الهجري
    بمنطق الحكمة في نهجه
    افكاره تخلو من النشرِ
    مكارم الأخلاق في سيرةٍ
    تـوّ جهـا بالفـضل والصبرِ
    وصادق للقول مــن بعده
    أس الـتـشــيــع خـط بـالتبرِ
    شريعة للدين في مذهبٍ
    مكملا عشـر من العشرِ
    مدرسة العلم ودرب الهدى
    مســيــرة تـبـدأ بـالشــبرِ
    عِــلــمُ ابن حيــان بكميائه
    مــن جعفر شعاعها الذري
    شتى العلوم فلـه أصـلها
    كالطـبِ والمنطقِ والجبرِ
    كـم عـالم يأخذ من علمه
    شــاميُ أو كوفيُ أو بصري
    وكـاظـم الغيظ حريّ بها
    نـور يشــــع بســحنــة السمرِ
    راهــب آل احـمـدٍ نـعـتـه
    الـصــالـح الأمــيـن كالصقرِ
    ياتـالي القران فـي صوته
    مـبـتـدئٌ مـن أول السـطرِ
    علـم بــيـان جـاد في عهده
    فــاق زمانا عـد بالحبرِ
    حقد أغاض غادرا حاسدا
    أزجه فـي ظلمـة القعرِ
    ونوّر الدهر بنور الرضــا
    في كفه مـن أيكة السدرِ
    ســلطان آل المصطفى قدبدتْ
    أوصافه كالكوكب الدريْ
    نص حديث وله ا وجبتْ
    نصّ صلاة الصبح والعصرِ
    و حـجـة الله العليم الذي
    جاد اللغات ليس بالحصرِ
    أفحمت للأنداد في وقتها
    لدى صراع الجهل والفكرِ
    وارض طوس تربها طيبٌ
    قد حل فيك طاهر الوطرِ
    وللجـواد الفخر من شأنه
    وحي الإمامة كان بالمثري
    خلق له مسيرة رسخت
    محفورة كالنقش في الصخر ِ
    يا مـن يحلّ ألف مسالةٍ
    في مجـلس ولشيـعة الخيرِ
    مصدر علم غوره واسع
    رقراقه كــالمــاء في النهرِ
    يرعى فــقــيـر الدرب من جوده
    تصدقٌ بـالخبــز والتمرِ
    إمـامــة الـهادي لـهـا شطرها
    أجـادة بـذلك الشطرِ
    لوصف مولانا واحسانه
    حلم وزهد حــل بالأطرِ
    فاظت قلوب الناس من هيبة
    جم التواضع موصل الهجرِ
    يتلو كــتــاب الله في وقته
    في اليوم في الاسبوع في الشهرِ
    يا جـهـبــذ العــلم وينبوعه
    لا لــيس بالتـفويض والجبرِ
    عاش مع الظلوم في حقده
    من كل مجبول على النكرِ
    والعسكري راجح فعله
    قــد اعــتــلا نـــاصــيـة الأمرِ
    هب سليل المجد حتى بنى
    مسعاه في اعماله النضر
    يا من دعا الرحمن مـستســقيا
    فغرورقت دنـيـاه بالقطرِ
    يادرة الروم واكرم بها
    تعرف منها عفة الحِجرِ
    مـوعـودة وعدا على حمله
    وضمتِ الموعود بالنصرِ
    شـعـبـان ياشـهر اً لنا فـيئه
    بليلـة النـصف من الشهرِ
    الـخلف الصــالح يأتي لها
    يملئاها بـالعدل و البشرِ
    يــطلب ذحلا كان في كربلا
    يــأخـذ للحــسين بالثأرِ
    ياراكـب الأدهم في سيره
    يلـــقنُّ الأشـــرار بالعقرِ
    يطهر للأرض فــي عرضها
    بعد حلول الظلمِ والجورِ
    يطبقُّ القرآن في حكمه
    يقضي على الطغيان والكفرِ
    يعز أهل الدين يمشي بها
    نحو الهدى وليس بالقسرِ
    يذل أهل الكفر في عدله
    بســيـفـه الحـق ذو الشفرِ
    ينشر رايات الهدى هاهنا
    مدعومة بالرعـب والذعرِ
    ربيّ فاعجل فـرجـا عاجلا
    في ركـبـه بـالـعزّ واليسرِ
    ربي فكحل ناظري نظرة
    قبل التعفر في ثرى القبرِ
    أرى إمـامــي رافـعـا رايـة
    يسـري بها في موكبٍ وقرِ
    بــقــيــة الله و خــيــر لــنـا
    مـن جور عــهـد سنةّ الغبرِ
    ياربي فاكتبني في جنده
    مستشهدا في جيشه العصري
    اللهُ يــا فــالـقُ حب النوى
    يا عالما في الجهر و السرِ
    عليُ ياعظيمُ رب الورى
    جليلُ يا كافي و يافخري
    سلامُ يا مؤمنُ من في العلا
    كريمُ يا لطيفُ ياوتّرِ
    ياحيُّ ياقيومُ نور الدجى
    غفار يا حليمُ ياذخري
    سبوحُ يا قدوسُ مهد الهدى
    يامعطيا دعوة مظطرِ
    رحمنُ يارحيمُ اصل القوى
    ياعالما بسرنا يدري
    باسطُ يا قابضُ فلك السما
    دائمُ باقي خالقَ النسرِ
    خبيرُ يا بصيرُ في ما مضى
    عاصمُ شافي حافظا ستري
    يا قــاهرا عباده بالردى
    رقيــبُ عالي صانعَ النمر
    حميد ُ يامجيدُ باب الرجا
    يامطعمَا للطائرالبري
    ظاهرُ يا باطنُ حامي الحما
    مميتُ محي كاشف الضرِّ
    غــفـورُ يا شـكـورُ رب الوفــا
    يا رازقٌ للسمـكِ البـحري
    رؤوفُ يا عطوفُ بحر الندى
    مغيثُ مفني بارئَ الدّرِ
    وهــابُ ياموجودُ انت الهدى
    تدري بمــا ابغيه في وطري
    ياربي اغــفـر ليّ ذنبا ثوى
    ماسجـل الملكان في سـفري
    ياربي واصفح عني في فعلتي
    فــي زمــن التقصيرِ والهدرِ
    ياربي واقبــل للهدى توبتي
    ربي الهي جــابرا كسري
    ياربي وارفق في مدى عبرتي
    من كل شي يسعى في قهري
    ياربي وأصلح لي في حالتي
    ياربــي وارحم فاقتي فقري
    ربي فجللـنـي فـي نــعـمــتي
    من جود رزق بــاذخ الدثرِ
    ربــي فـأنـقـذني يا عـدتي
    من كــل ذنب مثقلا وزري
    ربــي فــاعصمـني و مــن زلتي
    رباه سددنيّ في سيري
    ربـي و بلـغــني إلى منــيـتـي
    لحج بــيـت الله فـي عمري
    ربـي فـألهمني فـي خـلوتي
    ان تدفع الشيطان عن فكري
    ربـي فــوجــهنــي في حيرتي
    بــين ســبيل الحق والنكر ِ
    ربي اغثني انــت فـي كربتي
    لتـبـعـد النـفـس عـن النفرِ
    ربـي ولــقــني بــهــا حـجــتــي
    وعــنـدمـا أودع فـي قبري
    ربـي وآنســنـي في وحـشتي
    فــي لــيـلـة شــديــــدة الذعرِ
    ربــي وصــاحبنــي فـي غــربتي
    أطلق لسـاني ناطقا ثغري
    ربي وسـاعدني فــي رقـدتي
    ثبت فـؤادي زائـدا اجري
    ربي فاخذني في ربى جنة
    ابعدني عن نارٍ من الوغرِ
    ارى الـنــبـي و ارى آلــه
    في يوم بعثي ثم في نشري
    فيـض من الجود واسمو به
    شــعـرا بسيطا بالحشا يسري
    ذي لغة العرب واشدو بها
    اســم بها والحــرف للـجــرِ
    يسري على الأوراق في خطه
    كسيرة المياه في الغدر
    انشد والــصدق رهين به
    تعفو عن المعشار من عشري
    اليــك وجهـت به ناذرا
    آمل ان تقــبل ذا نذري
    وغر :شديد الحر: وطري
    حاجتي- الهكر: العجب-نزر:قليل-
    النفر( الهروب – الوكر:عش النسر- الفهر: الحجر –الدثر:المال الكثير
    القتر: التقليل من النفقه -وصر :سجل


    ابو مهدي عادل الفرج- النجف الاشرف

    التعديل الأخير تم بواسطة عادل الفرج; الساعة 19-06-2015, 11:24 AM.

  • #2
    الاخ العزيز عادل الفرج كل عام وانتم بكل خير وتقبل الله طاعاتكم
    رائعة جميلة ومباركة جعلها الله ذخرا لك بمحمد وال محمد

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم
      الاخ العزيز ابو آمنه ايدكم الله
      شرف مروركم المبارك محل اعتزازنا
      تقبل الله سائر اعمالكم واثابكم بجزيل الثواب

      لكم مني كل التقدير

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X