إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ابداع البخاري والحاكم في تلميع صورة معاوية وتشويه صورة الامام الحسن (ع) .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ابداع البخاري والحاكم في تلميع صورة معاوية وتشويه صورة الامام الحسن (ع) .

    ابداع البخاري والحاكم في تلميع صورة معاوية وتشويه صورة الامام الحسن (ع) .

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    عظم الله لنا ولكم الاجر بذكرى استشهاد الامام المسموم المظلوم الحسن المجتبى (ع) في اليوم 7 من صفر سنة 54 هـ .

    لقد دس وعاظ السلاطين الذين باعوا ذممهم لبني امية الكثير من الروايات الكاذبة المنسوبة للنبي الاكرم محمد (ص) وكان هدفهم من ذلك هو إعطاء الشرعية والصورة الجميلة عن بني امية الطلقاء اللعناء .
    ومن هذه الروايات المكذوبة الروايتان التاليتان :
    *** الرواية الاولى رواية البخاري : ( باب قول النبي (ص) للحسن بن علي : إن ابني هذا لسيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين ... الحسن ( البصري ) قال : لما سار الحسن بن علي رضي الله عنهما إلى معاوية بالكتائب , قال عمرو بن العاص لمعاوية : أرى كتيبة لا تولي حتى تدبر أخراها ! قال معاوية : من لذراري المسلمين ؟ فقال : أنا . فقال عبد الله بن عامر وعبد الرحمن بن سمرة : نلقاه فنقول له الصلح ) - 1 -
    أقول : لاحظوا كيف قلبوا الحقائق في هذه الرواية المكذوبة والاكاذيب في هذه الرواية هي :
    1 - انها تصور ان معاوية كان حريصا على دماء المسلمين وان الامام الحسن (ع) كان متعطشا للحرب واراقة الدماء .
    2 - انها تصور ان معاوية هو من بادر لصلح الامام الحسن (ع) وليس الامام الحسن هو من بادر لصلح معاوية .
    وللرد على هاتين الكذبتين ننقل لكم ما دار من مراسلات بين الامام الحسن (ع) ومعاوية عند التقاء الجيشين حيث بادر الامام الحسن بطلب الصلح و شرط على معاوية عدم التعرض لأي احد من المسلمين بالقتل وهي كالتالي : (و حكى أبو عمر بن عبد البر - 2 - (رحمه الله) أن الحسن (رضى اللّه عنه) لما قتل أبوه بايعه أكثر من أربعين ألفا ، كلهم قد كانوا بايعوا أباه عليّا قبل موته على الموت ، ثم خرج لقتال معاوية و خرج معاوية لقتاله ، فلما تراءى الجمعان - و ذلك بموضع يقال له مسكن من أرض السواد بناحية الأنبار - علم أنه لن تغلب إحدى الفئتين حتى يذهب أكثر الأخرى ، فكتب إلى معاوية أنه يصير الأمر إليه ، على أن يشترط عليه أن لا يطالب أحدا من أهل المدينة والحجاز ولا أهل العراق بشيء مما كان في أيام أبيه ، فأجابه معاوية و كاد يطير فرحا إلّا أنه قال : أمّا عشرة أنفس فلا أؤمّنهم ، فراجعه الحسن فيهم ، فكتب إليه يقول: إني آليت أنى متى ظفرت بقيس بن سعد أن أقطع لسانه و يده . فراجعه الحسن : أنى لا أبايعك أبدا و أنت تطلب قيسا أو غيره بتبعة قلّت أو كثرت ، فبعث إليه معاوية حينئذ برقّ أبيض و قال : اكتب ما شئت فيه و أنا ألتزمه . فاصطلحا على ذلك ، و اشترط عليه الحسن (رضى اللّه عنه) : أن يكون له الأمر من بعده، فالتزم ذلك كلّه معاوية ... ) - 3 -

    *** الرواية الثانية رواية الحاكم : ( فصالح الحسن معاوية وسلم الأمر له وبايعه بالخلافة على شروط ووثائق , وحمل معاوية إلى الحسن مالا عظيما ! يقال خمس مائة ألف ألف درهم , وذلك في جمادى الأولى سنة إحدى وأربعين , وإنما كان ولي قبل أن يسلم الأمر لمعاوية سبعة أشهر وأحد عشر يوما ) - 4 -
    أقول : لاحظوا كيف يشوهون صورة الامام الحسن (ع) ليزينوا ويحسنوا ويجملوا صورة معاوية لعنه الله بالاكاذيب التالية :
    فقد وصفوا ان الامام الحسن (ع) قد اخذ المال في مقابل الصلح ، أي يريدون ان يصوروا للناس ان غاية الامام هي الأموال وليس حفظ دماء المسلمين . وتكفي الرواية المتقدمة التي ذكرها ابن عبد البر في الاستيعاب والنويري في نهاية الارب للرد على هذه المزاعم البعيدة عن الحقيقة والواقع .

    ***************************
    الهوامش :

    1 - كتاب البخاري ، كتاب الفتن ، باب 21 (باب قول النبي (ص) للحسن بن علي : ان ابني هذا سيد ... ) ، حديث 7109 ، ص 238 .
    2 - الاستيعاب ، ج 3 ، ص 370 .
    3 - نهاية الأرب في فنون الآدب ، للنويري ، ج 20 ، ص 229 .
    4 - المستدرك ، الحاكم النيسابوري ، ج 3 ، ص 174 .

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم .
      اللهم صل على محمد وال محمد .
      اختي الكريمة صدى المهدي .
      أحسن الله اليك وبارك الله بك وشكري وتقديري لك على مرورك الطيب على موضوعي . تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح الدائم بحق محمد وال محمد .

      تعليق


      • #4
        الأخ الفاضل العباس اكرمني . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة و نشر هذه المقالة القيمة التي تدل على مظلومية الإمام الحسن الزكي (عليه السلام) بعد إستشهاده وإلى يومنا هذا من بعض عماء أهل السنة والجماعة . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X