إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

انها هي ......

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • انها هي ......

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد


    هي من اشتاقت لها الجنة

    ان حبها من ضروريات الدين اول من اتخذت نعشا حبها يشفع في مئة موطن ايسرها الموت والقبر والميزان والحشر والصراط والعرض والحساب ان نورها يزهر لاهل السماء والارض ان الله زوجها في السماء قبل الارض ان نسل خاتم الانبياء منها اول من اتخذت مسبحة ان الله تعالى ادبها فاحسن ادابها ان الله تعالى يرضى لرضاها ويسخط لسخطها ان الله تعالى سد الابواب كلها الابابها لم يكن لها كفؤ الاعلي

    هي سيدة العالمين من الاولين والاخرين وولداها سيدا شباب اهل الجنة اجمعين

    تفردت في مصحف من نور فيه ما كان وما يكون الى قيام الساعة هي من خدمتها الملائكة وهي نائمة

    هي من تورمت قدماها من العبادة
    هي من تلتقط محبيها كما يلتقط الطير الحب

    هي من فطم الله بها شيعتها

    انها هي الزهراء


    المصدر

    مجلة الزهراء

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد واجعلنا من حواريها ببركتهم عليك ياكريم فاننا نحبها ونفتديها
    وقلوبنا معلقة من نياطها بمحبتها صلواتك عليها وعلى ابيها وبعلها وبنيها والتسعة المعصومين من ذريه حبيبها وحبيب قلوبنا الحسين
    الصديقة البتول الطاهرة المطهرة سيدة نساء العالمين فاطمة ابنة حبيبك المصطفى صلواتك عليه وعلى آله
    يا ارحم الراحمين

    تعليق


    • #3
      الأخت الفاضلة ( شمس مكه )
      بارك الله تعالى فيكم على هذا الأختيار الموفق
      وهذه كلمة لآية الله العظمى الشيخ الوحيد الخراساني...
      يتحديث فيها الصديقة الشهيدة
      أم أبيها عليها السلام .
      قال : من هنا يعرف معنى ما ورد عن الإمام الصادق(عليه السلام): إنما سميت فاطمة ، فاطمة لأن الخلق فطموا عن معرفتها.
      فكل الخلق مفطوم عن معرفتها.
      ثم قال(صلى الله عليه وآله): فلما خلق الله عز وجل آدم وأخرجني من صلبه وأحب الله عز وجل أن يخرجها من صلبي.
      لم يكن هناك صدف آخر من الأنبياء لهذه الجوهرة سوى النبي(صلى الله عليه وآله).
      جعلها تفاحة في الجنة وأتاني بها جبرئيل (عليه السلام) فقال لي: السلام عليك ورحمة الله و بركاته يا محمد !
      قلت: وعليك السلام ورحمة الله حبيبي جبرئيل ،
      فقال: يا محمد إن ربك يقرئك السلام.
      قلت: منه السلام وإليه يعود السلام.
      قال: يا محمد إن هذه تفاحة أهداها الله عز وجل إليك من الجنة.
      فأخذتها وضممتها إلى صدري.
      جاء جبرائيل إلى النبي( صلى الله عليه وآله) يبلغه سلام الله ، وقال له هذه هدية الله لك ، إن أجر رسالتك في هذه التفاحة.
      وأجاب النبي(صلى الله عليه وآله): منه السلام وإليه يعود السلام.
      أخذها النبي(صلى الله عليه وآله) ، وضمها إلى صدره ، وبعد أن أخذ النبي(صلى الله عليه وآله) التفاحة فلقها.
      هذا النبي الذي وصل في ليلة المعراج إلى مقام لا يدرك ولا يوصف ، لم يدركه نبي مرسل ، ولا ملك مقرب ، عرج و طوى تلك المراحل.
      هذا النبي لما أن فلق تلك التفاحة ورأى سطوع ذلك النور فزع !! يعني حد ذلك الشعاع ، والنور أن فزع منه عقل الكل وكل العقل وكل الكمال وكمال الكل.
      فمن تلك الجوهرة ؟
      قال: يا محمد يقول الله جل جلاله كلها ، ففلقتها ، فرأيت نورا ساطعا ، وفزعت منه.
      فقال: يا محمد ما لك لا تأكل ، كلها ، ولا تخف ، فإن ذلك النور للمنصورة في السماء ، وهي في الأرض فاطمة.
      هذا نور من اسمها في السماء المنصورة ، وفي الأرض فاطمة.
      ولما كان الأمربهذا المقدار من الأهمية سأل النبي عن ذلك.
      قلت: حبيبي جبرئيل ولم سميت في السماء المنصورة وفي الأرض فاطمة ؟
      أعرفوها ، وعرفوها للناس ، حتى تعرف هذه المملكة أنه يجب عليها أن تخرج كلها ، وكافة في عزاها.
      إن كان هناك شعور وكان هناك إدراك.
      إن كان هناك فهم أو فقاهة وفهم لهذه الأحاديث حينها نفهم أي ليلة كانت ، وأي بدن دفن تحت التراب ، أي قبر ، وأي دفن كان ؟؟؟
      لا إله إلا الله.
      قال: سميت في الأرض فاطمة لأنها فطمت شيعتها من النار ، وفطم أعداؤها عن حبها ، وهي في السماء المنصورة.
      منتهى العلم والحكمة في هذه الجملة ، وذلك قول الله عز وجل (ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء) يعني نصر فاطمة لمحبيها.
      ما معنى هذه الجملة ؟
      يعني في السماء المنصورة ، وهي ذخيرة ليوم القيامة ، ذلك اليوم الذي ينادي جميع الأنبياء وا نفساه ، ذلك اليوم يوم سلطنة الزهراء عليها السلام ، ذلك اليوم تأتي ويفرح المؤمنون بنصر الله.
      شرح هذه الجملة يحتاج إلى وقت...
      ومن كلمة دام ظله بمناسبة استشهاد الزهراء عليها الصلاة والسلام قال:
      هذه الأيام غنيمة ، تفرقوا في البلاد ، وأفهموا الناس ، من كانت ، ما رأت ؟ كيف خرجت ؟ وما ستفعل ؟
      يتحير العقل ، فإن الروايات متظافرة لما سقطت إلى الأرض أشرق نور أنار جميع عالم الإمكان.
      أي جوهرة ؟ عرفها شخص جاء النبي له في غزة أحد ونظر له النبي رأى بدنه كلها جراح ، تدخل الفتية في جراحاته ، ولما أن رآه النبي بكى ، وتبسم هو ، وقال: يا رسول الله هل أن الله راضٍ ؟.
      في صبح يوم 19 من شهر رمضان ضرب بسيف على رأسه ، كان السيف قد اشتري بألف درهم ، وسم بألف درهم ، ونادى جبرائيل بين السماء والأرض تهدمت والله أركان الهدى.
      ولكنه تبسم وقال: فزت ورب الكعبة.
      هذا الشخص لما أن حمل جنازة الزهراء عليها السلام ، وأراد أن يسلمها للنبي قال:
      قلَّ يا رسول الله عن صفيتك صبري ، وعفا عن سيدة نساء العالمين تجلدي...أما حزني فسرمد وأما ليلي فمسهد.
      يا رسول الله ، ستنبئك ابنتك( هذه الجملة من أمير المؤمنين عليه السلام مهمة جداً
      أراد أن يقول يا رسول الله استخبرها الحال فكم من غليل معتلج بصدرها لم تجد إلى بثه سبيلا) سل فاطمة عن وضعها.
      يعلم من هذه الجملة أنه لا يمكن درك ما تحملته.
      ستنبئك ابنتك بتظافر أمتك على هضمها
      يا رسول الله ،*نفسي على زفراتها محبوسة يا ليتها خرجت مع الزفرات
      اية الله العظمى الوحيد الخراساني دام ظله الوارف
      ظ،ظ*جمادى الاولظ،ظ¤ظ£ظ¦هـج








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد

        السلام على ام ابيها..السلام على الحوراء الانسية..

        السلام على ام الحسن والحسين..

        نعم غاليتي شمس مكة انها السيدة الزهراء عليها السلام

        التي اشتاقت لها الجنان

        شكرا لك ايتها العزيزة لمتابعتك نشرنا في مجلة رياض الزهراء

        تم نشر هذا الموضوع في المجلة العدد 44

        اتمنى منك التواصل اكثر غاليتي والمجلة بدورها ترحب بكل مساهماتك

        وفقك الله لكل خير

        تعليق


        • #5

          بسم الله الرحمن الرحيم

          اللهم صل على محمد وال محمد

          ​

          تعليق

          يعمل...
          X