إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صــوت الأربـعـيـن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صــوت الأربـعـيـن

    صَـوْتُ الأَربَــعــيــن
    صَـوْتٌ عَـلا فــي كـربَــلا يَــتَـرَدَّدُ
    عُودِي فعَوْدُكِ يا ابْنَةَ أَحمَدَ أَحمَدُ
    لم يَبْـقَ في الشامِ التي أحْرَقْـتِـها
    رَجُــلٌ لـهُ شَـرَفُ الرُجولةِ يَشهَدُ
    أَلْـبَـسْتِـهِم ثَوْبَ الـهَـوانِ بِخُـطـبـةٍ
    لِلآنَ جَـمْـرُ أوَارِهـا لا يَــخْــمُــــدُ
    فَكَسا أُمَـيَّـةَ مـن شَـنٍـيـعِ فِـعَـْالِـهـا
    خِـزْيٌ الى يَـوْمِ الـقٍـيـامةِ سَـرمَـدُ
    مَرّغْتِ في وَحْلِ الصَغارِ أُنـوفَهُــم
    حـتّى تَـمَـنَّـوْاْ أنَّـهُـم لَـم يُـولَــدُواْ
    وَفَـقَـأَتِ عَيْنَ الـظالـمـيـنَ بِدارِهِـم
    والـظُـلْـمُ مَـرتَــعُــهُ وَخِـيـمٌ أســوَدُ
    زَلْزَلْتِ أرضَ الشامِ تحتَ عُروشِهِـم
    فَهَوَوْاْ الى قاعِ الحَضيضِ وأُلْحِدُوْاْ
    هــذا يَــزيــدٌ قـد تَــلَــفَّــعَ وَجْـهُـهُ
    بِـسِـخـامِ عـارٍ لـــم يَــزَلْ يَــتَـجَـدَّدُ
    أَلْـقَــمْــتِـهِ حَـجَــراً فَـوَلْـوَلَ نـادِبـاً
    حَـظَّـاً لَــهُ وهـو الـزَّنـيــمُ الأَنْــكَـــدُ
    أَصْـغـى وَقَـبْـلَ الآنَ كانَ مُنـاجِيـاً
    أشْـــيــاخَـهُ مُــتَـفــاخِـــراً وَيُــهَــدِّدُ
    فَـغَـدا ذَلــيـلاً صاغِـراً مُـتَـلَـعْـثِـمـاً
    وَبِـخَـيْــبَــةِ الـوَغْــدِ الْـعُــتُــلِّ يُــرَدِّدُ
    ( يا صَـيْـحَةً تُـحمَـدُ مِن صَوائِحِ )
    لــــم يَــدْرِ أيَّـــةَ ذِلَّــــةٍ يَــتَــوَسَّــــدُ
    ( ما أَهْـوَنَ الـمَـوْت على الـنَّوائِحِ)
    صَـهْ أَنتَ في قَـعْـرِ الجَحيمِ مُـخَلَّـدُ
    لَـمْ تَـأتِ زينبُ كي تَـنـوحَ وإنِّـمـا
    جـــاءَت تُـؤدِّبُ آبِــقــيِــنَ تَــمَـرَّدُوْاْ
    أَلـلّـهُ طَـهَّـرَهـــا وَطَـهَّــرَ أَهْـلَــهــا
    والـمُحـكَـمــاتُ لَـهُـم بِـذلـكَ تَــشْـهَـدُ
    ظَـنَّ ابْـنُ آكِـلَـةِ الـكُـبـودٌ بِـقَـتْـلـِـهِ
    سِـبْـطَ الرسولِ على الدُنى يَـتَـسَيَّـدُ
    فَهَـوى لِأَسْفَل سافِلـيـنَ وأَصبَحَت
    عــــاراً أُمَــيَّــةُ كُـلَّ يَــومٍ تُــجــلَـــدُ
    يابِنْتَ خَيْرِ الخَلْقِ شَمْسُكِ أَشْرَقَت
    بِــسَـمـاءِ قَــوْمٍ بِـالـغُـيـومِ تَـلَــبَّـــدُ
    لَوْلاكِ لَاخْتَلَطَت على الناسِ الرُؤى
    وَلَـضــاعَ حَـقٌّ بِـالِـدِمـــاءِ مُــعَــمَّــدُ
    قد صُـلْـتِ لكنْ بالخـطابِ وقد بَدا
    في كلِّ حَـرْفٍ قـد نَـطَـقْـتِ مُـهَـنَّـدُ
    أَعـلَـنْـتِ لِـلـمَـلَإِ الـمُـضَلَّــلَ أَنَّـكُــم
    آلُ الرسـولِ وَفَـضْـلـكُـم لا يُـجْـحَـدُ
    فَـأَعَـدتِ لـلـتـاريـخِ ضَوْءَ عُـيونِـهُ
    كـي لا يُـدَوِّنَ وهــو أَعـشـى أَرمَـدُ
    عَجَـبٌ عُجابٌ كيفَ تُـؤسَرُ زينـبٌ
    والـلّـهُ لِـلـخِـدرِ الـمُـقَـدَّسِ يَـشــهَـدُ
    جَـبَـلٌ أشَــمٌّ قـد كَـســاهُ مَـهــابَـةً
    رَبُّ الـبَـرِيَّــةِ والـرســولُ مُـحَـمَّــدُ
    ومِنَ الوَصِيِّ شَجاعـةً وفَـصاحَـةً
    وَرِثَت وأُرعَبَـتِ الـعِدى فَـتَـبَـدَّدُوْاْ
    ومِنَ البَـتولِ قدِ اسْـتَـمَـدَّت جُرأَةً
    حيثُ الطُغاةُ أَمامَها لم يَـصـمُدوا
    لَـيْـثٌ هِـزَبْـرٌ تَـنْـحَـنـي الدُنـيـا لَـها
    والكَوْنُ لـو نَـطَـقَـت كلامـاً يُـرعِـدُ
    هيَ شَمْسُ هذا الكونِ أَنّى أَشرَقَت
    تَـهَـبِ الـضِيـا وبـها الظلامُ يُـبَـدَّدُ
    أَيَجوزُ أَسّـرُ الشمسِ في عَـليائِـهـا
    وبِدونِـها الدُنـيـا تَـمـوتُ وَتُـلْـحَـدُ
    مَنْ قالَ زينبُ في الشئآمِ أسـيرةٌ
    كــلّا فَـزَيـنــبُ آسِـــرٌ وَمُـصَــفِّــدُ
    مَـنْ قالَ زينبُ قُـيِّـدَت بِـحِـبـالِهم
    آلُ الطَلـيـقِ بِـقَـيْـدِ زينبَ قُـيِّـدُوْا
    عَـلَـويَّـةٌ رَسَـتِ الـشَجاعـةُ عـندها
    والصَـبْـرُ في مِـحرابِـها يَـتَـهَـجَّـدُ
    عُودِي - فَدَيْتُكِ - لـلـقِـبـابِ بِكربلا
    ومَـنـائِـرٍ مِـنـها يَـشــعُّ الـعَـسـجَـدُ
    فَـهـنـاكَ زََحْـفٌ لـلـمَـلايـيـنِ الـتي
    سَـبَـقَـتْكِ تَـهْتِفُ للحسينِ وتُـنْـشِدُ
    ( هَـيْـهـاتَ مِنَّـا الـذِّلَّـةُ) ما دامَ فيْ
    أَرضِ الـطُـفـوفِ شَـعـائِـرٌ تَـتَـخَـلَّـدُ
    جاءَت تُـعـينُـكِ لـلـبُـكـاءِ جَحافِـلٌ
    فــي كــلِّ عــامٍ زَحـفُـهــا يَـتَـمَـدَّدُ
    لَوْ قِـيـلَ يَـومُ الحَشْرِ صارَ بِـكربلا
    فالوَصْفُ عن صِدْقِ الرُّؤى لا يَبعُـدُ
    هذي الجُمُوعُ وقد تَـلاطَمَ مَوْجُها
    وحَــرارةٌ بِــقُــلـوبِــهـــا لا تَـــبــرَدُ
    تَـهْـفـو لِـمَـوْلاها الحُسينِ قُـلوبُـهـا
    لَـولَا الإِِلــهُ لَـصـارَ قَــبْــرُه يُـعـبَـدُ
    قَدِمَت مِنَ الآفـاقِ يَـهْمي دَمْـعُـهـا
    فَوقَ الخُـدودِ ونَـوْحُهـا يَـتَـجَـدَّدُ
    تَـسقي بِـمَـوْجاتِ الـمَدامِعِ رَوْضَةً
    أَلـلّـهُ شَــرَّفَـهـا وطــابَ الـمَـقْـصَـدُ
    لكنْ بِـحارُ الدَمْعِ مهْما تَـعـاظَـمَـت
    فـي كـربــلا والـذارِفـونَ تَـعَـدَّدُوْا
    لا... لَـنْ تُـعـادِلَ دَمْعَةً أَجْـرَيْــتِــهـا
    وعلى الثَرَى جِسْمُ الحُسينِ مُوَسَّدُ
    ومِنَ الـقَـفَــا يَـحـتَـزُّ شِــمْـرٌ رأسَـهُ
    والـنَّـحْـر قَــبَّــلَــهُ مِـــراراً أحــمَــدُ
    وعلى ضِفـافِ الـعَلـْقَـمِيِّ عَـضيدُهُ
    غـــافٍ ولا عَــيْــنٌ تَــراكِ ولا يَـــدُ
    وشَـبـيـهُ خَيْرُ الخَلْقِ يَسبَحُ بالدِما
    والجِسّمُ بالبِـيـضِ الصِّفاحِ مُـقَـدَّدُ
    وتَـخَـضَّبَ الـعِـرِّيـسُ لـكنْ بـالدِما
    ولَـهُ معَ الـقُضُـبِ الـبَـواتِـرِ مَوْعِـدُ
    ورأيْـتِ اذْ ذُبِـحَ الـرضـيـعُ دِمـاءَهُ
    نَحْوَ الـطِـبـاقِ السَـبْـعِ حَرّى تَصعَدُ
    وأَمامَ عَـيْنَـيْـكِ الهواشِـمُ قُـطِّـعُـوْا
    بِـشَـبَـا السيوفِ وللصَعيدِ تَوَسَّدُوْا
    وصِحابُ سِبّطِ المُصطفى قد جُدِّلُوْا
    مِنْ بَـعْـدِ ما أَوْفَـوا ولــم يَـتَـرَدَّدُوْا
    وخِـيــامُ آلِ مـحـمـدٍ شَــبَّــت بــهـا
    نــارُ الـعِدى ولَــهـيـبُـهـا لا يَـخـمَـدُ
    وتَـفِـرُّ رَبَّـــاتُ الـخُدورِ الــى الـفَــلا
    كي يَسْـتُـرَ الخِدْرَ المُـقَدَّسَ فَدفَـدُ
    تَـجـري عَـقـائِـلُ حـيــدرٍ مَذعـورَةً
    وتُـقادُ بـالسَوْطِ الـلَّـئـيـمِ وتُـجْـلَـدُ
    وتَـرَيْـنَ زَيْـنَ الـعـابـديـنَ وقد بَدا
    مِـنْ عِـلَّـةٍ هـو لا يَــقــومُ ويَـقْـعُـدُ
    أََلـلـهُ أَكـــبَــرُ أَيُّ مــأَســـاةٍ جَــرَت
    فـي كـربلا مِـنـها يَـذوبُ الـجَـلْـمَـدُ
    لـكــنَّ صَــبْــرَكِ لا حُـدودَ تَــحـدُّهُ
    والصَبْـرُ يَـشـهَـدُ أَنَّ صَـبْـرَكِ أَوْحَـدُ
    أُمُّ الكَـلـيــمِ ومَـريَـمٌ مَــعْ هـاجِـرٍ
    كُــلٌّ لِـصَـبْـرِكِ والـشَجاعَـةِ تَـشْـهَـدُ
    لَــو أَنَّ أَيُّـوبَ الـنــبــيَّ بِــكـربــلا
    لَـكَـسـاهُ صـَـبْــراً صَبْرُكِ الـمُـتَفَـرِّدُ
    لم يَكـتُـبِ الـتـاريخُ غَـيْرَكِ قصَّةً
    ظَـلَّـت عـلى مَـرِّ العُـصـورِ تُـخَـلَّـدُ
    كَـحَّـلْـتِ عَـيْـنَ الدَهْـرِ بَعْدَ قَذائِـها
    فَصَحا وعادَ أمامَ خِدْرِكِ يَـسـجُـدُ
    ***

  • #2
    اين اسم الشاعر استاذ من فضلك ؟
    شكرا لكم مأجورين

    تعليق


    • #3
      عظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء.... استاذنا الفاضل : اسم الشاعر هوخادمكم الناشر كاظم البياتي ​​( Kadhim Al- bayati)وقد تشرفت بالنشر في منتداكم الموقر بقصائد متواضعة في القسمين الفصيح والشعبي آخرها( يوم الدماء).. لكم كل الاحترام

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد
        الله يبارك ب القلم الحسيني المبارك
        حياكم الله ف منتدانا
        تقبل الله منا ومنكم
        كتابة اسمكم الكريم ف نهاية القصيدة مهم جدا
        مأجورين

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وال محمد وعجل لوليك الفرج.
          شكرا جزيلا لكم استاذنا الكريم ولكلماتكم الطيبة ولمنتداكم الموقر..... بارك الله بكم على الملاحظة القيمة حول ذكر الاسم وان شاء الله سألتزم بها مستقبلا...... لكم كل الاحترام والتقدير.

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X