إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ثقافة مهدوية : صلاحُ الأمّة الذي خَرج سيّد الشُهداء يَطلبهُ سيحققه امامنا المهدي (ع)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثقافة مهدوية : صلاحُ الأمّة الذي خَرج سيّد الشُهداء يَطلبهُ سيحققه امامنا المهدي (ع)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين
    واللعن الدائم على اعدائهم الى قيام يوم الدين

    تأكيد مِن صادق العترة
    البلاء نزلَ على هذهِ الأُمّة يوم قتل الحُسين و ستبقى الأُمّة في ضلالها حتّى قيام القائم "صلوات الله عليهم أجمعين" !


    يقولُ إمامُنا صادق الآل "صلواتُ الله وسلامهُ عليه":

    (لَمَّا قُتِلَ الحُسين "صلواتُ الله وسلامهُ عليه" سَمِعَ أهلُنا قائلاً بالمَدينة يقول:

    اليوم نزلَ البلاءُ على هذهِ الأُمّة، فلا يَرون فرحاً حتّى يقومَ قائِمُكم فيشفي صُدورَكم، و يَقتُل عدوّكم، و ينالَ بالوِتْر أوتارا.)[ كامل الزيارات]

    فالإمام هُنا يُقرّر و يُؤكّد هذه الحقيقة:

    أنّ البلاء نَزلَ على هَذهِ الأُمّة يوم عاشوراء، حِين قُتِل الحُسين.. و أنّ هذهِ الأُمّة ستبقى على حَيرتها و تِيهها و ضَلالها، حَتّى يَقومَ قائمُ آل محمّد "صلواتُ الله عليه وعليهم أجمعين"، و يطلب بثأر الحُسين..!

    و يُؤكّد هذهِ الحَقيقة سيّد الأوصياء "صلواتُ الله عليه" في حديثهِ مع حُذيفة بن اليمان ، حين يُقسِم و يقول⁦⁩:

    (فو الذي نفسُ عليّ بيده ، لا تَزالُ هذهِ الأُمّة بعْد قَتْل الحُسين ابني في ضَلالٍ و ظُلْمةٍ و عَسْفٍ و جَورٍ و اختلافٍ في الدين ، وتَغييرٍ و تبديل لِما أنزلَ اللهُ في كتابهِ ، و إظهار البدع ، و إبطال السُنن ، و اختلالٍ و قياسِ مُشتبهاتٍ ، و تَرْكِ مُحْكماتٍ.. حتّى تنسلِخَ مِن الإسلام، و تدخُلَ في العَمى و التلدّد و التسكّع..! )


    المُراد مِن التسكّع : هو الحيرة، و عدم الاهتداء.. يعني أنّ الأُمّة لا تَعرفُ هَدَفها، و لا تعرفُ طَريقها ، و أنّها بعد مَقتل الحُسين سَيبقى حالُها هَكذا حتّى يثأر الثائرُ بدم الحُسين و هو إمامُ زماننا الحجّة بن الحسن "صلواتُ الله عليه".



    أيضاً يقول الإمام_الصادق "صلواتُ الله وسلامهُ عليه" مُؤكّداً هذه الحقيقة (حقيقةُ بقاء الأُمّة في ضلالها بعد قتل الحُسين) ، فيقول:

    ( لمّا ضُرِبَ الحُسين بن علي بالسَيف فسقط، ثُمّ ابتُدِرَ ليُقطعَ رأسهُ نادى مُنادٍ مِن بطنان العرش:

    ألا أيّتها الأُمّة المُتحيّرةِ الضالّة بعد نبيّها: لا وفّقكم اللهُ لأضحى ولا لفطر، ثُمّ قال أبو عبد الله "صلواتُ الله عليه":

    فلا جرَمَ و اللهِ ما وُفّقوا و لا يُوفَّقون حَتّى يُثأرَ بثأر الحسين)

    [وسائل الشيعة: ج٧]

    قول الإمام "عليهِ السّلام" :

    (لا وفّقكم اللهُ لأضحى ولا لفطر) يعني لا تُقبَل أعمالكم.. فالأضحى و الفِطر عَناوين لأهمّ رُموز هـذهِ الأُمّة و عباداتها.. فالفِطر عنوانٌ للصوم ، والأضحى عنوانٌ للحج ، و الصوم و الصلاة يُلازمان بقيّة العبادات.. يعني لن يَحصلَ تَوفيقٌ لهذهِ الأمّة، و إنّما سَتبقى هَذهِ الأمّة مَخذولة و مَسلوبة التوفيق، حَتّى يُثأر بثأر الحسين (حتّى تقوم دولةُ الحق)!


    أيضاً إمامنا جواد الأئمة "صلواتُ الله عليه" يُؤكّد هذه الحقيقة في الرواية التالية⁦⁩:

    (عن محمّد بن إسماعيل الرازي، عن أبي جعفر الثاني " قال: قلتُ لهُ: ما تقول في الصوم.. فإنّه قد رُوي أنّهم لا يُوفّقون لِصَوم. فقال "عليه السلام":

    أمّا إنّه قد أُجيبتْ دعوةُ المَلَك فيهم، فقلتُ: و كيف ذلك جُعلتُ فداك؟ قال "عليه السلام": إنّ الناس لَمّا قتلوا الحسين أمرَ اللهُ تباركَ و تعالى مَلَكاً يُنادي: أيّتها الأُمّة الظالمة القاتلة عترة نبيها لا وفّقكم الله لِصومٍ و لا فِطر).

    [الكافي الشريف]
    يعني عباداتهم باطلة.. و كيف تُقبَل العبادات

    (التي هي فروع) و قد قَتَلوا الأصْل.. قَتَلوا أصل الأصول و هو الإمام المعصوم، و رفعوا رأسهُ على الرُمح..!


    أيضاً إمامنا الرضا "صلواتُ الله عليه" يُؤكّد هذه الحقيقة في حديثهِ العاشورائي المعروف، حين يقول:

    (إنّ يوم الحُسين أقرحَ جُفوننا [ أي جَرّحها حَتّى خرجَ الدمُ منها ] و أسبلَ دُموعنا، و أذلّ عَزيزنا بأرضِ كَربٍ و بلاء أورثتْنا الكَرْب والبلاء إلى يوم الانقضاء..)

    [بحار الأنوار:ج٤٤]

    فإنّ يومَ الإنقضاء إمّا أن يكون يوم خُروج إمام زماننا "عليه السّلان" ، أو أنّه يومُ القيامة.. و على أقرب الأوقات هُو يومُ خُروج إمامِ زماننا "صلواتُ الله و سلامه عليه".

    فهذا الحديثُ يُبيّن حَالُ الأُمّة التي أَورثتْ الكَرْب و البلاء لِعترة النبي "صلّى الله عليه وآله" إلى يوم الإنقضاء..
    فهل تنال هَذهِ الأُمّة تَوفيقاً..؟!⁦⁩

    أيضاً كلماتُ سيّد_الكائنات "صلّى الله عليه وآله" تُؤكّد هذا المعنى، حِين يقول:

    ( فقُبّحتْ أُمّة تَرى أولادِ نَبيّها يُقتلون ظُلْماً وهُم لا يُغيّرون، إنّ القاتل والآمِر و الشاهد الذي لا يُغيّر كلّهم في الإثم والَّلعان سَواء مشتركون ).

    أمّا زيارة الناحية المُقدّسة فهي الأصرحُ و الأبين في بيان هذه الحقيقة، حين تقول
    فالويل للعُصاة الفُسّاق ، لقد قتلوا بقتلك الإسلام ، و عطّلوا الصلاة والصيام ، و نقضوا السُنن و الأحكام ، و هدموا قواعد الإيمان ، و حرّفوا آياتِ القرآن ، وهَملجوا في البغي والعدوان،..لقد أصبحَ رسولُ الله "صلّى الله عليه وآله" مَوتوراً ، و عادَ كتابُ اللهِ عزّ و جل مَهجوراً ، و غُودِر الحقُّ إذ قُهرتَ مَقهوراً، و فُقد بفقدكَ التكبيرُ و التهليلُ، و التحريم و التحليل، و التنزيلُ والتأويل، و ظَهَرَ بعدكَ التَغيير والتبديلُ و الإلحادُ و التعطيل و الأهواءُ و الأضاليل، و الفِتنُ و الأباطيل)



    كُلّ النُصوص السابقة أعلاه تُؤكّد هذهِ الحقيقة⁦:

    أنّ هَذهِ الأُمّة سَاءَ حالُها أكثر و أكثر بعد قَتْل سيّد الشهداء..
    فبني العَبّاس و الذين جَاؤوا بعدهم هُم أسوأ و ألعنْ مِن بني أُميّة..
    و لو كانت الأُمّةُ قد صَلُحتْ بعد قَتْل الحُسين لَما سُبِيتْ عِترةُ النبيّ "صلى الله عليه وآله" و لَما قتلوا الأئمة "صلواتُ الله عليهم" و شرّدوهم في ديار غُربة..!

    لو كانتْ الأُمّة صَلُحتْ بعد قتْل الحُسين لَما غاب إمامُ زماننا "صلواتُ الله عليه"..!

    صلاحُ الأمّة الذي خَرج سيّد الشُهداء يَطلبهُ، يتحقّق هذا الإصلاح على يد ابنهِ الإمام الحُجّة "صلواتُ الله عليه"..كما نُخاطبهُ في دعاء الندبة الشريف :

    (أين مُحيي مَعالم الدين وأهله)..!

    فالدينُ و أهْل الدين مِن دُون الإمام المعصوم هُم أموات..

    عند ظُهور إمام زماننا "عليه السّلام" يَتحقّقُ الإصلاح بكلّ معانيه ، لأنّ الهَدف الأكبر للمَشروع الحُسيني و الثمرة النِهائيّة للمَشروع الحُسيني⁦⁩ :

    هي المشروع المهدوي العملاق ( المشروع الذي تَتطلّع إليه عُيون سَيّد الشهداء "صلواتُ الله عليه")..

    و لهذا كانتْ الكلماتُ الأخيرة التي قالها إمامنا سيّد الشهداء لإمامنا سيّد الساجدين في السَّاعات الأخيرة قبل استشهاده، أن قال له⁦:

    (يا ولدي يا علي.. واللهِ لا يسكنُ دمي حتّى يبعثَ اللهُ ولدي المهدي فيقتل على دمي مِن المنافقين الكفرة الفسقة سبعين ألفاً)[بحار الأنوار: ج٤٥]

    [( الّلهُمّ يا ربّ الحُسين ، بحقّ الحُسين ، اشفِ صدْر الحُسين ، بظُهور الحُجّة "صلواتُ الله عليه" )]

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم

    مأجورين

    تعليق


    • #3
      احسن الله اليكم اختي الفاضله
      صدى المهدي

      وفقكم الله

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X