إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اقتلي حماتك او افكارك

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اقتلي حماتك او افكارك



    بسمه تعالى
    اللهم صل على محمد وال محمد




    تزوجت فتاة...
    وذهبت للعيش مع زوجها وحماتها
    .. وبعد وقت قصير اكتشفت أنها لا تستطيع التعامل مع. حماتها ، فقد كانت الأخيرة تنتقدها و تثير غضبها.. ولم يتوقفا يوما عن الجدال والصراخ،
    كان الزوج بدوره يعانى أحزاناً ومشقة.. ولم يعد في استطاعة الزوجة التحمل أكثر..
    قررت أن تفعل شيئا .. فذهبت ( لصيدلي ). صديق عائلتها..شرحت له الوضع بالتفصيل وسألته أن يمدها ببعض العقاقير السامة حتى تتخلص من. حماتها إلى الأبد..
    فكر الصيدلي ثم دخل غرفة التحضير دقائق ثم خرج ومعه زجاجة صغير مزودة بقطارة وقال : ليس من الحكمة أن تستخدمي سما سريعَ المفعول وإلا ثارت حولك الشكوك، لذا سأعطيك هذا العقار الذي يعمل تدريجيا وببطء ،
    وعليك أن تجهزي لها كل يومين طعاما من الدجاج أو اللحم وتضعين عليه نقاط من هذا السم بالقطارة ، وفى هذه الأثناء عامليها بلطف وتودد ..
    لا تتشاجري معها أبدا مهما كانت الظروف.. عامليها كما لو كانت امك حتى إذا انقضت أيام عمرها لم يشك فيك أحد..
    سعدت الزوجة بهذا الحل وأسرعت إلى المنزل لتبدأ التنفيذ على الفور ..
    مضت الأيام والشهور وهى تحرص على التنفيذ بكل دقة وتذكر دائما ما قاله الطبيب لعدم الاشتباه، فتحكمت في طباعها وأطاعت حماتها وعاملتها كما لو كانت أمها..
    بعد ستة أشهر تغير جو الأسرة تماما، مارست الزوجة تحكمها في طباعها بقوة وإصرار، نشأ جو من الحب والصداقة بينها وبين حماتها التي تغيرت هي الأخرى وصارت كالأم الحنون لزوجة ابنها..أصبح الزوج سعيدا بما طرأ على جو الأسرة وهو يلاحظ كل ما يحدث..
    بعد هذه المدة ذهبت الزوجة للصيدلي ولكن هذه المرة لتقول له: من فضلك ساعدني لأمنع السم من قتل حماتي ، فقد صارت جدا لطيفة وأنا أحبها الآن مثل أمي.، أرجوك لا أريدها أن تموت..
    ابتسم الصيدلي وهز رأسه وقال يا بنيتي:
    أنا لم أعطك سما قط ،
    لقد كان المحلول الذي بالزجاجة ماء !
    .أما السم الذى أوشك أن يقتلك فقد كان قابعا في عقلك ، والآن تأكدت والحمد لله أنك برئتِ منه !

    ----- انتهـــــــــى -----

    اقــول :

    ادفعِ أيّتها الزوجة بالتي هي احسن ، فاذا كان بينكِ وبين حماتكِ عداوة ! فعامليها وكأنها وليّ ٌ حميم .

    لا تجعلي حياتكِ في بيت زوجكِ على انها حرب
    الحرب العائلية الجميع فيها خاسِــــــــــــــر

    تذكــــــــري ⇠ أنّكِ أخذتِ من أم فلذة كبدها
    ولعلّكِ تشعريها "انّكِ الاولى والاهم في حياته"


    والسلام عليكم
    الباحث الطائـــــــي




    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    الباحــ الطائي ـث

  • #2

    بســــــــــــــم الله :


    أصالة الخير ومحبة المعروف امرا مغروسا في فطرة الانسان ،،،

    وان الرين الذي يُصدأ القلوب فيحجبها عن رؤية الحقائق .. سيُفقِد الانسان التعقل فيمتطي هواه في سلوكه ..

    وما احدثه الحكيم هو تغيير للسلوك بموجب ما تهدف اليه تلكم الزوجة المسكينة وهو قتل حماتها ( ام زوجها)

    فالتناقض بين الهدف والسلوك في بلوغ المآرب وتحقيق المطالب هو حالة من المكر والأحتيال .. فهي كانت تنوي ان تقتل حماتها ..

    وبصورة خفية دونما ان يحس بالامر احد .. !!

    ولكن لولا وجود ذلكم الحكيم الذي عالج الموقف وصحح الحال ..

    فكان لممارسة السلوك الصالح اثر على ازالة الرين الذي كان على قلبها فشاهدت جمال المعروف والخير فتغيرت النوايا

    وهو مسلك اخلاقي نافع في تغيير الاخلاق يبدأ من تغيير السلوك ليرمي بإسقاطات نوره على الروح ..


    شكرا لك اخينا الطائي ولما اوردته من قصة ذات موعظة نافعة
    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



    تعليق


    • #3

      اللهم صل على محمد وال محمد

      الاخ الفاضل "الباحث الطائي "

      موضوع قيم ومبارك لكم في قسم الاسرة

      وسنقرأ جميل مانشرتم من موضوع بجولتنا في هذا القسم

      ولكم شكرنا وكونوا معنا .....



































      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        قصة جميلة تترجم لنا قاعدة الاحسان والحب للاخرين في الحياة ليكون النتاج زرع الود والتفاهم مع الجميع


        بلا غل ولاحقد ولاحسد ولا ضرر لنا اولهم


        بوركتم وننتظر المزيد من ابداعكم معنا















        تعليق


        • #5
          قصة جميلة فيها الكثير من العبر والدروس لنا لمن اراد يعيش حياة سعيده لا كدر فيها عليه بالسلاح الحقيقي وهو حسن الخلق والكلمة الطيبه والتي تستطيع ان تفعل ما لا تستطيع فعله اموال الدنيا .....احسنتم اخي الكريم وبارك الله تعالى بكم ورزقكم حسن العاقبة

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X