بسم الله الرحمن الرحيم
إنّ دافع سيد الشهداء عليه السلام ومنذ اليوم الأول لثورته تمثل في إقامة العدل إذ قال:
(ألا ترون لا يُعمل بالمعروف ولا يُنهى عن المنكر)، فالدافع هو إقامة المعروف والنهي عن‏ المنكر لأن كل انحراف منكر وعدا نهج التوحيد المستقيم فهو منكر لا بدّ من إزالته. ونحن الذين نعتبر أنفسنا أتباع سيد الشهداء يجب أن نتعرف على سيرته ونهضته وكيف انطلق للنهي عن المنكر والسعي لإزالته بما في ذلك إقامة حكومة العدل ومقارعة الجور والقضاء على أركانه.


-----------------------------
الإمام روح الله الخميني قدس سره