إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذِكــر المـــهدي عليــه الســلام سلــوة قـــلب الـــزهراء ( ع )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذِكــر المـــهدي عليــه الســلام سلــوة قـــلب الـــزهراء ( ع )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على النبي واله وعجل لهم الفرج
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    *****************

    الإمام المهدي عليه السلام امتداد للزهراء البتول عليها السلام ومرآة تتجلّى فيها الزهراء عليها السلام بكامل
    صفاتها، فأهداف المهدي عليه السلام هي أهداف فاطمة عليها السلام ،ونهجه نهجها، وسلوكه سلوكها.
    الزهراء عليها السلام تبتهج إذا ورد ذكرٌ لولدها المهدي عليه السلام ،
    ويسلو عنها حزنها اذا طرق سمعَها اسمه، إذ بدون المهدي عليه السلام الثائر الطالب بدم الحسين عليه السلام تشتدّ وطأة شهادة القتيل بكربلاء على أمّه الزهراء عليها السلام ، وبدون البشارة بظهور المهدي عليه السلام تبقى رسالة أبي الزهراء عليها السلام : محمّد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ورسالات الأنبياء ثماراً غير مقطوفة.
    ولا يمكن للفرد المسلم التعرّف على المهدي عليه السلام من دون التعرّف على أمّه الزهراء عليه السلام ... الأم التي تفتخر بولدها، والولد الذي يُباهي بأمّه.
    ذِكر المهدي عليه السلام سلوة قلب الزهراء عليها السلام :
    عن علي بن هلال عن ابيه، قال:
    (دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو في الحالة التي قُبض فيها، فإذا فاطمة عند رأسه؛ فبكت حتّى ارتفع صوتُها؛ فرفع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إليها رأسه وقال: حبيبتي فاطمة ما الذي يُبكيك؟ فقالت: أخشى الضيعة من بعدك. فقال: يا حبيبتي! أما علمتِ أن الله عز وجل اطّلع على أهل الأرض اطلاعة فاختار منها أباكِ فبعثه برسالته، ثم اطّلع اطّلاعة فاختار منها بعلكِِ وأوحى إليّ أن أُنكحك إيّاه. يا فاطمة! ونحن أهل بيت قد أعطانا الله عز وجل سبع خصال لم يُعط أحداً قبلنا ولا يعطي أحداً بعدنا: أنا خاتم النبيين وأكرم النبيين على الله عز وجل وأحبّ المخلوقين إلى الله عز وجل وأنا أبوكِ؛ ووصيّي خير الأوصياء وأحبّهم إلى الله عز وجل، وهو بعلك؛ وشهيدنا خير الشهداء وأحبّهم إلى الله عز وجل، وهو حمزة بن عبد المطلب عمّ أبيك وعمّ بعلك؛ ومنّا من له جناحان يطير في الجنة مع الملائكة حيث يشاء، وهو ابن عم أبيك وأخو بعلك؛ وسبطا هذه الأمة، وهما ابناك الحسن والحسين وهما سيّدا شباب أهل الجنة، وأبوهما (والذي بعثني بالحق) خير منهما. يا فاطمة! والذي بعثني بالحق إنّ منهما مهدي هذه الأمة. إذا صارت الدنيا هرجاً ومرجاً وتظاهرت الفتن وانقطعت السبل وأغار بعضُهم على بعض، فلا كبير يرحم صغيراً ولا صغير يوقّر كبيراً؛ فيبعث الله عند ذلك منهما مَن يفتح حصون الضلالة وقلوباً غلف).
    عن أبي عبد الله عليه السلام قال:
    دخلت فاطمة عليها السلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعيناه تدمع، فسألته: مالك؟ فقال: إن جبرئيل عليه السلام أخبرني أنّ أمّتي تقتل حسيناً، فجزعتْ وشقّ عليها، فأخبرها بمن يملك من ولدها، فطابت نفسُها وسكنت.
    ((((اللهم عجل فرج وليك كرامة لمولاتنا الزهراء عليها السلام))))

  • #2
    خادمة الحوراء زينب ع
    شكرا لكم
    موضوع جميل
    وفقكم الباري لخدمة الدين
    تقبل الله صيامكم

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      وفقكم الله لكل خير أخي الكريم{م.القريشي}ردكم أسعدني
      رمضان خير وبركة عليكم تقبل الله صيامكم وطاعاتكم ببركة محمد وال محمد

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X