إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

آية وتدبر (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً.....)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • آية وتدبر (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً.....)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ﴿ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ55 وَلاَتُفْسِدُا فِى الاْرْضِ بَعْدَ إِصْلَـحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً إِنَّ رَحْمَتَ اللهِ قَريبٌ مِّنَ الْمحْسِنينَ 56﴾
    سورة الأعراف

    الآيات تبين شروط الدعاء......

    أثبتت الآية أنّ الذي يستحق للعبادة فقط هو الله، وفي عقيب ذلك ورد الأمر هنا بالدعاء، الذي هو مخ العبادة وروحها.

    {ادعو ربّكم تضرّعاً}
    تحثّنا الآية على أن نقبل على الله بمنتهى الخضوع والخشوع والتواضع، بل يجب أن تنعكس روح الدعاء في أعماق روحه، وعلى جميع أبعاد وجوده، ويكون اللسان مجرّد ترجمانها، ويتحدث نيابة عن جميع أعضائه.

    - أيضاً أن يكون المراد من "التضرع" هو الدعاء الظاهر العلني، والمراد من "الخفية" الدعاء الخفي السّري.

    {إنّه لا يحبّ المعتدين}
    لهذه العبارة معنى وسيع يشمل كل نوع من أنواع العدوان والتجاوز، سواء الصراخ ورفع الصوت عالياً جداً حين الدعاء، أو التظاهر وممارسة الرياء، أو التوجه إلى غير الله حين الدعاء.


    وفي الآية اللاحقة يشير تعالى إلى حكم هو في الحقيقة شرط من شروط تأثير الدعاء، إذ قال:
    {ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها}.

    {وادعوه خوفاً وطمعاً}.
    وبعدها مرّة أُخرى يعود تعالى إلى مسألة الدعاء ويذكر شرطاً آخر من شرائطه فيقول:
    {وادعوه خوفاً وطمعاً}.

    - أي لا تكونوا راضين معجبين بأفعالكم بحيث تظنون أنّه لا توجد في حياتكم أية نقطة سوداء، إذ أنّ هذا الظن هو أحد عوامل التقهقر والسقوط، كما لا تكونوا يائسين إلى درجة أنّكم لا ترون أنفسكم لائقين للعفو الإِلهي ولإجابة الدعاء.
    {نّ رحمة الله قريب من المحسنين}
    وفي خاتمة الآية يقول تعالى للمزيد من التأكيد على أسباب الأمل بالرحمة الإِلهية
    (إنّ رحمة الله قريب من المحسنين).

    - ويمكن أن تكون هذه العبارة إحدى شرائط إجابة الدعاء، يعني إذا كنتم تريدون أن لا تكون أدعيتكم خاوية، ومجرّد لقلقة لسان، فيجب أن تقرنوها بعمل الخير والإحسان، لتشملكم الرحمة الإلهية بمعونة ذلك وتثمر دعواتكم.

    ومخلص الآيتين كالتالي:

    1 - أن يكون الدعاء عن تضرّع وخفية.
    2 - أن لا يتجاوز حدّ الإعتدال.
    3 - أن لا يكون مقروناً بالإفساد والمعصية.
    4 - أن يكون مقروناً بالخوف والاصل المعتدلين.
    5 - أن يكون مقروناً بالبرّ والإحسان، وفعل الخيرات.


    --------------------------
    تفسير الأمثل




المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X