إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاثنين تكونون مع برنامج صباح الكفيل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاثنين تكونون مع برنامج صباح الكفيل

    مستمعاتنا الكريمات
    تكونون مع برنامج صباح الكفيل والذي يأتيكم من الأحد إلى الأربعاء في الساعة التاسعة
    ​​​​​​فقرات البرنامج
    ​​​​​حبات الندى هي فقرة افتتاحية تتحدث عن سبل ووسائل و مصادر الطاقة التحفيزية والايجابية.

    على لسان المعصومين
    مع ضيفة

    جل الخالق
    فقرة نسلط الضوء فيها على عظمة الخالق سبحانه وتعالى وقدرته الكبيرة في الخلق فهو ونتأمل في خلقه وفي قدرته على وجود كل ما هو حولنا، فهو الخالق والمبدع والمصور.

    جرم صغير / المحور
    خاصية التحديث
    -مستمعتي هل انت ممن يدخلون التجديد المستمر على مفاصل حياتهم وفي أيها بالتحديد؟

    نرجو لكم رفقة طيبة

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صباحكم مبارك بالصلاة على محمد وآل..
    دورة اذاعية مباركة ومتألقة كسابقاتها ان شاء الله تعالى.
    إلى فقرة..حبات الندى ...
    ان افضل ما يوصل الإنسان إلى الطاقة الإيجابية هو توهج قلب المؤمن بالخير والعفو والتسامح ؛
    عن أمير المؤمنين عليه السلام:شيئان لا يوزن ثوابهما:العفو والعدل؛فمن يتمتع بصفة العفو والتسامح حتماً سيكون أكثر طاقة إيجابية في التحرك بالمجتمع وبث روح الحب والسلام لمن حوله .

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم اللهم صل على محمد وال محمد .تحية طيبة ودورة اذاعية موفقة ان شالله
      الى فقرة جل الخالق
      خلق الله السماوات، وأتقن خلقها بطريقة تجعل الإنسان يقف متأملاً لعظمته وقدرته وإبداعه عزّ وجل، فقد جعلها ثابتة في مكانها دون وجود دعائم أو أعمدة تسندها، وخلق فيها الكثير من المجرات التي تسير وفق نظام كوني دقيق، وقد خلق الله في كل مجرة مجموعة من الشموس والكواكب التي تدور في مدارات معينة وقد نتج عن كل حركة ظاهرة كونية، ويظهر بديع خلق الله في خلق الأرض وحركتها حول نفسها وما نتج عنها من تعاقب الليل والنهار، وحدوث الفصل الأربعة، كما يظهر بديع صنع الله في السماء في مراحل تكون القمر حيث إنه يبدو كالخيط الرفيع، ثمّ يزداد نوره كلّ ليلة، حتى يصبح بدراً في منتصف الشهر، ثمّ يأخذ بالنقص حتى يعود إلى حالته الأولى ليظهر من خلال ذلك مواقيت العباد في معاشتهم، وعبادتهم، ومناسكهم، بالإضافة إلى خلق الشمس التي تسير في سرعة ثابتة دون نقص أو زيادة، إذ إنّ أي خلل في ذلك سيؤدّي إلى إنهاء الحياة على كوكب الأرض.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله
        إلى فقرة. -جل الخالق -

        سبحان من ابدع وصور فأتقن
        لو تأملنا في أدق صنع الله؛مثلا لو تأملنا هذه اليد التي أمارس بها الكتابة الآن ودقته جل وعلا في خلقها
        نلاحظ سلاميات وهي مجموعة عظام في أصابع اليد
        كل اصبع متكون من ثلاث سلاميات إلا الإبهام مزود بسلاميتين ومما لايقل عن خمسة أوتار تمنحه حرية الحركة في البسط والقبض والدوران والامساك
        ولذلك يلعب الإبهام الدور الرئيس للتحرك في جميع الاتجاهات فلولاه لما كانت أصابع اليد بهذه القيمة إذ لولاه لا كتابة ولا خياطة ولا عمل على آلة ولامسك اي شيء
        فسبحانه ما ابدعه وما اتقنه جلت قدرته.

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

          .. حبات ندى..

          🌸🌾ـــــــــــ✺ـــــــــــــــــ❂ ❂:::ــــــــــــــــ✺
          ​​⇊​✶​
          🌸
          ✍🏻 ​ *

          🌸.. *‏ما دام الله معك لايهمك شخص آذاك ، وما دام الله يحفظك ، لا تحزن لأحد أهملكَ وما دام الله يُريد لكَ شيئاً فلنْ يقفَ في وجهك شيء أبداً.✋🏼*

          ​​​┊┊┊۞✶​
          ​​ـــــــــــــــ✺ـــــــــــــــــ:::❂ ​​ــــــــ✺ــــــــــ❂
          ‏ ْ‹ ➥🌸🌾🌸

          🌸🌾ـــــــــــ✺ـــــــــــــــــ❂ ❂:::ــــــــــــــــ✺ ❂*
          ​┊┊┊۞✶​​
          ​┊┊⇊✶​​
          ​┊⇊✶​​
          ​​⇊​✶​
          🌸
          🌹
          *



          .. *✋🏼لا تحزن على مافات، واستبشر بما هو آت ..*☑

          *☝🏼عطاء الله رحمة، ومنعه حكمة، فكن مع الله يكن معك في كل شيء، و يحفظك أينما وكيفما كنت*✋🏼

          ​​​┊┊┊۞✶​
          ​​ـــــــــــــــ✺ـــــــــــــــــ:::❂ ​​ــــــــ✺ــــــــــ❂
          ‏ ْ‹ ➥🌸🌾🌸

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

            .... جل الخالق...
            قال تعالى : (قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى * قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى) طه/ 49، 50 .
            " أي: ربنا الذي خلق جميع المخلوقات، وأعطى كل مخلوق خلقه اللائق به، الدال على حسن صنعة من خلقه، من كبر الجسم وصغره وتوسطه، وجميع صفاته، ثُمَّ هَدَى كل مخلوق إلى ما خلقه له، وهذه الهداية العامة المشاهدة في جميع المخلوقات فكل مخلوق، تجده يسعى لما خلق له من المنافع، وفي دفع المضار عنه، حتى إن الله تعالى أعطى الحيوان البهيم من العقل، ما يتمكن به على ذلك.
            وهذا كقوله تعالى: (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ) فالذي خلق المخلوقات، وأعطاها خلقها الحسن، الذي لا تقترح العقول فوق حسنه، وهداها لمصالحها، هو الرب على الحقيقة...

            تعليق


            • #7
              شكرا لطيب المتابعة مستمعاتنا الكريمات
              وسلمت يداكم على هذه المشاركات الرائعة

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X