إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أليس الله حافظ للامام ع فما فائدة دعائنا له ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أليس الله حافظ للامام ع فما فائدة دعائنا له ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة على محمد واله الطاهرين


    سبق وان نشرنا موضوع حول هذا الاشكال وجوابه
    وهنا جواب اخر

    والسؤال مفاده:
    أليس الله تعالى هو الحافظ للإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) من كيد الأعداء، فما فائدة دعائنا له؟

    والجواب من عدة جهات:
    اولا:
    إذا صح هذا الإشكال فمعنى ذلك أنه يجب علينا أن لا ندعو لأي شخص كان.
    ولا ندعو بشيء على الإطلاق.
    لأن كل شيء في هذا الكون مقدر من الله سبحانه وتعالى فلا تدعُ لأصدقائك وأقربائك بطول العمر مثلا أو بزيادة الرزق أو بالصحة والعافية، لأن الله سبحانه وتعالى قد قدر لهم عمراً معيناً ورزقاً معيناً وصحة وعافية معينة.

    وهذا واضح البطلان.
    لان الله سبحانه وتعالى قال (ادعوني استجب لكم).
    وقال أمير المؤمنين (عليه السلام) في حديث الأربعمائة: الدعاء يرد القضاء المبرم فاتخذوه عدة.
    الخصال - الشيخ الصدوق - ص 620.

    ثانيا :
    إن للدعاء آثاراً كبيرة على جميع الأصعدة.
    سواء على الحالة النفسية للإنسان الداعي.
    أو على مستوى تغيير الواقع الذي يعيشه.
    مضافا إلى الأجر والثواب الكبير باعتباره احد أهم العبادات التي تربط بين العبد وربه.

    فعلى هذا الأساس فان دعائنا للإمام عليه السلام بالحفظ والفرج يفيد:
    أولا في زيادة ارتباطنا به وعدم الغفلة عنه.
    مما يعطينا زخما معنوياً وحركة عالية في اتجاه حركة الإصلاح العالمي والتمهيد لها.

    يضاف إلى ذلك الحصول على الأجر الكبير والثواب الجزيل من الله سبحانه وتعالى.

    والمهم في الأمر هو إن دعائنا للإمام مفيد حتى للإمام سلام الله عليه، وذلك في تعجيل الفرج له، فان الإسراع في فرجه مرتبط بكثرة الدعاء له وهذا لا ينافي انه محفوظ من الله ووقت ظهوره من المحتوم لان الله يمحو ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب.

    التعديل الأخير تم بواسطة م.القريشي; الساعة 26-06-2015, 03:49 AM.

  • #2
    ما شاء الله احسنتم اخي الكريم على نشركم الهادف والمميز فحقا نشر في قمه الروووعه وان شاء الله تعالى سأنسخ هذه الكلمات لجهازي النقال...حفظكم الله تعالى بصحة وعافية ورحم الله تعالى والديكم...مع خالص دعائي لكم بالتوفيق والسداد ونسألكم الدعاء

    تعليق


    • #3
      احسنتم جعلنا الله واياكم من الذين يدعون
      باخلاص لامام زمانهم ولتعجيل فرجه الشريف

      تعليق


      • #4
        بارك الله باختي الفاضله ام التقى على المرور الطيب والكلمات الطيبه
        وفقكم الله لكل خير
        وتقبل الله طاعاتكم في هذا الشهر الفضيل

        تعليق


        • #5
          كل الشكر لاختي الفاضله ترانيم السماء لمرورها العطر
          وفقكم الله لكل خير في هذا الشهر الكريم
          صيام مقبول

          تعليق


          • #6
            اشكال من مخالف والجواب عنه


            بسم الله الرحمن الرحيم

            اشكال من مخالف :

            كيف يدعو الشيعة ويطلبون من الله ان ينصر الامام المهدي عجل الله فرجه ويدعون ان يحفظه في حين ان الشيعة يعتقدون ان الله حتما سينصر الامام وسيحفظه

            ولماذا يدعو ائمة اهل البيت بالمغفرة ويطلبون من الله ادخالهم الجنة واجارتهم من النار وفي العقيدة ان دخولهم الجنة حتمية

            ،،،،،،،،،،،،،،،

            والجواب عن هذه الشبهة

            انه حتى لو كنا نعتقد ان هناك مسألة معينة حتمية الوقوع وعد الله بتحقيقها

            فلا مانع من ان ندعو الله بتحقيقها ونحن نعلم ان الله سيحققها

            والدليل من كتاب الله عز وجل ::

            قال تعالى ::

            قَالَ رَبِّ احْكُمْ بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ ))

            فهنا رسول الله يطلب ويدعو ربه عز وجل بان يحكم بينه وبين الكفار بالحق

            رغم ان النبي يعلم علما يقينيا ان الله لايحكم الا بالحق ولايمكن ان يحكم بالباطل

            المشاركة الأصلية بواسطة م.القريشي مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمن الرحيم
            والصلاة على محمد واله الطاهرين


            سبق وان نشرنا موضوع حول هذا الاشكال وجوابه
            وهنا جواب اخر

            والسؤال مفاده:
            أليس الله تعالى هو الحافظ للإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) من كيد الأعداء، فما فائدة دعائنا له؟

            والجواب من عدة جهات:
            اولا:
            إذا صح هذا الإشكال فمعنى ذلك أنه يجب علينا أن لا ندعو لأي شخص كان.
            ولا ندعو بشيء على الإطلاق.
            لأن كل شيء في هذا الكون مقدر من الله سبحانه وتعالى فلا تدعُ لأصدقائك وأقربائك بطول العمر مثلا أو بزيادة الرزق أو بالصحة والعافية، لأن الله سبحانه وتعالى قد قدر لهم عمراً معيناً ورزقاً معيناً وصحة وعافية معينة.

            وهذا واضح البطلان.
            لان الله سبحانه وتعالى قال (ادعوني استجب لكم).
            وقال أمير المؤمنين (عليه السلام) في حديث الأربعمائة: الدعاء يرد القضاء المبرم فاتخذوه عدة.
            الخصال - الشيخ الصدوق - ص 620.

            ثانيا :
            إن للدعاء آثاراً كبيرة على جميع الأصعدة.
            سواء على الحالة النفسية للإنسان الداعي.
            أو على مستوى تغيير الواقع الذي يعيشه.
            مضافا إلى الأجر والثواب الكبير باعتباره احد أهم العبادات التي تربط بين العبد وربه.

            فعلى هذا الأساس فان دعائنا للإمام عليه السلام بالحفظ والفرج يفيد:
            أولا في زيادة ارتباطنا به وعدم الغفلة عنه.
            مما يعطينا زخما معنوياً وحركة عالية في اتجاه حركة الإصلاح العالمي والتمهيد لها.

            يضاف إلى ذلك الحصول على الأجر الكبير والثواب الجزيل من الله سبحانه وتعالى.

            والمهم في الأمر هو إن دعائنا للإمام مفيد حتى للإمام سلام الله عليه، وذلك في تعجيل الفرج له، فان الإسراع في فرجه مرتبط بكثرة الدعاء له وهذا لا ينافي انه محفوظ من الله ووقت ظهوره من المحتوم لان الله يمحو ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب.

            بارك الله بكم شيخنا القدير على هذه الافاضات الولائية..
            ونسأله تعالى أن تكونوا ممن ينصر الدين والمذهب والناشرين لعلوم آل البيت عليهم السلام..

            سنتبرّك بنشر موضوعكم هذا في إحدى أعداد نشرة الكفيل المباركة...

            تعليق


            • #7
              تقبل الله طاعاتكم وصيامكم وحشركم مع محبي محمد وال محمد
              الملفات المرفقة
              sigpic

              تعليق


              • #8
                بسمه تعالى

                الاخ الاستاذ القريشي وفقه الله
                احسنت على طرح الشبهة وجوابها

                لا اعلم ماذا كان الجواب الاول ، ولكن الجواب الثاني لطيف دليله

                اسمح لي بان اضف ما لعله يفيد المطلب والله اعلم

                متعلق الشبهة وجوابها يمكن ربطه بسنة اساسية سنّها الله في عالم الامكان / الحياة الدنيا
                وهي ان الحياة الدنيا تجري فيها الامور باسبابها
                وبالتالي فان سلامة الامام الحجة ع وغيره صعد او نزل تجري عليه نفس السنة الإلهية

                بمعنى انه يتوسل بالاسباب الطبيعية والشرعية لذلك .
                والواقع الحسي والوجداني يؤكد يقينية هذا الامر ، فعالم الدنيا او عالم الملك يختلف عن عالم الملكوت او الامر الذي فيه تتحقق الغايات بدون توسط الوسائل والاسباب ( انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون ) ،،،

                ولهذا طالما عالم الدنيا محكوم بسنة الاسباب فان الله وفّر مقادير الاسباب الضرورية ( وجعلنا لكل شيئا سببا ،،، قد جعل الله لكل شيء قدرا )


                وعليه ، فيحتاج الدرع في القتال والتخفي عن عين الاعداء ،
                ويحتاج ايضاً الدعاء والطلب من الله لحفظه ، كما حال من سبقه

                ( فنحن نقرأ : اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وكل ساعة : وليا وحافضــــا ، وقائداً وناصـــرا ، ودليلا وعينا ، حتى تسكنه ارضك طوعا ..... ) ، فهنا دعائنا من الله لكي يتولى امامنا ويحفظه ويكون قائدا له وناصرا ، ويكون دليلا له وعينا ، رغم اننا نعلم ان الله وعد ووعده حق ولا يخلف وعده بان يظهره وينصره في اخر الزمان ،،، والعلة هنا تعود بنا الى ما اسلفنا وهي علّة سنة الاسباب في عالم الدنيا ، فتأمل

                نعم - اذا اقتضت الضرورة تتدخل يد السماء والطافها في وسائل ما وراء الطبيعة لتحقيق غاية او جزئية ما

                مثل طول بقاء / حياة الامام الحجة ع او العبد الصالح الخضر ع او المعجزات والكرامات للانبياء والرسل والاولياء .



                التعديل الأخير تم بواسطة الباحث الطائي; الساعة 02-07-2015, 03:44 PM.
                لا إله إلا الله محمد رسول الله
                اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
                الباحــ الطائي ـث

                تعليق


                • #9
                  وفقكم الله اخوتي الاعزاء واخواتي الفاضلات
                  لكرم مروركم
                  وكلماتكم الطيبه
                  والاطافات القيمه
                  جعلكم الله من انصار الحجه عليه السلام

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X