إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

امسيات النور فقرة( جهاد وجوارح))

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • امسيات النور فقرة( جهاد وجوارح))

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وعلى وآل محمد

    قال لقمان لابنه: إذا امتلأت المعدة نامت الفكرة، وخرست الحكمة، وقعدت الأعضاء عن العبادة. [جامع السعادات للنراقي: ج 2 ص 5].
    قال النبي (ص): من تعود كثرة الطعام والشراب، قسا قلبه. (رمز الصحة: ص 9].
    النبي (ص): (إياكم وفضول المطعم، فإنه يسمّ القلب بالفضلة، ويبطئ بالجوارح عن الطاعة، ويصمّ الهمم عن سماع الموعظة. [البحار: ج 72 ص 99].
    النبي (ص): القلب ينتحل الحكمة عند خلو البطن، البطن يمج من الحكمة عند امتلاء البطن. [تنبيه الخواطر].
    النبي (ص): من قل طعامه، صح بدنه، وصفا قلبه، ومن كثر طعامه سقم بدنه وقسا قلبه. [البحار: ج 62 ص 268].
    النبي (ص): لا تميتوا القلوب بكثرة الطعام والشراب، فإن القلوب تموت كالزرع إذا كثر عليه الماء. [مكارم الأخلاق للطبرسي: ص 150].
    النبي (ص): ما ملأ آدمي وعاء شراً من بطنه. بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان ولابد فاعلاً: فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنَفَسه [الطب النبوي لابن قيم الجوزية: ص 12، عن مسند أحمد بن حنبل، صحيح الترمذي، وابن ماجة والحاكم وابن حبان].
    النبي (ص): إياكم والبطنة، فإنها مفسدة للبدن ومورثة للسقم ومكسلة عن العبادة. [البحار: ج 62 ص 266].
    النبي (ص): خمس خصال تورث البرص: ... والأكل على الشبع. [الخصال للصدوق: ج 1 ص 270].
    الإمام علي (ع): لا صحة مع النهم... [البحار: ج 62 ص 268].
    الإمام علي (ع): كثرة الأكل والنوم، يفسدان النفس، ويجلبان المضرة. [مستدرك الوسائل: ج 3 ص 81].
    الإمام علي (ع): من كثر أكله، قلت صحته، وثقلت على نفسه مؤنته. [مستدرك الوسائل: ج 3 ص 81].
    الإمام علي (ع): إياك والبطنة، فمن لزمها كثرت أسقامه. [غرر الحكم للآمدي].
    الإمام علي (ع): إذا ملئ البطن من المباح، عمي القلب عن الصلاح. [غرر الحكم للآمدي].
    الإمام علي (ع): إدمان الشبع، يورث أنواع الوجع. [غرر الحكم للآمدي].
    الإمام علي (ع): إياك وإدمان الشبع، فإنه يهيج الأسقام ويثير العلل. [مستدرك الوسائل: ج 3 ص 82].
    الإمام علي (ع): لا فطنة مع بطنة. [غرر الحكم للآمدي].
    الإمام علي (ع): كم من أكلة منعت أكلات. [النهج حكمة: ص 173].
    الإمام علي (ع): فما خلقت ليشغلني أكل الطيبات، كالبهيمة المربوطة همها علفها، أو المرسلة شغلها تقممها [أي التقاطها القمامة]، تكترش من أعلافها، وتلهو عما يراد بها.
    وكأني بقائلكم يقول:إذا كان هذا قوت ابن أبي طالب، فقد قعد به الضعف عن قتال الأقران، ومنازلة الشجعان. ألا وإن الشجرة البرية أصلب عوداً، والروائع الخضرة أرق جلوداً، والنباتات البدوية أقوى وقوداً وأبطأ خموداً. [نهج البلاغة كتاب رقم 45].
    عن الإمام الباقر (ع): إذا شبع البطن طغى. [وسائل الشيعة: ج 16 ص 408 ومكارم الأخلاق: ص 143].
    الإمام الصادق (ع): الأكل على الشبع، يورث البرص. [أمالي الصدوق: ص 436].
    الإمام الصادق (ع): ما كان شيء أحب إلى رسول الله () من أن يظل جائعاً خائفاً في الله. [وسائل الشيعة: ج 16 ص 408].
    عن الحارث بن المغيرة، قال: شكوت إلى الإمام الصادق () ثقلاً أجده في فؤادي، وكثرة التخمة من طعامي، فقال: تناول من هذا الرمان الحلو وكله بشحمه، فإنه يدبغ المعدة دبغاً، ويشفي التخمة، ويهضم الطعام، ويسبّح في الجوف. [طب الأئمة: ص 134].
    الإمام الرضا (ع): ليس شيء أبغض إلى الله عز وجل من بطن ملآن. [صحيفة الإمام علي (): ص 54].
    الإمام الصادق (ع): ليس شيء أضر لقلب المؤمن من كثرة الأكل، وهي مورثة شيئين: قسوة القلب وهيجان الشهوة. [مستدرك الوسائل: ج 3 ص 80].
    وأفضل طريقة إخواني لاتقاء شر كثرة الأكل .... هو تطبيق الرجيم الإسلامي و هو

    (( قم من طعامك و أنت تشتهيه))

    إن خطورة الإسراف في الأكل لا تختص بالسمين فقط بل والنحيل كذلك.
    مع الإسراف في الطعام تتراكم المواد الغذائية والفيتامينات والأملاح المعدنية في الأجسام، فيسبب تراكمها أمراضاً عجيبة وعديدة، حتى إن لم تسبب زيادة في الوزن، وإليكم هذه الأمثلة :

    زيادة الكولسترول تسبب تصلب الشرايين.
    أما زيت الذرة فيتحد مع نوع من الكولسترول ليؤكسده ويحوله إلى دهون سامة تتلف الشرايين.
    زيادة الكالسيوم تسبب حصوات بالكلى.
    زيادة المنجنيز تسبب شللاً رعاشاً.
    زيادة اليود تؤدي إلى قصور وظائف الغدة الدرقية.
    زيادة فيتامين C تؤدي إلى حموضة بالدم، الفشل الكلوي، حصوات بالكلى، وترسيبات الأوكسالات.
    زيادة النحاس تسبب تليفاً في الكبد وقصوراً في وظائفه.
    زيادة الحديد تؤدي إلى زيادة النوبات القلبية وتلف الشرايين
    زيادة فيتامين أ تسبب صداعاً وهياج أعصاب وعدم قدرة على التركيز وزغللة في النظر، ويصبح الجلد جافاً خشناً يفقد ليونته، ويتضخم الكبد والغدد الليمفاوية.
    زيادة فيتامين D تؤدي إلى زيادة الكالسيوم المتأين الذي يسبب القيء، وزيادة التبول.
    زيادة الكروم تسبب تقرحات بالجهاز الهضمي، وقصوراً بالكبد والكليتين، وتلفاً بالجهاز العصبي.
    زيادة الفانديوم تسبب الاكتئاب والجنون
    زيادة الكوبالت تؤدي إلى ضمور عضلة القلب، وقصور الغدة الدرقية.
    زيادة السيلينيم تؤدي إلى قيء وإعياء وتساقط الشعر والتهاب الجلد وقصور الكبد واكتئاب.
    الخلاصة : الحذر الحذر من الاسراف في الأكل!




    الملفات المرفقة

  • #2
    وايضا:
    زيادة تناول ملح الطعام قد ارتبط علمياً بزيادة في الضغط، وزيادة في نسبة جلطات الدماغ وجلطات القلب، والفشل الكلوي، وهشاشة العظم، وحصوات الكلية، ولذلك فمن الضروري جداً عدم زيادة ملح الطعام على الطعام؛ لأن ذلك يعتبر من العادات السيئة والضارة بالإنسان.

    وأما ما تفعلينه وهو أنك تبدئين برش الأكل بالملح قبل أن تتذوقينه فهذا مضرٌّ جداً، والمسألة مسألة تعود، فمتى عودت نفسك على كثرة الملح في الطعام صار صعباً - ولكن ليس مستحيلاً - أن تعوديها على تجنب ذلك.

    لذلك يجب أن تبدئي من الآن بالإقلال من الملح، وتعويد نفسك على ذلك، وشيئاً فشيئاً تستطيعين التغلب على هذه العادة التي يمكن أن تكون السبب في الأمراض التي ذكرتها، وأضراره تظهر على المدى البعيد، ويصعب تداركها عند حصولها، والوقاية خير من العلاج.




    الملفات المرفقة

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X