إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عظيم لا يناله.. الا النجباء

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عظيم لا يناله.. الا النجباء

    عظيم لا يناله.. الا النجباء

    بقلم: فضيلة المحروس/ 2015/06/29

    ام المؤمنين خديجة بنت خويلد سيدة نبيلة جليلة صالحة طاهرة نزيهة.. و اول النساء ايمانا وتصديقا وولاءً بمحمد صلى الله عليه وآله وبدعوته المباركة واولهن اعتقادا بولاية وامامة وصيه امير المؤمنين علي بن ابي طالب والائمة المعصومين من ذريته.. وذلك كان قبل فرض ولايتهم ووجوبها على الأمة في حجة الوداع وغدير خم بسنوات طوال.. مقام عظيم لا يبلغه الا النجباء الكمل من الأمة.. يحتاج الى تأمل ونظر.

    عاشت ام الزهراء صلوت الله عليهما تنعم بحب وود اشرف الانبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وآله مدة أربع وعشرين سنة.. لم تشاركها فيه قرينة اخرى حتى التحقت بالرفيق الاعلى.. حب وكرامة واعزاز من الله تعالى لخديجة.

    استمر رسول الله واهل بيته الاطهار يمجدون ب "خديجة" ويلهجون باسمها الشريف في القوم دون كلل وسأم بعد مماتها رحمة لها ورضوان ومغفرة.. فازدادت نعيم وسعادة في الدارين.. وشهدت بذلك عائشة: كان رسول الله إذا ذكر خديجة لم يسأم من الثناء عليها والاستغفار لها: فذكرها ذات يوم فحملتني الغيرة فقلت:عوضك الله من كبيرة السن ، قالت: فرأيت رسول الله صلى الله عليه واله غضب غضبا شديدا فسقطت في يدي فقلت، اللهم إنك إن أذهبت بغضب رسول الله صلى الله عليه واله لم أعد بذكرها بسوء ما بقيت قالت : فلما رأى رسول الله صلى الله عليه واله ما لقيت قال: كيف قلت ؟ والله لقد آمنت بي إذ كفر الناس وآوتني إذ رفضني الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس ، ورزقت مني حيث حرمتموه، قالت: فغدا وراح علي بها شهرا.

    يعجز اللسان ويقصر البيان عن بيان فضائل ومزايا السيدة خديجة عليها السلام وكل ما قدمته من مواقف وجهود جبارة في صدر الإسلام خدمت به رسول الله صلى الله عليه وآله ورسالته المباركة حتى "خط رسول الله صلى الله عليه واله أربع خطط في الأرض وقال أتدرون ما هذا ؟ قلنا : الله ورسوله أعلم فقال رسول الله صلى الله عليه واله : أفضل نساء الجنة أربعة : خديجة بنت خويلد، وفاطمة بنت محمد ومريم بنت عمران ، وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون. . وفي حديث اخر قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ما كمل من النساء إلا أربعة أولهن خديجة.

    انتصر دين محمد صلى الله عليه وآله في بداياته الاولى على تماثيل الكفر والجاهلية بمال خديجة وحماية شيخ البطحاء أبي طالب ونصرته، وسيف علي بن أبي طالب وجهاده المستميت .. فبهؤلاء العظماء بعد رسول الله صلى الله عليه وآله بقي الإسلام وسط حرب من الكفار والمشركين والمنافقين.

    إشهار و اعلان السيدة خديجة عليها السلام موقفها النافذ امام الملأ اتجاه منهج محمد صلى الله عليه واله ورسالته الميمونة.. وإقرارها الزواج منه دون غيره ممن تقدم من وجهاء واشراف مكة.. قلب موازين قريش وزعاماتها.. ففرضت عليها قرارت حاسمة اجازت مقاطعتها نهائيا في جميع شؤونات الحياة الاجتماعية والاقتصادية.. وحصار بني هاشم ثلاث سنين في شعب مكة خير شاهد.
    صخب ونصب قريش وزعماؤها في وجه ام المؤمنين خديجة عليها السلام زادها قوة في ايمانها وثبات في عقيدتها ومتانة في مواجهة الكفر والظلم والطغيان.. استحقت بعدها سلام من الله عبر امين وحيه جبرائيل، قال رسول الله صلى الله عليه واله : إن جبرائيل عليه السلام قال لي ليلة أسري بي حين رجعت وقلت : يا جبرائيل هل لك من حاجة ؟ فقال حاجتي أن تقرأ خديجة من الله ومني السلام وحدثنا عند ذلك أنها حين لقاها نبي الله صلى الله عليه واله فقال لها : الذي قال جبرائيل فقالت : إن الله هو السلام وإليه السلام وعلى جبرائيل السلام.

    بيت من قصب لا صخب ولا نصب .. ابنة مقدسة تؤنسها في بطنها.. وخير نساء الارض تحضر عند موعد ولادتها .. كرامات ومنحن الهية تدافعت كالسيل واقوى منه على ام فاطمة عوضا عما تجرعته من لغط وضوضاء وضجيج قريش .. وما ادراك ما قريش ..تلك التي اشهرت كفرها وعصيانها وتمردها على امير المؤمنين علي عليه السلام حتى استعاذ من شرها وإثمها قائلاً" اللهم اني استعديك على قريش فانهم قطعوا رحمي ".

    بينما اضاعت غيرها من الامهات سعادة الدارين وجردت من كرامة وسام ام المؤمنين لسوء خُلق وتعامل مع النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وعصيان اوامره.. حتى نزلت آيات القران الكريم تنذرهن من هول ما صدر منها قائلةً " إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ"

    لم تسلم سيرة وتاريخ ام المؤمنين خديجة من اقلام المغرضين المتحزبين لجبهة الكفر والشرك والنفاق.. ذكر في حقها ما يندى له الجبين لانها زوجة وام لأعظم مخلوقين في هذا الكون محمد و فاطمة ..وحبا وكرامة في تلميع سيرة امرأة اخرى ما لها معشار عشر ما لخديجة عليها السلام من الصفات والفضائل والمزايا.

    غربة ام البتول خديجة في قومها كغربة عبد المطلب واولاده ..عاشت غريبة وماتت غريبة ولازالت بيننا غريبة .. حتى نبذل اخر رمق على نصرتها.. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْساً لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ)
يعمل...
X