إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

امسيات النور فقرة(شذرات من حياتها)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • امسيات النور فقرة(شذرات من حياتها)

    • ماذا تعرف عن السيدة فضة؟
      الرواية الاولى
      :دعيني أمضي إليه[1]

      لمّا قتل الحسين (عليه السّلام) أراد القوم أن يوطئوه الخيل فقالت فضّة لزينب:
      يا سيّدتي، إن سفينة كسر به في البحر فخرج به إلى جزيرة فإذا هو بأسد فقال يا أبا الحارث، أنا مولى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فهمهم بين يديه حتى وقفه على الطريق والأسد رابض في ناحية، فدعيني أمضي إليه فأعلمه ما هم صانعون غدا؟ قال: فمضت إليه فقالت: يا أبا الحارث، فرفع رأسه ثم قالت: أ تدري ما يريدون أن يعملوا غدا بأبي عبد الله (عليه السّلام)؟ يريدون أن يوطئوا الخيل ظهره.
      قال: فمشى حتى وضع يديه على جسد الحسين (عليه السّلام) فأقبلت الخيل فلمّا نظروا إليه قال لهم عمر بن سعد ـ لعنه الله ـ فتنة لا تثيروها انصرِفوا، فانصرَفوا.

      الرواية الثانية:في طريق الحج[2]
      انقطعت في البادية عن القافلة فوجدت امرأة، فقلت لها: من أنت؟
      فقالت: _وقل سلام فسوف تعلمون)[3] فسلّمت عليها.
      فقلت: ما تصنعين هاهنا؟ قالت: (مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فلا مضل له)[4] فقلت: أ من الجنّ أنت أم من الإنس؟ قالت: (يا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ)[5] فقلت: من أين أقبلت؟ قالت: (يُنادَوْنَ مِنْ مَكانٍ بَعِيدٍ)[6].
      فقلت: أين تقصدين؟ قالت: (ولِلَّهِ عَلَى النّاس حِجُّ الْبَيْتِ)[7] فقلت: متى انقطعت؟ قالت: (ولَقَدْ خَلَقْنَا السَّماواتِ والْأَرْضَ وبينهما فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ)[8] فقلت: أ تشتهين طعاماً؟ فقالت: (وما جَعَلْناهُمْ جَسَداً لا يَأْكُلُونَ الطَّعامَ)[9] فأطعمتها ثم قلت: هرولي ولا تعجلي.
      قالت: (لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَها)[10] فقلت: أردفك؟ فقالت: (لَوْ كانَ فِيهِما آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتا)[11] فنزلت فأركبتها فقالت: (سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنا هذا)[12] فلمّا أدركنا القافلة قلت: أ لك أحد فيها؟ قالت: (يا داوُدُ إِنَّا جَعَلْناكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ) (وما محمّد إِلَّا رَسُولٌ) (يا يَحْيى خُذِ الْكِتابَ) (يا مُوسى إِنِّي أَنَا اللَّهُ)[13] فصاحت بهذه الأسماء فإذا أنا بأربعة شباب متوجهين نحوها فقلت من هؤلاء منك قالت: (الْمالُ والْبَنُونَ زِينَةُ الْحَياةِ الدُّنْيا) فلمّا أتوها قالت: (يا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ) فكافوني بأشياء.
      فقالت: (واللَّهُ يُضاعِفُ لِمَنْ يَشاءُ) فزادوا عليّ فسألتهم عنها.
      فقالوا: هذه أمّنا فضّة جارية الزهراء (عليها السّلام) ما تكلمت منذ عشرين سنة إلاّ بالقرآن.

      الرواية الثالثة:كان لفاطمة (عليها السّلام) جارية يقال لها: فضة فصارت من بعدها لعليّ (عليه السّلام)، فزوَّجها من أبي ثعلبة الحبشي فأولدها ابنا ثم مات عنها أبو ثعلبة، وتزوجها من بعده أبو مليك الغطفاني، ثم توفي ابنها من أبي ثعلبة فامتنعت من أبي مليك أن يقربها، فاشتكاها إلى عمر وذلك في أيامه، فقال لها عمر: ما يشتكي منك أبو مليك يا فضة، فقالت: أنت تحكم في ذلك وما يخفى عليك. قال عمر: ما أجد لك رخصة قالت: يا أبا حفص، ذهب بك المذاهب إنّ ابني من غيره مات فأردت أن أستبرئ نفسي بحيضة فإذا أنا حضت علمت أن ابني مات ولا أخ له وإن كنت حاملاً كان الولد في بطني أخوه، فقال عمر شعرة من آل أبي طالب أفقه من عدي.

      الرواية الرابعة:فضّة تحتطب[15]
      أن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) أخدم فاطمة ابنته جارية إسمها: فضّة النوبيّة، وكانت تشاطرها الخدمة، فعلّمها رسول الله (صلّى الله عليه وآله) دعاءً تدعو به. فقالت لها فاطمة (عليها السّلام): أتعجنين أو تخبزين؟ فقالت:
      بل أعجن يا سيّدتي، وأحتطب فذهبت وأحتطبت، وبيدها حزمة وأرادت حملها، فعجزت.
      فدعت بالدعاء الذي علّمها، وهو: يا واحد، ليس كمثله أحد، تميت كلّ أحد وتفني كلّ أحد، وأنت على عرشك واحد، ولا تأخذه سنة ولا نوم.
      فجاء أعرابي كأنّه من أزد شنوءة[16] فحمل الحزمة إلى باب فاطمة (عليها السّلام).
      الرواية الخامسة:في بيت الزهراء (عليها السّلام)[17]
      روي لمّا جاءت فضَّة إلى بيت الزَّهراء (عليها السّلام) لم تجد هناك إلاَّ السيف والدرع والرحى وكانت بنت ملك الهند وكانت عندها ذخيرة من الإكسير[18] فأخذت قطعة من النحاس وألانتها وجعلتها على هيئة سبيكة وألقت عليها الدّواء وصنعتها ذهباً، فلمّا جاء إلى أمير المؤمنين (عليه السّلام) وضعتها بين يديه فلمّا رآها قال: أحسنت يا فضّة، لكن لو أذبت الجسد لكان الصبغ أعلى والقيمة أغلى.
      فقالت: يا سيّدي، تعرف هذا العلم؟ قال: نعم وهذا الطفل يعرفه، وأشار إلى الحسين (عليه السّلام) فجاء وقال كما قال أمير المؤمنين (عليه السّلام).
      فقال أمير المؤمنين (عليه السّلام): نحن نعرف أعظم من هذا ثم أومأ بيده فإذا عنق من ذهب وكنوز الأرض سائرة، ثمّ قال: ضعيها مع أخواتها فوضعتها فسارت.

      الرواية السادسة:اشهدوا يا جماعة الحاجّ[19]
      روى ورقة بن عبد الله الأزدي قال: خرجت حاجّاً إلى بيت الله الحرام راجياً لثواب الله ربّ العالمين، فبينما أنا أطوف وإذا أنا بجارية... سمراء ومليحة الوجه عذبة الكلام، وهي تنادي بفصاحة منطقها وهي تقول: اللهم رب الكعبة الحرام، والحفظة الكرام، وزمزم والمقام، والمشاعر العظام ورب محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) خير الأنام والبررة الكرام أسألك أن تحشرني مع ساداتي الطاهرين وأتباعهم الغرّ المحجلين الميامين ألا فاشهدوا يا جماعة الحجّاج والمعتمرين، إن مواليّ خيرة الأخيار وصفوة الأبرار والذين علا قدرهم على الأقدار وارتفع ذكرهم في سائر الأمصار المرتدين بافخار[20] قال ورقة بن عبد الله فقلت: يا جارية، إني لأظنّك من موالي أهل البيت (عليهم السّلام)؟ فقالت: أجل، قلت لها: ومن أنت من مواليّهم قالت: أنا فضّة أمة فاطمة الزهراء ابنة محمّد المصطفى صلّى الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها.
      فقلت لها: مرحباً بك وأهلاً وسهلاً، فلقد كنت مشتاقاً إلى كلامك، ومنطقك، فأريد منك الساعة أن تجيبيني عن مسألة أسألك، فإذا أنت فرغت من الطواف قفي لي عند سوق الطعام حتى آتيك وأنت مثابة مأجورة.
      فافترقنا فلمّا فرغت من الطواف وأردت الرجوع إلى منزلي جعلت طريقي على سوق الطعام، وإذا أنا بها جالسة في معزل عن النّاس، فأقبلت عليها، واعتزلت بها وأهديت إليها هديّة ولم أعتقد أنّها صدقة، ثم قلت لها: يا فضَّة، أخبريني عن مولاتك فاطمة الزهراء (عليها السّلام) وما الذي رأيت منها عند وفاتها بعد موت أبيها مٌحمّد (صلّى الله عليه وآله)؟.
      قال ورقة فلمّا سمعت كلامي تغرغرت عيناها بالدّموع، ثم انتحبت نادبة وقالت: يا ورقة بن عبد الله، هيَّجت عليَّ حزناً ساكناً وأشجاناً في فؤادي كانت كامنة فاسمع الآن ما شاهدت منها (عليها السّلام).
      اعلم أنّه لمّا قبض رسول الله افتجع له الصغير والكبير، وكثر عليه البكاء وقلّ العزاء وعظم رزؤه على الأقرباء والأصحاب والأولياء والأحباب والغرباء والأنساب ولم تلق إلاّ كلّ باك وباكية ونادب ونادبة، ولم يكن في أهل الأرض والأصحاب والأقرباء والأحباب أشد حزناً وأعظم بكاءً وانتحاباً من مولاتي فاطمة الزهراء (عليها السّلام)، وكان حزنها يتجدّد ويزيد، وبكاؤها يشتد.
      فجلست سبعة أيّام لا يهدأ لها أنين، ولا يسكن منها الحنين، كلّ يوم جاء كان بكاؤها أكثر من اليوم الأول، فلمّا كان في اليوم الثامن أبدت ما كتمت من الحزن فلم تطق صبراً إذ خرجت وصرخت فكأنّها من فم رسول الله (صلّى الله عليه وآله) تنطق، فتبادرت النّسوان، وخرجت الولائد[21] والولدان وضجّ النّاس بالبكاء والنحيب وجاء النّاس من كل مكان وأطفئت المصابيح لكيلا تتبين صفحات النّساء وخيّل إلى النّسوان أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله) قد قام من قبره وصارت النّاس في دهشة وحيرة لمّا قد رهقهم.
      وهي (عليها السّلام) تنادي وتندب أباه: وا أبتاه، وا صفياه، وا محمّداه، وا أبا القاسماه، وا ربيع الأرامل واليتامى من للقبلة والمصلّى ومن لإبنتك الوالهة الثكلى ثم أقبلت تعثر في أذيالها وهي لا تبصر شيئاً من عبرتها ومن تواتر دمعتها حتى دنت من قبر أبيها محمّد (صلّى الله عليه وآله) فلمّا نظرت إلى الحجرة وقع طرفها على المأذنة فقصرت خطاها ودام نحيبها وبكاها إلى أن أغمي عليها، فتبادرت النِّسوان إليها فنضحن الماء عليها وعلى صدرها وجبينها حتى أفاقت، فلمّا أفاقت من غشيتها قامت وهي تقول: رفعت قوّتي وخانني جلدي وشمت بي عدوي والكمد قاتلي.
      يا أبتاه، بقيت والهة وحيدة وحيرانة فريدة فقد انخمد صوتي وانقطع ظهري وتنغص عيشي وتكدّر دهري فما أجد يا أبتاه، بعدك أنيسا لوحشتي ولا راداً لدمعتي ولا معينا لضعفي فقد فني بعدك محكم التنزيل ومهبط جبرئيل ومحلُّ ميكائيل.
      انقلبت بعدك يا أبتاه، الأسباب وتغلقت دوني الأبواب، فأنا للدنيا بعدك قالية، وعليك ما تردّدت أنفاسي باكية، لا ينفد شوقي إليك، ولا حزني عليك.
      ثم نادت: يا أبتاه، وا لبّاه، ثم قالت: ...
      إنَّ حزني عليك حزن جديد *** وفؤادي والله صبّ عنيد.
      كل يوم يزيد فيه شجوني *** واكتئابي عليك ليس يبيد
      جل خطبي فبان عني عزائي *** فبكائي كل وقت جديد
      إن قلبا عليك يألف صبرا أو عزاء فإنه لجليد[22].
      ثم نادت: يا أبتاه، انقطعت بك الدنيا بأنوارها، وزوت زهرتها، وكانت ببهجتك زاهرة، فقد اسوّدّ نّهارها فصار يحكي حنادسها[23] رطبها ويابسها يا أبتاه لا زلت آسفة عليك إلى التلاق يا أبتاه، زال غمضي منذ حقّ الفراق.
      يا أبتاه، من للأرامل والمساكين، ومن للأمة إلى يوم الدّين.
      يا أبتاه، أمسينا بعدك من المستضعفين.
      يا أبتاه، أصبحت النّاس عنا معرضين ولقد كنّا بك معظّمين في النّاس غير مستضعفين فأيَّ دمعة لفراقك لا تنهمل؟ وأي حزن بعدك عليك لا يتصل؟ وأي جفن بعدك بالنِّوم يكتحل؟ وأنت ربيع الدّين ونور النَّبيين.
      سفكيف للجبال لا تمور وللبحار بعدك لا تغور والأرض كيف لم تتزلزل؟‍‍‍‍! رميت يا أبتاه، بالخطب الجليل، ولم تكن الرزية بالقليل، وطرقت يا أبتاه، بالمصاب العظيم، وبالفادح المهول بكتك يا أبتاه، الأملاك ووقفت الأفلاك، فمنبرك بعدك مستوحش، ومحرابك خال من مناجاتك، وقبرك فرح بمواراتك والجنّة مشتاقة إليك وإلى دعائك وصلاتك.
      يا أبتاه، ما أعظم ظلمة مجالسك فوا أسفاه عليك إلى أن أقدم عاجلاً عليك.
      وأثكل أبو الحسن المؤتمن أبو ولديك الحسن والحسين، وأخوك ووليك، وحبيبك ومن ربيته صغيراً وواخيته كبيراً وأحلى وأصحابك وأحبّائك، إليك، من كان منهم سابقاً ومهاجراً وناصراً، والثكل شاملنا، والبكاء قاتلنا، والأسى لازمنا.
      ثم زفرت زفرة وأنّت أنّة كادت روحها أن تخرج ثمّ قالت:
      قلّ صبري وبان عنّي عزائي بعد فقدي لخاتم الأنبياء.
      عين يا عين اسكبي الدمع سحَّا ويك لا تبخلي بفيض الدماء.
      يا رسول الإله يا خيرة الله وكهف الأيتام والضعفاء
      قد بكتك الجبال والوحش جمعا والطير والأرض بعد بكي السماء
      و بكاك الحجون والركن والمشعر يا سيّدي مع البطحاء
      و بكاك المحراب والدرس للقرآن في الصبح معلنا والمساء
      و بكاك الإسلام إذ صار في النّاس غريبا من سائر الغرباء
      لو ترى المنبر الذي كنت تعلوه علاه الظلام بعد الضياء
      يا إلهي عجل وفاتي سريعا فلقد تنغصت الحياة يا مولائي[24]
      قالت: ثمّ رجعت إلى منزلها، وأخذت بالبكاء والعويل ليلها ونّهارها، وهي لا ترقأ[25] دمعتها ولا تهدأ زفرتها واجتمع شيوخ أهل المدينة وأقبلوا إلى أمير المؤمنين (عليه السّلام) فقالوا له: يا أبا الحسن، إن فاطمة (عليها السّلام) تبكي الليل والنّهار فلا أحد منّا يتهنأ بالنّوم في الليل على فرشنا ولا بالنّهار لنا قرار على أشغالنا وطلب معايشنا وإنا نخبرك أن تسألها إما أن تبكي ليلاً أو نّهاراً فقال (عليه السّلام): حباً وكرامة.
      فأقبل أمير المؤمنين (عليه السّلام) حتى دخل على فاطمة (عليها السّلام) وهي لا تفيق من البكاء ولا ينفع فيها العزاء فلمّا رأته سكنت هنيئة له، فقال لها: يا بنت رسول الله (صلّى الله عليه وآله)، إن شيوخ المدينة يسألونني أن أسألك إما أن تبكين أباك ليلاً وإما نّهاراً.
      فقالت: يا أبا الحسن، ما أقل مكثي بينهم وما أقرب مغيبي من بين أظهرهم.
      فو الله، لا أسكت ليلاً ولا نّهاراً أو ألحق بأبي رسول الله (صلّى الله عليه وآله).
      فقال لها عليّ (عليه السّلام): افعليّ يا بنت رسول الله، ما بدا لك ثم إنه بنى لها بيتا في البقيع نازحاً عن المدينة يسمى بيت الأحزان.
      وكانت إذا أصبحت قدّمت الحسن والحسين (عليه السّلام) أمامها وخرجت إلى البقيع باكية فلا تزال بين القبور باكية فإذا جاء الليل أقبل أمير المؤمنين (عليه السّلام) إليها وساقها بين يديه إلى منزلها، ولم تزل على ذلك إلى أن مضى لها بعد موت أبيها سبعة وعشرون يوماً.
      واعتّلت العّلة التي توفيت فيها فبقيت إلى يوم الأربعين، وقد صلّى أمير المؤمنين (عليه السّلام) صلاة الظهر، وأقبل يريد المنزل إذا استقبلته الجواري (باكيات) حزينات فقال لهنَّ: ما الخبر؟ وما لي أراكنَّ متغيرات الوجوه والصور؟ فقلن: يا أمير المؤمنين، أدرك ابنة عمك الزهراء (عليها السّلام) وما نظنّك تدركها؟ فأقبل أمير المؤمنين (عليه السّلام) مسرعا حتى دخل عليها وإذا بها ملقاة على فراشها وهو من قباطي مصر وهي تقبض يميناً وتمد شمالاً فألقى الرداء عن عاتقه والعمامة عن رأسه وحلً أزراره وأقبل حتى أخذ رأسها وتركه في حجره وناداها: يا زهراء، فلم تكلمه فناداها: يا بنت محمّد المصطفى، فلم تكلمه فناداها: يا بنت من حمل الزكاة في طرف ردائه وبذلها على الفقراء. فلم تكلمه فناداها: يا ابنة من صلّى بالملائكة في السماء مثنى مثنى فلم تكلمه. فناداها: يا فاطمة كلميني فأنا ابن عمّك عليّ بن أبي طالب قال ففتحت عينيها في وجهه ونظرت إليه وبكت وبكى وقال: ما الذي تجدينه فأنا ابن عمك عليّ بن أبي طالب فقالت يا ابن العم إنّي أجد الموت الذي لا بد منه ولا محيص عنه وأنا أعلم أنّك بعدي لا تصبر على قلة التزويج فإن أنت تزوجت امرأة اجعل لها يوماً وليلة واجعل لأولادي يوماً وليلة يا أبا الحسن، ولا تصح في وجوههما فيصبحان يتيمين غريبين منكسرين فإنّهما بالأمس فقدا جدَّهما واليوم يفقدان أمهما فالويل لأمة تقتلهما وتبغضهما ثم أنشأت تقول:
      أبكني إن بكيت يا خير هادي وأسبل الدمع فهو يوم الفراق‏
      يا قرين البتول أوصيك بالنسل فقد أصبحا حليف اشتياق
      ‏أبكني وأبك لليتامى ولا تنس قتيل العدي بطف العراق
      فارقوا فأصبحوا يتامى حيارى يحلف الله فهو يوم الفراق
      قالت: فقال لها عليّ (عليه السّلام): من أين لك يا بنت رسول الله، هذا الخبر والوحي قد انقطع عنا فقالت: يا أبا الحسن، رقدت الساعة فرأيت حبيبي رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في قصر من الدر الأبيض فلمّا رآني قال: هلمي إليَّ يا بنية، فإنِّي إليك مشتاق فقلت: والله، إنّي لأشدُّ شوقاً منك إلى لقائك. فقال: أنت الليلة عندي وهو الصادق لَمَّا وعد والموفي لمَّا عاهد فإذا أنت قرأت يس فاعلم أني قد قضيت نحبي فغسلني ولا تكشف عني فإني طاهرة مطهرة وليصل عليّ معك من أهلي الأدنى فالأدنى ومن رزق أجري وادفني ليلاً في قبري بهذا أخبرني حبيبي رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فقال عليّ: والله، لقد أخذت في أمرها وغسلتها في قميصها ولم أكشفه عنها فو الله، لقد كانت ميمونة طاهرة مطهرة ثم حنطتها من فضلة حنوط رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وكفنتها وأدرجتها في أكفانها فلمّا هممت أن أعقد الرداء ناديت يا أمّ كلثوم، يا زينب، يا سكينة، يا فضِّة، يا حسن، يا حسين، هلمّوا تزودوا من أُمّكم فهذا الفراق واللقاء في الجنَّة فأقبل الحسن والحسين (عليهما السّلام) وهما يناديان واحرة لا تنطفئ أبداً من فقد جدنا محمّد المصطفى وأمنا فاطمة الزهراء يا أم الحسن، يا أم الحسين، إذا لقيت جدّنا محمّد المصطفى فأقرئيه منّا السّلام وقولي له إنّا قد بقينا بعدك يتيمين في دار الدنيا فقال أمير المؤمنين (عليه السّلام): إنّي أشهد الله أنّها قد حنَّت وأنَّت ومدَّت يديها وضمتهما إلى صدرها مليَّاً وإذا بهاتف من السّماء ينادي: يا أبا الحسن، ارفعهما عنها فلقد أبكيا والله، ملائكة السّماوات فقد اشتاق الحبيب إلى المحبوب قال فرفعتهما عن صدرها وجعلت أعقد الرداء وأنا أنشد بهذه الأبيات:
      فراقك أعظم الأشياء عندي *** وفقدك فاطم أدهى الثكول
      ‏سأبكي حسرة وأنوح شجواً *** على خل مضى أسنى سبيل.
      ألا يا عين جودي وأسعديني *** فحزني دائم أبكي خليلي
      ثمّ حملها على يده وأقبل بها إلى قبر أبيها ونادى:
      السّلام عليك يا رسول الله، السّلام عليك يا حبيب الله، السّلام عليك يا نور الله، السّلام عليك يا صفوة الله، مني السّلام عليك والتَّحية واصلة مني إليك ولديك ومن ابنتك النازلة عليك بفنائك وإن الوديعة قد استردت والرَّهينة قد أخذت فوا حزناه على الرّسول ثمّ من بعده على البتول ولقد اسودّت عليّ الغبراء وبعدت عنيّ الخضراء فوا حزناه ثمّ وا أسفاه.
      ثم عدل بها على الروضة فصلّى عليه في أهله وأصحابه ومواليه وأحبائه وطائفة من المهاجرين والأنصار فلمّا واراها وألحدها في لحدها أنشأ بهذه الأبيات يقول
      أرى علل الدنيا عليّ كثيرة وصاحبها حتَّى الممات عليل ‏لكل اجتماع من خليلين فرقة وإنّ بقائي عندكم لقليل.
      ‏وإنّ افتقادي فاطما بعد أحمد *** دليل على أن لا يدوم خليل

      [1] ـ بحار الأنوار: 45/169: الحسين بن أحمد قال: حدّثني أبو كريب، وأبو سعيد الاشجّ قال: حدّثنا عبد الله بن إدريس، عن أبيه إدريس بن عبد الله الأودي قال:....

      [2] ـ البحار 43/86 ضمن حديث 8: أبو القاسم القشيري في كتابه: قال بعضهم:...

      [3] ـ الزخرف: الآية 89.

      [4] ـ في القرآن الزمر: 37 ومن يهدي الله فما له من مضل)

      [5] ـ سورة الأعراف: الآية 31.

      [6] ـ سورة القصص: الآية 44

      [7] ـ آل عمران.

      [8] ـ سورة ق: الآية 38.

      [9] ـ سورة الأنبياء: الآية 8.

      [10] ـ سورة البقرة: الآية 286.

      [11] ـ الأنبياء: 22.

      [12] ـ الزخرف: الآية 13.

      [13] ـ سورة ص: 26.

      [14] ـ المناقب لابن شهر اشوب 2/183: ومن ذلك ذكر الجاحظ، عن النظام في كتاب (الفتيا) ما ذكر عمر بن داود، عن الصادق (عليه السّلام) قال:...

      [15] ـ عوالم سيّدة النّساء 2/1043 عن الإصابة «بالإسناد» عن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن علي، عن أبيه، عن عليّ (عليه السّلام):....

      [16] ـ مخلاف باليمن بينها وبين صنعاء اثنان وأربعون فرسخاً تنسب إليها قبائل من الأزد، يقال لهم: أزد شنوءة. (معجم البلدان: 3/368).

      [17] ـ عوالم سيّدة النّساء 2/1044 عن مشارق الأنوار للحافظ البرسي:...

      [18] ـ الإكسير، بالكسر: الكيمياء، القاموس المحيط.

      [19] ـ البحار 43/174 ح15 أقول: وجدت في بعض الكتب خبراً في وفاتها فأحببت إيراده وإن لم آخذه من أصل يعوّل عليه:...

      [20] ـ أي لا يلبسن رداء الفخر.

      [21] ـ الولائد: جمع وليدة.

      [22] ـ الجليد: التوة والصبر.

      [23] ـ ليلة ظلمات ؟؟؟؟: أي شديدة الظلمة، والجمع حنادس.

      [24] ـ روى توفيق أبو علم الأبيات إلى هناك في كتابة (أهل البيت) ص162. عن ؟؟؟: 19: 160.

      [25] ـ لا ترقأ: لا تنقطِع.





    الملفات المرفقة
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X