إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما ذنبها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما ذنبها


    في يوم زفافه سألته. مابك حزين.
    فأجابها:لان في قلبي فتاة غيرك دائماً تمنيتها ان تكون حلالي
    فصرخت :وما ذنبي انا ؟
    أشعل سيجاره ودمعه على خده
    وقال لها :اسألي العادات والتقاليد


    الملفات المرفقة
    sigpic

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم


    ما أكثر تكرار مثل أو شبيه هذه الرواية في مجتمعنا
    ولن اتعجب من قبول هذا الرجل بالزواج من فتاة و قلبه متعلق بأخرى لأن هذه الأخرى إن لم تقع فريسة لرفض أهله ربما تكون قد رفضته أو سبقه إليها غيره وارتبط بها

    ولكن غالبا العريس ينتحي جانبا من الصمت في مثل هذه المواقف
    ومع العشرة الطيبة تستبدل زوجته حب الأخرى بحبها هي

    مثل هذه المصارحة في الوقت الضائع لن تجر ورائها سوى الويلات
    حتى إن تبدلت مشاعره نحو زوجته وأحبها بصدق فيما بعد هي لن تثق في هذا الحب أبدا
    وستبقى الأخرى التي هي أيضا لا ذنب لها تنغص عيشها أو عيشهما معا وربما تزج الكرامة أنفها في الموضوع وهذه بدورها تجر ورائها العديد من المشاكل

    ما اتعجب منه لم وافق هو على الارتباط بفتاة ومشاعره متعلقة بأخرى وما زالت غير مهيئة للارتباط الجاد والحقيقي والاقتناع بهذا الارتباط الذي يفترض أن له قدسيته ويهدف لبناء اسرة هيكلها الأساسي المودة والرحمة قوامه الاخلاص والثقة وقبول الطرف الأخر وعدم رفضه

    هذا الاعتراف بحق يعد جريمة ليس في حق زوجته فقط بل في حق المجتمع لأنه سيسبب شرخا كبيرا فيه سواء استمر زواجه من تلك التي لا ذنب لها فأسرته كلها سوف تتحمل ويلات مصارحته بكل تلك القسوة مستقبلا والأسرة هي أساس بناء المجتمع
    أما إذا لم يستمر زواجهما وانفصلا فالرابط الذي يربط الاسرتين حتما سيتأثر إذا لم يصل لدرجة الكسر


    أخيتي الغالية المستغيثة بالحجة
    اخترت موضوع مؤثر جدا وعرضته بأسلوب يوقظ الألم في النفس
    و لا يمكن التغاضي عن كونه واقع نسمع به من قريب أو بعيد أحيانا
    ويبقى السؤال يتردد بصدى تشوبه الحيرة
    ما ذنبها ؟

    شكرا جزيلا لك و أسأل الله أن يحفظك ويبعد عنك كل سوء
    ويجعل السعادة دربك ويوفقك لكل خير


    مودتي


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      انعدام الوعي و تفشي الجهل والبعد عن الدين
      تجعل العادات والتقاليد بديلا و نهجا للحياة اليومية
      عدم النضج الفكري وعدم المسؤولية
      يجعل الفرد يبحث عن الجاهز و الاستهلاك السلبي
      بذريعة العادات كمرجع موضوع لطالما أسال الحبر

      في كثير من الأحيان وفي إختلاف المواضيع
      حوله نرجع للسؤال المطروح من طرفك
      لعادات والتقاليد هي من الأصول
      التي فتحنا أعيننا عليها
      وتقيدنا بها
      لكن ليست بالضرورة دوماً على صواب
      أو لا تخالف الشرع
      في مثل قصتك العادات والتقاليد خالفت


      قلب الشاب وهو من باب العرف سكت
      وقبل الزواج من أخرى
      لكن هنا سيضيع حياته المستقبلية
      لأن قلبه يصرخ لا
      وقد يؤدي هاذا حتى إلى الطلاق
      لا سمح الله
      ولهاذا علينا التمعن جيدا في الأمور
      وتحليلها بطريقة عقلانية
      وإن كان هناك شيئ أو أمر
      أو قانون لا يختلف فيه إثنان
      فهو شرع الله وسنة نبيه محمد صل الله عليه وآله وسلم
      والباقي قابل للتغيير
      بارك الله فيك على الموضوع

      تعليق


      • #4
        الملفات المرفقة
        sigpic

        تعليق


        • #5

          شيء مؤسف حقا

          اتساءل معكم ما ذنبها؟

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X