إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبنائنا بين احلامنا الجميلة وكابوس الضياع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبنائنا بين احلامنا الجميلة وكابوس الضياع

    بسم الله




    يعيش الابوين الصالحين هما لايبرح وهم يفكرون

    بأبنائهم على أختلاف مستوياتهم الطفل والمراهق والشاب وحتى المتزوجين ..

    فهم يعيشون بين تلك الاحلام الجميلة التي تحلق بهم في سماء ملونة :

    بين ولدهم الذي يأملون ان ينال شهادة تخرجه في حقل معرفي او خدمي

    وبين تلك التي يأملون ان يروها في أكليل زفافها وقد اودعوها بيد أمينة فيرتاح ضميرهم ويغمض جفنهم ...

    وبين ذاك الذي يأملون ان يحضى بزوجة ووظيفة مناسبة بعد تخرجه ..

    احلام لمستقبل جميل ...

    ولكن لايدوم هذا التحليق في سماء الاحلام الجميلة حتى يشعرون بمكدرات وزوابع تغير صفو

    الاجواء الملونة الى وحشة تبدد الجهود الى ضياع والاحلام الى كابوس مرعب

    انها التيارات الجارفة لابنائهم ..

    الاعلام المسموم الذي انتشر في كل مفاصل الحياة

    المواقع التواصلية ، المسلسلات والافلام ، البرامج الهابطة ، المبايلات وتطبيقاتها وخدماتها ...

    التنوع بالعلاقات ، الانفتاح الرهيب بين مختلف الفئات العمرية والطبقات الفكرية ...

    الزمالات المتنوعة الجامعات التي تحولت الى مواقع موبوئة واماكن ريبة

    ودوائر العمل ومحال الاجتماع المختلفة .. كلها صارت تهدد نقاء ابنائنا ..

    فهل من حصانة لكي نحصن بها نظم تربيتنا لابنائنا حتى نصل بهم الى الاحلام الجميلة




    الملفات المرفقة
    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل




  • #2
    موضوع في قمة الروعه


    لطالما كانت مواضيعك متميزة


    لا عدمنا التميز و روعة الاختيار


    دمت لنا ودام تالقك الدائم




    ===============
    دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ


    يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم


    وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ


    تـقبلـوٍ خ ـآلص احترامي


    لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله
    sigpic

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

      فهل من حصانة لكي نحصن بها نظم تربيتنا لابنائنا حتى نصل بهم الى الاحلام الجميلة
      مع أن ذلك الإحساس المؤرق للوالدين الذي منبعه تقييمهم السليم للمسئولية الملقاة على عاتقهم وتقديرهم لها ينغص صفو الفكر أحيانا إلا أنه يعطي للحياة طعم ولون ونكهة ومهما اختلفت النكهات (سائغة محببة أو نصف سائغة أو مرة أحيانا) لا يمكن إنكار ما يبعثه هذا الاحساس في النفس من نشوة تسمو عن الغرور خصوصا إن كان الأبناء صالحين

      أهم عنصرين يمكن بهما تجاوز حواز منغصات أحلام المستقبل الجميلة والذين إذا اتحدا شكلا شخصية سوية ثابتة لا تتأثر بالمحللات أو مفككات الشخصية مهما كانت العوامل المؤثرة عليها قاسية أو صعبة
      أولهما : تربية الأبناء منذ نعومة أظفارهم تربية إيمانية صالحة قوامها الأخلاق الكريمة الفاضلة
      فعن أمير المؤمنين عليه السلام قال : ما نحل والد ولدا نحلا أفضل من أدب حسن
      مستدرك الوسائل للمحدث النوري ج2 ص 625

      والثاني: تجذير صفة الوفاء بالعهد في نفوسهم لأنها في الأصل صفة فطرية في بناء الإنسان
      فالوفاء بالعهد موافق للوجدان الأخلاقي والفطري من جهة و منسجم مع الوجدان الأخلاقي التربوي من جهة أخرى
      قال تعالى : { وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً }الإسراء34
      وقال تعالى : {وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ }المؤمنون8
      فإذا أدرك الطفل منذ صغره معنى العهد والميثاق واستلهم جمال الالتزام به واستشعر قبح نقض الميثاق ستشكل هذه الصفة النامية في نفسه سدا منيعا يقيه من الوقوع في الرذائل أو مخالفة ما تربى عليه من قيم و مبادئ شكلت منظومة أخلاقه و ساهمت في تكوين شخصيته الصالحة أيا كانت المغريات والفتن .

      فإن رغب الوالدين الصالحين في أن يكون ناتج تربيتهما أبناء صالحين صلاحهم راسخ ودينهم قويم فعليهما أن ينميا في أبنائهما المواهب الروحية الواقفة بثبات على قاعدة الفضيلة منتهجين في ذلك أساليب تربوية مفعمة بالروح الإيمانية والعقيدة القوية المتزينة بلباس التقوى وإن يقتنعا قناعة مطلقة أن التربية فن وإبداع وإن شاء الله يكون رصيدهما في النهاية السعادة فما كان لله وفي رضاه حتما لا يضيع أبدا .



      عذرا للإطالة


      وأتمنى أن أكون قد أجبت على تساؤلكم مشرفنا الفاضل أخي الكريم خادم أبي الفضل عليه السلام بإجابة تحتضن ولو شيء من الفائدة
      وشكرا جزيلا لك لجعلنا نبحر في قارب من قوارب الحياة الأسرية ونتفكر بمعية طرحكم الموجه بأسلوب امتاز بالرقي والروعة و بدعوة للتأمل والتفاعل معه
      يعطيك ألف عافية و أسأل الله أن يجعل أبنائك من الصالحين الأبرار ويحفظهم لك ويحفظك لهم ويجعل رصيدك معهم السعادة في الدنيا والآخرة إنه سميع مجيب

      دمتم بخير وفي خير والله يحفظكم ويرعاكم


      احترامي وتقديري


      أيها الساقي لماء الحياة...
      متى نراك..؟



      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة تبارك مشاهدة المشاركة
        موضوع في قمة الروعه


        لطالما كانت مواضيعك متميزة


        لا عدمنا التميز و روعة الاختيار


        دمت لنا ودام تالقك الدائم




        ===============
        دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ


        يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكًـم


        وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ


        تـقبلـوٍ خ ـآلص احترامي


        لآرٍوٍآح ـكُم أإلجمـيله



        شكرا لكم ولطيب المتابعة

        يشرفني انكم تستمتعون بقراءة المقال ،

        فوقتا نافعا ومثمرا أن شاء الله تعالى
        شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة
          اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم



          مع أن ذلك الإحساس المؤرق للوالدين الذي منبعه تقييمهم السليم للمسئولية الملقاة على عاتقهم وتقديرهم لها ينغص صفو الفكر أحيانا إلا أنه يعطي للحياة طعم ولون ونكهة ومهما اختلفت النكهات (سائغة محببة أو نصف سائغة أو مرة أحيانا) لا يمكن إنكار ما يبعثه هذا الاحساس في النفس من نشوة تسمو عن الغرور خصوصا إن كان الأبناء صالحين

          أهم عنصرين يمكن بهما تجاوز حواز منغصات أحلام المستقبل الجميلة والذين إذا اتحدا شكلا شخصية سوية ثابتة لا تتأثر بالمحللات أو مفككات الشخصية مهما كانت العوامل المؤثرة عليها قاسية أو صعبة
          أولهما : تربية الأبناء منذ نعومة أظفارهم تربية إيمانية صالحة قوامها الأخلاق الكريمة الفاضلة
          فعن أمير المؤمنين عليه السلام قال : ما نحل والد ولدا نحلا أفضل من أدب حسن
          مستدرك الوسائل للمحدث النوري ج2 ص 625

          والثاني: تجذير صفة الوفاء بالعهد في نفوسهم لأنها في الأصل صفة فطرية في بناء الإنسان
          فالوفاء بالعهد موافق للوجدان الأخلاقي والفطري من جهة و منسجم مع الوجدان الأخلاقي التربوي من جهة أخرى
          قال تعالى : { وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً }الإسراء34
          وقال تعالى : {وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ }المؤمنون8
          فإذا أدرك الطفل منذ صغره معنى العهد والميثاق واستلهم جمال الالتزام به واستشعر قبح نقض الميثاق ستشكل هذه الصفة النامية في نفسه سدا منيعا يقيه من الوقوع في الرذائل أو مخالفة ما تربى عليه من قيم و مبادئ شكلت منظومة أخلاقه و ساهمت في تكوين شخصيته الصالحة أيا كانت المغريات والفتن .

          فإن رغب الوالدين الصالحين في أن يكون ناتج تربيتهما أبناء صالحين صلاحهم راسخ ودينهم قويم فعليهما أن ينميا في أبنائهما المواهب الروحية الواقفة بثبات على قاعدة الفضيلة منتهجين في ذلك أساليب تربوية مفعمة بالروح الإيمانية والعقيدة القوية المتزينة بلباس التقوى وإن يقتنعا قناعة مطلقة أن التربية فن وإبداع وإن شاء الله يكون رصيدهما في النهاية السعادة فما كان لله وفي رضاه حتما لا يضيع أبدا .



          عذرا للإطالة


          وأتمنى أن أكون قد أجبت على تساؤلكم مشرفنا الفاضل أخي الكريم خادم أبي الفضل عليه السلام بإجابة تحتضن ولو شيء من الفائدة
          وشكرا جزيلا لك لجعلنا نبحر في قارب من قوارب الحياة الأسرية ونتفكر بمعية طرحكم الموجه بأسلوب امتاز بالرقي والروعة و بدعوة للتأمل والتفاعل معه
          يعطيك ألف عافية و أسأل الله أن يجعل أبنائك من الصالحين الأبرار ويحفظهم لك ويحفظك لهم ويجعل رصيدك معهم السعادة في الدنيا والآخرة إنه سميع مجيب

          دمتم بخير وفي خير والله يحفظكم ويرعاكم


          احترامي وتقديري

          اللهم صل على محمد وال محمد الاطهار

          جزاك الله الف خير على هذا الرد المبارك ..

          أسأل الله تعالى ان يحفظكم ويمدكم بلطفه وكرمه ويغدق عليكم من عنايته الخاصة ما تنالون به شرف الدنيا والاخرة ...

          نعم تحليل جدا مثمر فيما افضتم به

          تأديب الابناء بلزوم التخلق بالاخلاق الفاضلة

          و

          التأديب على الانضباط والالتزام بالعهود والوعد

          وكلايهما جناحين يطير بهما الانسان الفاضل في الدنيا

          ليجد ثمار ذلك في أعشاش الاخرة ..

          جزيل الشكر والامتنان لكم ولدعواتكم الروحانية
          شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد

            مشكور على الموضوع الرائع

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة reem11 مشاهدة المشاركة
              اللهم صل على محمد وآل محمد

              مشكور على الموضوع الرائع


              اللهم صل على محمد وال محمد الاطهار

              والشكر موصول لمروركم الكريم
              شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X