إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ايات العموم والخصوص في القران وتعميم الايات على كل الصحابة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ايات العموم والخصوص في القران وتعميم الايات على كل الصحابة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد

    قال ابو الحسن عليه السلام خير الكلام ما قل ودل

    قال الله عز وجل في كتابه الكريم


    لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (4) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْ فَوْقِهِنَّ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

    الاية هي ان الاستغفار عام يشمل جميع اهل الارض كما هو ظاهر الاية الكريمة لكنه قطعاً لايشمل المشركين ولا الملحدين ولا المنافقين فهناك اية اخرى في القران الكريم تخصص هذا العموم قال الله جل اسمه في كتابه المجيد


    الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ

    اذاً هناك عموم في القران الكريم لكنه يخصص بايات كريمة اخرى

    ايات كريمة اخرى قال الله سبحانه وتعالى



    فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ

    ظاهر الاية الكريمة العموم لكن هناك تخصيص يخصص هذه الاية الكريمة قال الله جل اسمه



    وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ

    اية كريمة اخرى


    وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ

    ظاهر الاية ايضاً العموم لكن هناك اية اخرى تخصص هذا العموم


    قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ (84) لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ



    فالذي يتبع الشيطان هو من يدخل النار والا هناك اهل الايمان والتقوى فهولاء لا تشملهم الاية الكريمة قال الله جل اسمه


    تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَنْ كَانَ تَقِيًّا



    وقال ايضاً

    وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا



    اية كريمة اخرى

    وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ


    هذه الاية ظاهرها العموم لكن هناك اية كريمة اخرى تخصصها قال الله جل اسمه


    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا

    الخلاصة هي وان كان هناك ايات كريمة ظاهرها العموم لكن هناك ايات كريمة اخرى تخصص هذا العموم




    يتبع



    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا اله الا الله

    محمد رسول الله

    علي ولي الله

    اللهم صل على محمد وال محمد



  • #2


    ايات تدل على العموم قال الله جل اسمه


    لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ


    وقال ايضاً

    وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ

    هذه الايات الكريمة وان كان ظاهرها العموم الان ان هناك ايات كريمة اخرى تخصص هذا العموم في الاية الكريمة


    قال الله جل اسمه


    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ (7) جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ

    اذاً الرضا و التوبة هو لاهل الايمان فقط وليس خاص بالجميع والدليل قول الله عز وجل في اصحاب بيعة الشجرة قال جل ذكره

    لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا

    فالرضا والتوبة خاص لاهل الايمان وليس لجميع المهاجرين والانصار لان هذه الايات الكريمة خصصت ذلك العموم في الاية

    ايات كريمة اخرى


    قال الله عز وجل


    لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ

    هذه الاية ايضاً فيها عموم خصصتها اية كريمة اخرى باهل الايمان قال الله جل جلاله



    إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ

    فالمؤمنون هم الصادقون فتأمل ايها المسلم





    يتبع



    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا اله الا الله

    محمد رسول الله

    علي ولي الله

    اللهم صل على محمد وال محمد


    تعليق


    • #3

      اشكال ورد


      قال الله عز وجل في كتابه الكريم

      إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ

      فهذه الاية ذكرت المؤمنين والمهاجرين ولم تخصص اهل الايمان فقط


      الجواب

      المؤمن يبقى مؤمن في كل احواله لا يغير ولا يبدل

      مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا

      فالمؤمنين يثبتهم الله سبحانه وتعالى بالقول الثابت في هذه الحياة وفي الاخرة


      يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ

      ولم يثبت ان جميع المهاجرين والانصار صدقوا بل بدلوا وحرفوا وهذا موثق وثابت بالادلة فالاية الكريمة لا تشملهم والذي يرجو رحمة الله عز وجل يتبع النبي الامين و يطيعه لا ان يتولى عنه
      قال الله سبحانه وتعالى

      وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِنْهُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ


      ثم اليس الله عز وجل قال


      لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا

      فهل التحريف والتغير والتبديل والحكم بغير ما انزل الله من الاقتداء بالنبي والاتباع له ام هي من خلافها فافهم ايها المسلم .



      بسم الله الرحمن الرحيم

      لا اله الا الله

      محمد رسول الله

      علي ولي الله

      اللهم صل على محمد وال محمد


      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        السلام عليكم

        موضيع قيم و دقيق لكم كل الشكر والتقدير

        والان بعد ذكر هذذه الايات القرانية سوف ياتي شخص متعصب ويقول :
        كل المهاجرين و الانصار في الجنة ؟ طبعا هذا كلام باطل بلا
        دليل وهو كلام مضحك يكشف جهل القائل به بالتاريخ ...

        والان ننقل لكم احاديث صحيحة رواها ( ابو داود في السنن ، وكذلك مسند أحمد ، والسنن الكبرى للبيهقي)

        وهذا نص الحديث الذي يثبت انه ليس كل مهاجر ولا كل الانصار يقاتلون في سبيل الله حتى يكونوا في الجنة

        روى ابو داود بسند صحيح عن ابي هريرة

        وسأله صلى الله عليه وسلم رجل ، فقال : يا رسول الله ، الرجل يريد الجهاد في سبيل الله وهو يبتغي عرضا من أعراض الدنيا ،
        فقال : لا أجر له فأعظم ذلك الناس
        وقالوا للرجل : عد لرسول الله صلى الله عليه وسلم فإنك لم تفهمه ، فقال : يا رسول الله رجل يريد الجهاد في سبيل الله ، وهو يبتغي عرضا من عرض الدنيا ،
        فقال : لا أجر له فقالوا للرجل : عد لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له الثالثة ، فقال : لا أجر له } اسناده صحيح

        *******

        والان كيف يكون كل المهاجرين من أهل الجنة هل دخول الجنة مجاني وهل دخلتم في قلوب المهاجرين كلهم
        والانصار كلهم وعرفتم حسن عاقبتهم حتى تاتون وتقولون كل المهاجرين والانصار في الجنة ماهو الميزان عندكم بل
        هناك من المهاجرين والمقاتلين يقاتلون من اجل أحسابهم و للحصول على المغانم
        ومن يتتبع أعمال بعض بعض الصحابة سوف يرى العجب ..


        *************

        روى الهيثمي في مجمع الزوائد عن شقيق قال:قال عبد الله ، .......، هاجر رجل ليتزوج امراة يقال لها
        ام قيس فكان يسمى مهاجر ام قيس. ورواه الطبراني في الكبير ورجاله رجال الصحيح .

        **************

        وبالتالي لازم تتوفر شروط كما أوضحها (الصحيفة السجادية) حتى يدخل الجنة

        الشرط الاول :- ان يكون مؤمنا الى نهاية عمره ، ولاثبات بقاءه على الايمان يحتاج دليل .
        الشرط الثاني:- ان يكون من الذين يعملون الصالحات .
        الشرط الثالث:- ان يكون مخلص النية في الهجرة و الجهاد و النٌصرة
        الشرط الرابع :- ان يكونوا باقين على العهد وهي طاعة الرسول
        الشرط الخامس:- ان يكونوا صادقين ولا يبدلوا سنة الرسول (صلى الله عليه واله)بعد وفاته
        الشرط السادس:-ان يكونوا ثابتين ولا ينقلبون كما قال تعالى ( أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ)

        وهناك الكثير .....

        بارك الله بكم وتقبل طاعاتكم

        والسلام عليكم



        التعديل الأخير تم بواسطة الكف الفضي; الساعة 11-07-2015, 04:18 PM.

        تعليق


        • #5
          قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ

          بسم الله الرحمن الرحيم

          لا اله الا الله

          محمد رسول الله

          علي ولي الله

          اللهم صل على محمد وال محمد


          تعليق


          • #6
            وفقكم الله لكل خير وشكراً لمشاركتكم القيمة

            بسم الله الرحمن الرحيم

            لا اله الا الله

            محمد رسول الله

            علي ولي الله

            اللهم صل على محمد وال محمد


            تعليق


            • #7
              *هل تقول عن زوجتك*

              امرأتي .. ؟؟🙄🙄
              أو زوجتي ..😍😍
              أم صاحبتي ..؟؟🤔🤔

              السؤال:🤔🤔🤔

              مالفرق ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮأة ﻭﺍﻟﺰﻭجة ﻭﺍﻟﺼﺎﺣﺒﺔ ?

              📩📲👳🏽‍♂️الإجابة:

              *ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ* : ♥️

              إﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﻼﻗﺔ ﺟﺴدية ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺬﻛﺮ ﻭﺍﻷﻧﺜﻰ ، ولا يوجد بينهما انسجام وتوافق فكري ومحبة ﺗﺴﻤﻰ ﺍﻷﻧﺜﻰ ﻫﻨﺎ ‏( ﺍﻣﺮﺃﺓ ‏) ...

              *ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ* : ♥️♥️

              ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﻼﻗﺔ ﺟﺴدية وﻳﺘﺮﺍﻓﻖ ﺫﻟﻚ مع اﻧﺴﺠﺎﻡ ﻓﻜﺮﻱ وتوافق ومحبة…
              ﺗﺴﻤﻰ ﺍﻷﻧﺜﻰ هنا ‏( ﺯﻭﺟﺔ ‏) .

              ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ :

              *‏( ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻧﻮﺡ ‏)*
              *‏( ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻟﻮﻁ ‏)*

              ﻭﻟﻢ ﻳﻘﻞ : ﺯﻭﺟﺔ نوح ولا زوجة لوط بسبب الخلاف الايماني بينهما!!!
              فهما نبيان مؤمنان وانثى كل منهما غير مؤمنة !!! فسمى الله كلا منهما امرأة وليست زوجة

              وكذلك قال الله ‏( *ﺍﻣﺮﺃﺓ* ﻓﺮﻋﻮﻥ ‏) .

              ﻷﻥ ﻓﺮﻋﻮﻥ ﻟﻢ ﻳﺆﻣﻦ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻣﺮﺃﺗﻪ آﻣﻨﺖ فلم يتفقا في الايمان فكانت امرأة وليست زوجة

              بينما أنظر إلى مواضع استخدام القرآن الكريم للفظ
              *( زوجة )*.

              ﻗﺎﻝ تعالى في شأن آدم وزوجه :

              ( ﻭﻗﻠﻨﺎ ﻳﺎ ءاﺩﻡ ﺍﺳﻜﻦ ﺃﻧﺖ *ﻭﺯﻭﺟﻚ* ﺍﻟﺠﻨﺔ ‏) ♥️♥️♥️

              البقره
              (يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ *وَزَوْجِهِ*)

              وذلك ليدلل الحق جل جلاله على التوافق الفكري والانسجام التام بينه وبين الزوجة.

              ﻭﻟﻜﻦ .. ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻃﺮﻳﻒ

              ﻟﻤﺎﺫﺍ استخدم القرآن الكريم لفظ *(امرأة)* على لسان سيدنا زكريا على الرغم من أن هناك توافق فكري وانسجام بينهما؟؟

              ﻳﻘﻮﻝ الله تعالى :

              ‏( ﻭﻛﺎﻧﺖ *ﺍﻣﺮﺃﺗﻲ* ﻋﺎﻗﺮﺍً ‏)…

              والسبب في ذلك أﻧﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺘﻤﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺧﻠﻞ ما ﻓﻲ ﻋﻼﻗﺔ ﺯﻛﺮﻳﺎ ﻣﻊ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍلإﻧﺠﺎﺏ.
              ﻓﻴﺸﻜﻮ ﻫﻤﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ تعالى.
              واصفا من معه بأنها امرأته وليست زوجته !!!.

              ولكن بعد أن رزقه الله ولدا وهو سيدنا يحيى اختلف التعبير القرآني.

              فقال الله تعالى
              ‏( ﻓﺎﺳﺘﺠﺒﻨﺎ ﻟﻪ ﻭﻭﻫﺒﻨﺎ ﻟﻪ ﻳﺤﻴﻰ ﻭﺃﺻﻠﺤﻨﺎ ﻟﻪ *ﺯﻭﺟﻪ* ‏).

              فاسماها الله تعالى زوجة وليست امرأة بعد اصلاح خلل عدم الانجاب !!!

              ﻭ ﻓﻀﺢ الله بيت ﺃبي ﻟﻬﺐ ..
              ﻓﻘﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ :

              ‏( *ﻭﺍﻣﺮﺃﺗﻪ* ﺣﻤﺎﻟﺔ ﺍﻟﺤﻄﺐ ‏)
              ليدلل القرآن أنه لم يكن بينهما انسجام وتوافق!!!

              *الصاحبة:*
              يستخدم القرآن الكريم لفظ ( صاحبة ) عند انقطاع العلاقة الفكرية والجسدية بين الزوجين...

              لذلك فمعظم مشاهد يوم القيامة استخدم فيها القرآن لفظ ( صاحبة )

              قال تعالى :
              ‏( ﻳﻮﻡ ﻳﻔﺮ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻣﻦ ﺃﺧﻴﻪ ﻭﺃﻣﻪ ﺃﺑﻴﻪ *ﻭﺻﺎﺣﺒﺘﻪ* ﻭﺑﻨﻴﻪ ‏).

              لأن ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺠﺴﺪﻳﺔ ﻭﺍﻟﻔﻜﺮﻳﺔ انقطعت بينهما بسبب أهوال يوم القيامة.!!!

              ﻭﺗﺄﻛﻴﺪﺍً ﻟﺬﻟﻚ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ:

              ( ﺃﻧﻰ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻪ ﻭﻟﺪ ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻟﻪ ﺻﺎﺣﺒﺔ ‏) ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﻘﻞ ‏( ﺯﻭﺟﺔ ‏) ﺃﻭ ‏( ﺍﻣﺮﺃﺓ ‏) ؟؟
              قال الله تعالى ذلك لينفي ﺃﻱ ﻋﻼﻗﺔ ﺟﺴﺪﻳﺔ ﺃﻭ ﻓﻜﺮﻳﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻄﺮﻑ الآخر نفياً قاطعاً ...
              ﺟﻤﻠﺔَ ﻭﺗﻔﺼﻴلاً...

              ﻓﺴﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ الذي أنزل هذا الكتاب المعجز
              والذي قال فيه في سورة
              االإسراء - الآية 88
              *(قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرا.)*

              جعلنا الله جميعاً ممن يقولون:
              *(رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاما* )

              *شيخنا اكو مشكلة اوشبهة وتعارض او تعترض على الموضوع فكيف يكون الرد عليه ، وارجو الالتفات لهذه الاية :👇🏽*

              *قوله تعالى👈🏼 ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما...*

              *الكثير منا يعلم ان عايشة وحفصة وغيرهن من نساء النبي ص آذين النبي محمد صلى عليه واله وعلى مبنى صاحب البحث هن امرأتان طيب القران خاطبهن ازواج فكيف يكون الرد !!؟؟..🤔*
              طيب كيف نجمع بين عموم الاية وبين هذا المبحث ؟؟؟

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة ضيف مشاهدة المشاركة
                *هل تقول عن زوجتك*

                امرأتي .. ؟؟🙄🙄
                أو زوجتي ..😍😍
                أم صاحبتي ..؟؟🤔🤔

                السؤال:🤔🤔🤔

                مالفرق ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮأة ﻭﺍﻟﺰﻭجة ﻭﺍﻟﺼﺎﺣﺒﺔ ?

                📩📲👳🏽‍♂️الإجابة:

                *ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ* : ♥️

                إﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﻼﻗﺔ ﺟﺴدية ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺬﻛﺮ ﻭﺍﻷﻧﺜﻰ ، ولا يوجد بينهما انسجام وتوافق فكري ومحبة ﺗﺴﻤﻰ ﺍﻷﻧﺜﻰ ﻫﻨﺎ ‏( ﺍﻣﺮﺃﺓ ‏) ...

                *ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ* : ♥️♥️

                ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﻼﻗﺔ ﺟﺴدية وﻳﺘﺮﺍﻓﻖ ﺫﻟﻚ مع اﻧﺴﺠﺎﻡ ﻓﻜﺮﻱ وتوافق ومحبة…
                ﺗﺴﻤﻰ ﺍﻷﻧﺜﻰ هنا ‏( ﺯﻭﺟﺔ ‏) .

                ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ :

                *‏( ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻧﻮﺡ ‏)*
                *‏( ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻟﻮﻁ ‏)*

                ﻭﻟﻢ ﻳﻘﻞ : ﺯﻭﺟﺔ نوح ولا زوجة لوط بسبب الخلاف الايماني بينهما!!!
                فهما نبيان مؤمنان وانثى كل منهما غير مؤمنة !!! فسمى الله كلا منهما امرأة وليست زوجة

                وكذلك قال الله ‏( *ﺍﻣﺮﺃﺓ* ﻓﺮﻋﻮﻥ ‏) .

                ﻷﻥ ﻓﺮﻋﻮﻥ ﻟﻢ ﻳﺆﻣﻦ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻣﺮﺃﺗﻪ آﻣﻨﺖ فلم يتفقا في الايمان فكانت امرأة وليست زوجة

                بينما أنظر إلى مواضع استخدام القرآن الكريم للفظ
                *( زوجة )*.

                ﻗﺎﻝ تعالى في شأن آدم وزوجه :

                ( ﻭﻗﻠﻨﺎ ﻳﺎ ءاﺩﻡ ﺍﺳﻜﻦ ﺃﻧﺖ *ﻭﺯﻭﺟﻚ* ﺍﻟﺠﻨﺔ ‏) ♥️♥️♥️

                البقره
                (يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ *وَزَوْجِهِ*)

                وذلك ليدلل الحق جل جلاله على التوافق الفكري والانسجام التام بينه وبين الزوجة.

                ﻭﻟﻜﻦ .. ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻃﺮﻳﻒ

                ﻟﻤﺎﺫﺍ استخدم القرآن الكريم لفظ *(امرأة)* على لسان سيدنا زكريا على الرغم من أن هناك توافق فكري وانسجام بينهما؟؟

                ﻳﻘﻮﻝ الله تعالى :

                ‏( ﻭﻛﺎﻧﺖ *ﺍﻣﺮﺃﺗﻲ* ﻋﺎﻗﺮﺍً ‏)…

                والسبب في ذلك أﻧﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺤﺘﻤﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺧﻠﻞ ما ﻓﻲ ﻋﻼﻗﺔ ﺯﻛﺮﻳﺎ ﻣﻊ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍلإﻧﺠﺎﺏ.
                ﻓﻴﺸﻜﻮ ﻫﻤﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ تعالى.
                واصفا من معه بأنها امرأته وليست زوجته !!!.

                ولكن بعد أن رزقه الله ولدا وهو سيدنا يحيى اختلف التعبير القرآني.

                فقال الله تعالى
                ‏( ﻓﺎﺳﺘﺠﺒﻨﺎ ﻟﻪ ﻭﻭﻫﺒﻨﺎ ﻟﻪ ﻳﺤﻴﻰ ﻭﺃﺻﻠﺤﻨﺎ ﻟﻪ *ﺯﻭﺟﻪ* ‏).

                فاسماها الله تعالى زوجة وليست امرأة بعد اصلاح خلل عدم الانجاب !!!

                ﻭ ﻓﻀﺢ الله بيت ﺃبي ﻟﻬﺐ ..
                ﻓﻘﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ :

                ‏( *ﻭﺍﻣﺮﺃﺗﻪ* ﺣﻤﺎﻟﺔ ﺍﻟﺤﻄﺐ ‏)
                ليدلل القرآن أنه لم يكن بينهما انسجام وتوافق!!!

                *الصاحبة:*
                يستخدم القرآن الكريم لفظ ( صاحبة ) عند انقطاع العلاقة الفكرية والجسدية بين الزوجين...

                لذلك فمعظم مشاهد يوم القيامة استخدم فيها القرآن لفظ ( صاحبة )

                قال تعالى :
                ‏( ﻳﻮﻡ ﻳﻔﺮ ﺍﻟﻤﺮﺀ ﻣﻦ ﺃﺧﻴﻪ ﻭﺃﻣﻪ ﺃﺑﻴﻪ *ﻭﺻﺎﺣﺒﺘﻪ* ﻭﺑﻨﻴﻪ ‏).

                لأن ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺠﺴﺪﻳﺔ ﻭﺍﻟﻔﻜﺮﻳﺔ انقطعت بينهما بسبب أهوال يوم القيامة.!!!

                ﻭﺗﺄﻛﻴﺪﺍً ﻟﺬﻟﻚ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ:

                ( ﺃﻧﻰ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻪ ﻭﻟﺪ ﻭﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻟﻪ ﺻﺎﺣﺒﺔ ‏) ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﻘﻞ ‏( ﺯﻭﺟﺔ ‏) ﺃﻭ ‏( ﺍﻣﺮﺃﺓ ‏) ؟؟
                قال الله تعالى ذلك لينفي ﺃﻱ ﻋﻼﻗﺔ ﺟﺴﺪﻳﺔ ﺃﻭ ﻓﻜﺮﻳﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻄﺮﻑ الآخر نفياً قاطعاً ...
                ﺟﻤﻠﺔَ ﻭﺗﻔﺼﻴلاً...

                ﻓﺴﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ الذي أنزل هذا الكتاب المعجز
                والذي قال فيه في سورة
                االإسراء - الآية 88
                *(قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرا.)*

                جعلنا الله جميعاً ممن يقولون:
                *(رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاما* )

                *شيخنا اكو مشكلة اوشبهة وتعارض او تعترض على الموضوع فكيف يكون الرد عليه ، وارجو الالتفات لهذه الاية :👇🏽*

                *قوله تعالى👈🏼 ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما...*

                *الكثير منا يعلم ان عايشة وحفصة وغيرهن من نساء النبي ص آذين النبي محمد صلى عليه واله وعلى مبنى صاحب البحث هن امرأتان طيب القران خاطبهن ازواج فكيف يكون الرد !!؟؟..🤔*
                طيب كيف نجمع بين عموم الاية وبين هذا المبحث ؟؟؟
                اخينا الفاضل اهلا وسهلا بك .
                بالنسبة الى البحث الذي اتيت به فهو ليس مستند الى ادلة رصينة كرويات وقرائن لاتقبل التشكيك
                ويبقى بدائرة الاحتملات .

                تعريف المراة باللغة العربية هي أنثى الإنسان البالغة
                ثم يوجد بالقران مايخالف هذا الري الذي اتيت به من ان المراة مقرونه بعدم التألف والانسجام ؟

                بدليل ان القران الكريم يقص علينا قصة بلقيس ملكة سبأ فيصفها بالمراة مع قومها مع ان قومها كانوا في غاية الطاعة والانسجام معها كما يصوره القران ومع هذا نجد ان القران يصفها بالمراة .

                (إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ)

                وكلذلك ذكر كملة المراة في قضية الارث (إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ)
                وهذا دليل ان كلمة المراة لم توضع للنزاع والاختلاف الفكري .
                ثم ان الاية التي اتيت بها (ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما )
                فهي في معرض مخاطبة الرسول لنسائة ولم تتعرض لماهية النساء ودرجة ايمانهن او توافقهن الفكري مع رسول الله صلى الله عليه واله
                ثم ان نفس رسول الله كان يصرح بان نسائه لم يكن مثل حديجة رضوان الله عليها وكان يبكي لذكرها ويسمع الاخريات بقصورهن تجاهه .
                ونفس القران قد ذم بعض ازواج رسول الله بقوله تعالى (يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (30) ؟
                وقوله تعالى (إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4) عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا )
                ففي هذه الاية يعرف الجميع سبب نزولها بسس التارم من الامراتين من نسائة وغضب رسول الله في ساعتها وخاطب القران رسوله بان هذه تظاهر وان بهذا الفعل صغت قلوبهما اي زاغت عن الحق فكيف تكونا مسجمات مع رسول الله وهن يتظاهرن عليه وغضب رسول الله من فعلهما ؟؟
                وكيف يدعوهن الله للتوبة ويهددهن بالوعد والوعيد اذا لم يكن مخالفات امر الله ورسوله وعاصيات امر الله ورسوله .
                لذلك قال يبدله ازواجا خير منكن اي مع انهن اذنبن ذنبا كبيرا واغضبتا رسول الله يسميهم القران ازواج .
                فليس هناك دلاله بما تفضلت به من ان الزوجية دائما متوافقة فكريا وعقائديا مع زوجها .
                ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X