إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خفض الجناح والاقتداء بسنة النبي صلى الله عليه واله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خفض الجناح والاقتداء بسنة النبي صلى الله عليه واله


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد

    قال الله عز وجل في كتابه الكريم

    وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ


    اي كن بهم رؤوف رحيم


    جانب من تعامله مع صحابته


    قال ابن إسحاق : و حدثني حبان بن واسع بن حبان عن أشياخ من قومه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدل صفوف أصحابه يوم بدر ، و في يده قدح يعدل به القوم ، فمر بسواد بن غزية - حليف بني عدي بن النجار - و هو مستنتل من الصف ، فطعن في بطنه بالقدح ، و قال : " استو يا سواد " ، فقال : يا رسول الله ! أوجعتني و قد بعثك الله بالحق و العدل ، فأقدني . قال : فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بطنه ، و قال : " استقد " ، قال : فاعتنقه فقبل بطنه ، فقال: " ما حملك على هذا يا سواد ؟ " قال : يا رسول الله ! حضر ما ترى ، فأردت أن يكون آخر العهد بك : أن يمس جلدي جلدك ! فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم بخير

    المصدر سلسلة الاحاديث الصحيحة للشيخ الالباني الجزء 6 ص 808

    هكذا كان رسول الله صلى الله عليه واله في تعامله مع الاخرين وكما يصفه القران الكريم (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)

    ونحن بعد علينا ان نتبع اثاره ونقتدي به كما اخبرنا الله عز وجل


    لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا


    لكن يبدو ان لاحدهم راي اخر


    حدثنا حدثنا ميمون بن الأصبع ، قال : حدثنا الحكم بن نافع ، قال : حدثنا شعيب بن أبي حمزة ، عن الزهري ، قال : أخبرني عمر بن عبد العزيز ، من حديث نوفل بن مساحق بن عبد الله بن مخرمة القرشي ، " أنه تناجى عمر بن الخطاب وعثمان بن حنيف في المسجد ، والناس يحيطون بهما لا يسمع نجواهما منهم أحد ، فلم يزالا يتحدثان في الرأي حتى أغضب عثمان عمر ، رضي الله عنهما ، في بعض ما تكلموا به ، فقبض عمر ، رضي الله عنه ، من حصى المسجد قبضة فحصب بها وجه عثمان ، رضي الله عنه ، فشجه بالحصى في وجهه آثارا من شجاج ، فلما رأى عمر ، رضي الله عنه ، كثرة تسرب الدم على لحيته ، قال : أمسك عنك الدم ، فعرف عثمان ، رضي الله عنه أن عمر ، رضي الله عنه ، نادم على ما فرط منه ، فقال : يا أمير المؤمنين ، لا يهولنك الذي أصبت مني ، فوالله إني لأنتهك ممن وليتني أمره من رعيتك التي استرعاك الله أكثر مما انتهكت مني ، فأعجب بها عمر ، رضي الله عنه ، في رأيه ، وحمله وزاده عنده خيرا

    المصدر تاريخ المدينة لابن شبة النميري


    الرابط


    http://library.islamweb.net/hadith/d...08803&hid=1050

    فهل ضرب صحابي مؤمن يعد من خفض الجناح وهل هذا الفعل من الاقتداء بسنة النبي صلى الله عليه واله ام هو من خلافه ثم كيف لم يلتفت عمر الى قول الله عز وجل

    وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

    وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ

    فتأمل


    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا اله الا الله

    محمد رسول الله

    علي ولي الله

    اللهم صل على محمد وال محمد


المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X