إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إظهار الشفقة للأبناء لا يعرف سنّاً

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إظهار الشفقة للأبناء لا يعرف سنّاً

    مشاركة من باب مُشاهداتٌ
    إظهار الشفقة للأبناء لا يعرف سنّاً

    ترنو عيون الآباء إلى أبنائهم كيف يكبرون، وتراقب نظراتهم كلّ خطوة يخطونها، ولا يكاد يمرّ يوم

    من دون أن يحتضنوهم ويقبلوهم، ومع مرور الأيام يقل هذا الاهتمام، وتتلاشى تلك النظرات الحانية العطوفة،

    ويصبح من النادر جداً تقبيلهم أو احتضانهم، فيشعر الأبناء بابتعاد الوالدين عنهم، وأنهم مهملون عاطفياً.

    وقد يتعاظم هذا الإهمال عند قدوم مولود جديد إلى العائلة مما يخلق مشكلة جديدة، وهي الشعور بالغيرة تجاه

    الطفل الجديد الذي استأثر بالرعاية والحنان والحب، مما يؤثر في صحة الأبناء وقد تتولد لديهم عِقدٌ تمتد إلى

    نهاية أعمارهم فإن على الآباء أن لا يغفلوا عن أمر وهو حاجة الأبناء إلى العناية والمراقبة وإغداق العطف

    عليهم وإظهار الشفقة والرحمة لهم مهما بلغ سنّهم وخصوصاً البنت فهي بحاجة إلى مزيد من العطف والحنان

    وذلك لطبيعتها ورقة مشاعرها حتى لا يلجأون إلى تعويض هذا الحرمان بطرائق غير سليمة

    أو من أشخاص من خارج المنزل قد يكونون غير جديرين بالثقة. وعلينا أن نتخذ من منهج

    أهل البيت
    عليهم السلام خير معين لكيفية التعامل المثالي مع الأبناء، لنربي أبناءً صالحين

    يكونون خير ذخيرة لنا ولمجتمعهم في الدنيا، وسبباً للفوز بالدرجات العليا في الآخرة


    وسن نوري الربيعي

    تم نشره في المجلة العدد84


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    نعم هذه الحالة موجودة وبكثرة وليس فقط عند وضع مولود جديد


    بل حتى عندما يكبر الابناء نجدهم يعيشون بمفردهم وكانّ دور الوالدين انتهى


    رغم ان حاجتهم المعرفية والتقويمية زادت لاهلهم


    فليس المناط بحاجات البدن من رضاعة وغذاء ودواء ومراعاة عند الصغر


    بل هي تحتاجها صديقة والابن يحتاج ابيه كصديق وموجه له بحكمه وتجاربه


    دمتي اُخيتي لكل ابداع وخير.....









    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة خادمة ام الخدر مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم

      نعم هذه الحالة موجودة وبكثرة وليس فقط عند وضع مولود جديد


      بل حتى عندما يكبر الابناء نجدهم يعيشون بمفردهم وكانّ دور الوالدين انتهى


      رغم ان حاجتهم المعرفية والتقويمية زادت لاهلهم


      فليس المناط بحاجات البدن من رضاعة وغذاء ودواء ومراعاة عند الصغر


      بل هي تحتاجها صديقة والابن يحتاج ابيه كصديق وموجه له بحكمه وتجاربه


      دمتي اُخيتي لكل ابداع وخير.....









      نعم غاليتي هذه المشكلة متواجدة في مجتمعنا بشكل كبير

      فما ان ترى الام او الاب الابن يكبر قليلا

      حتى نراهما تركا الاعتناء به واهملاه والحق ان الطفل كلما كبر

      كلما احتاج الى رعاية اكبر واهتمام اكثر

      شكرا لك مشرفتنا المبدعة تشرفنا بروعة حضورك

      لاعدمناك اخيتي

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X