إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قبل الوداع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قبل الوداع


    بسم الله الرحمن الرحي
    م
    وصلى الله على محمد وإله الطاهرين ..
    علينا أن نودع رمضان بالشكر والمنة والحمد والثناء لخالقه الذي تفضل علينا فيه بارتقاء النفس من خلال ترويضها لتكن له ممتثلة ولحمكته مسلمة وعلى طاعته صابرة ..
    نعم لقد مكن هذا الشهر الفضيل الإنسان المؤمن من كبح جماح شهوته فيما هو له في غيره حلال فضلا عما هو عليه حرام ، ومكنه من أن يقف ندا لنفسه يخالفها الأمر ويقودها للخير حتى صارت طيعة له فارتقت واستحقت رضا الله ..
    هاهو شهر رمضان يودعنا فعلينا أن نعاهدالله بأن نبقى مسيطرين على أنفسنا وقائديها للخير لتبقى طيبة بالطاعة زهية بالعبادة عظيمة بفعل الخير راقية بمرضاة الرب ، بهذا العهد علينا أن نودع شهر الصيام ..
    sigpic

  • #2


    لقد انقضى رمضان وانصرمت أيامه ولياليه،
    لقد ربح فيه الرابحون وخسر فيه الخاسرون،
    فهنيئاً لمن صامه وقامه إيماناً واحتساباً،
    ويا خيبة من ليس له من صومه إلا الجوع والعطش، وليس له من قيامه إلا السهر والتعب،
    هنيئاً للمقبولين، وجبر الله كسر المحرومين، وخفف مصاب المغبونين.


    كان امير المؤمنين علي عليه السلام ينادي في آخر ليلة من شهر رمضان:
    يا ليت شعري! من هذا المقبول فنهنيه؟ ومن هذا المحروم فنعزيه؟
    نعم أزف الرحيل...!
    ولم يبق إلا القليل ...!
    بالأمس القريب كنا ننتظرك وكلنا أمل
    واليوم نقول : تمهل .. تمهل ..!
    تمهل أيها الشهر الحبيب ..
    تمهل أيها الشهر الثمين ..
    أين تذهب ؟ أين ترحل ؟
    وقد عمرت قلوبنا بالأيمان ..
    أيها الشهر ترفق ..
    دموع المحبين تدفق ..
    قلوبهم من الفراق تشقق ..
    عسى توبة تصلح ماتخرق ..
    عسى منقطع عن ركب المقبولين يلحق ..
    عسى أسير الأوزار يطلق ..
    عسى مستوجب النار يعتق ..
    عسانا لرحمة المولى نوفق
    اللهم آآآآميــــــــــــــــــن
    فياليت شعري من الذي أعتق رقبته من النار ؟ وفاز بدار النعيم والقرار ؟ سائل نفسك وأعظم الرجاء في ربك ، فإن لم تكن ممن أعتق في فيما انصرم من ليالي الشهر فلا يفوتنَّك ما بقي ، فلعلّ وعسى :
    عسى وعسى من قبل وقتِ التفرقِ *** إلى كلِّ ما ترجو من الخير ترتقي
    فيـُجبر مكسورٌ ويـُقبـَل تائبٌ *** ويـُعتـَق خطّاءٌ ويَسعد من شقي


    == فيا رمضان نستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه ، وجبر الله عزاءنا في فراقك ، وأعادك علينا مرات ومرات ونحن على ما يرضي ربَّنا ومولانا .
    اللهم تقبل منا ما أودعنا في شهرنا ، واغفر لنا السيئات والتقصير ، واكتبنا من عتقائك من النار ووالدينا وأزواجَنا وذرياتِنا والمسلمين أجمعين الأحياءَ منهم والميتين برحمتك إنك أنت الجواد الكريم .
    فالنقل كما قال نوح عليه السلام
    {والا تغفر لي وترحمنني لاكن من الخاسرين}





    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة لوعة فاطمة الزهراء (ع) مشاهدة المشاركة


      لقد انقضى رمضان وانصرمت أيامه ولياليه،
      لقد ربح فيه الرابحون وخسر فيه الخاسرون،
      فهنيئاً لمن صامه وقامه إيماناً واحتساباً،
      ويا خيبة من ليس له من صومه إلا الجوع والعطش، وليس له من قيامه إلا السهر والتعب،
      هنيئاً للمقبولين، وجبر الله كسر المحرومين، وخفف مصاب المغبونين.

      كان امير المؤمنين علي عليه السلام ينادي في آخر ليلة من شهر رمضان:
      يا ليت شعري! من هذا المقبول فنهنيه؟ ومن هذا المحروم فنعزيه؟
      نعم أزف الرحيل...!
      ولم يبق إلا القليل ...!
      بالأمس القريب كنا ننتظرك وكلنا أمل
      واليوم نقول : تمهل .. تمهل ..!
      تمهل أيها الشهر الحبيب ..
      تمهل أيها الشهر الثمين ..
      أين تذهب ؟ أين ترحل ؟
      وقد عمرت قلوبنا بالأيمان ..
      أيها الشهر ترفق ..
      دموع المحبين تدفق ..
      قلوبهم من الفراق تشقق ..
      عسى توبة تصلح ماتخرق ..
      عسى منقطع عن ركب المقبولين يلحق ..
      عسى أسير الأوزار يطلق ..
      عسى مستوجب النار يعتق ..
      عسانا لرحمة المولى نوفق
      اللهم آآآآميــــــــــــــــــن
      فياليت شعري من الذي أعتق رقبته من النار ؟ وفاز بدار النعيم والقرار ؟ سائل نفسك وأعظم الرجاء في ربك ، فإن لم تكن ممن أعتق في فيما انصرم من ليالي الشهر فلا يفوتنَّك ما بقي ، فلعلّ وعسى :
      عسى وعسى من قبل وقتِ التفرقِ *** إلى كلِّ ما ترجو من الخير ترتقي
      فيـُجبر مكسورٌ ويـُقبـَل تائبٌ *** ويـُعتـَق خطّاءٌ ويَسعد من شقي


      == فيا رمضان نستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه ، وجبر الله عزاءنا في فراقك ، وأعادك علينا مرات ومرات ونحن على ما يرضي ربَّنا ومولانا .
      اللهم تقبل منا ما أودعنا في شهرنا ، واغفر لنا السيئات والتقصير ، واكتبنا من عتقائك من النار ووالدينا وأزواجَنا وذرياتِنا والمسلمين أجمعين الأحياءَ منهم والميتين برحمتك إنك أنت الجواد الكريم .
      فالنقل كما قال نوح عليه السلام
      {والا تغفر لي وترحمنني لاكن من الخاسرين}
      أسأل الله أن يكتبنا فيه من الصائمين الرابحين المرحومين المعتوقة رقابهم من النار وأن لا يجعلنا فيه من المغلولة أيديهم والمبعدين عن رحمة الله .. طاب مروركِ أختي الكريمة وكل عام وأنت ترفلين بالصحة والسلام وتهنئين بالأفراح والمسرات .. جعل الله أيامك كلها أعياداً بطاعته فالمطيع لله تطيب أيامه بالأعياد
      sigpic

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X