إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

انتظرتك يا والدي ..!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • انتظرتك يا والدي ..!!




    قبيل العيد بأيام أشترت لها امها
    ملابس العيد ، بعد جولة متعبة في الاسواق والمولات ..

    .. الفستان الفستقي ذي اللون الجذاب!!

    قال لها قبل ان يغادر



    " سأشتري لك اجمل فستان في العيد يا حبيبت ابيها "

    وها هو ذا العيد يلوح بقدومه ،

    أعذرني ياوالدي فقد سبقتك الى السوق واشتريت الفستان

    لاني انتظرتك طويلا يا والدي !

    ومن الاكيد انك ستفرح حينما تراني أبدو كالوردة زاهية وفوّاحه

    و اعلم انك منشغلا في ساحات الكرامة والجهاد ..

    تدافع عن حرمات ديننا وأمن بلادنا ومجدنا العظيم

    وستعود سالما ومعافى ومنتصرا في العيد

    سأنتظرك يا والدي .. واُقبِل جبينك في صباح العيد السعيد بوجودك وابتسامتك المشرقة


    هكذا ختمت مذكراتها...

    وهي تتطلع لمجيء والدها من ساحات الجهاد.







    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل




  • #2
    hgاللهم أحفظ كل المجاهدين
    وأرجعهم لذويهم سالمين غانمين
    اللهم أقذف في قلوب أعدائهم منهم الرعب
    وكل عام وهم بخير وتحت ظل رعاية الله
    حثيما وطئت أقدامهم

    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد

      ما اروع ما كتبت اخي لله درك

      وكأني ارى الطفلة ماثلة امامي وهي تخاطب ابيها بثوبها الفستقي

      وعينيها تنظر الى طريق عودة والدها

      صورة رائعة رسمتها اناملكم الكريمة

      بورك فيك

      تعليق


      • #4
        جميل ماتتناوله مواضيعكم من التفاتات انسانية طيبة
        حفظهم الله واياكم ونصرهم على القوم الظالمين ..

        دمت

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم


          لا أعرف من أين أبدأ فكم من المشاعر التي أحاطت بي وأنا أقرأ و أعايش ما كتبت وأتخيل هذه الطفل البريئة جعلتني عاجزة عن التعبير
          فبطلتك الصغيرة ذكرتني برقية بطلة الفيلم الإيراني القصير الزهرة المتجمدة
          طفلة والدها كان شهيد ومع هذا كانت تنتظر عودته عند محطة القطار وهي تحمل باقة من الزهور
          لم يدم انتظارها طويلا ففي النهاية جاء القطار الذي به والدها في منتصف ليلة باردة وأخذها معه

          كم المشاعر التي شاهدتها في ذاك الفيلم والذي جعلت الدمع يفيض من مقلتي استشعرتها هنا مع هذه الطفلة الصغيرة التي تنتظر والدها وبشوق وفي العيد
          قد لا استطيع وصف مشاعر هذه الطفلة لنفسي لكن أستطيع أن أعيشها من خلال سطورك

          فكم وكم رقية في هذه الدنيا تحمل بين جوانحها تلك الروح النبيلة المنطبعة على وجهها البريئ لتخطف ألباب من يراها وتاسر قلبه
          فكيف بمن يقرأ حجم ألم الانتظار لوالدها الذي تحبه والذي تراه هو الحب بمعناه الذي لا يتجزأ ولا يتأول ولا يتحور ليس بعاطفة قلبها فقط بل بقناعة عقلها أيضا
          حقا هنالك كم من المشاعر مخزونة في تلك السطور المعبرة والتي تخلق الحزن في النفس
          الذي لو تجسدت أمامنا لأغرقتنا في بحر من دموع التأثر وجعلتنا نجهش بالبكاء بروح انتظار طفلة والدها في ساحة الجهاد

          حفظ الله المجاهدين وأعادهم لأهلهم وذويهم سالمين غانمين منتصرين بحق باب الحوائج أبي الفضل العباس عليه السلام


          وشكرا جزيلا لك أخي الكريم خادم أبي الفضل عليه السلام ولرحك المعطاءة التي تعيش هموم الآخرين
          فتسطرها لنا بحروف نورانية قوية التعبير ونتفاعل معها لما بها من إنسانية انسيابية التأثير

          حفظك الله ورعاك وجزاك بالإحسان إحسانا وأفاض عليك من جود الكفيل خيرا وعرفانا
          ورزقك شفاعة النبي وآله الأطهار وحشرك في زمرتهم مع المجاهدين والشهداء والأبرار


          وكل عام وأنتم بألف خير وصحة وعافية
          و ينعاد عليكم بالأمن والأمان والسلام يا رب



          احترامي وتقديري





          أيها الساقي لماء الحياة...
          متى نراك..؟



          تعليق


          • #6
            معاناة وألم ...
            عبارات سلِسه تستعذبها الأرواح ..
            ... وحنين إلى عودة ذلك القريب البعيد..!!
            شوق إلى اللقاء ..
            كتبتم فأبدعتم ..ـأستمروا ..فـ لقلمكم طريقُُ جميل ...
            يحتّم علينا العبور معه ..
            تمنياتي لكم بالخير مشرفنا الفاضل

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة
              hgاللهم أحفظ كل المجاهدين
              وأرجعهم لذويهم سالمين غانمين
              اللهم أقذف في قلوب أعدائهم منهم الرعب
              وكل عام وهم بخير وتحت ظل رعاية الله
              حثيما وطئت أقدامهم


              اللهم آمين ... شكرا لتواجدكم
              شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
                اللهم صل على محمد وال محمد

                ما اروع ما كتبت اخي لله درك

                وكأني ارى الطفلة ماثلة امامي وهي تخاطب ابيها بثوبها الفستقي

                وعينيها تنظر الى طريق عودة والدها

                صورة رائعة رسمتها اناملكم الكريمة

                بورك فيك


                وفيكم الخير والبركة

                شرفني تواجدكم الاخت الفاضلة

                مديرة تحرير رياض الزهراء

                شكرا لكم
                شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة zainab313 مشاهدة المشاركة
                  جميل ماتتناوله مواضيعكم من التفاتات انسانية طيبة
                  حفظهم الله واياكم ونصرهم على القوم الظالمين ..

                  دمت

                  ويحفظكم ويعافيكم اختي الفاضلة

                  zainab313

                  شرفني تواجدكم المبارك
                  شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



                  تعليق


                  • #10
                    بين مواضيعكم نجد
                    المتعة دائما
                    وفقكم الله لقادم اجمــــــــــل
                    وانشاء الله ينصر المجاهدين من الحشد الشعبي
                    sigpic

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X