إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الايات القرانية المؤولة بالامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الايات القرانية المؤولة بالامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف

    بسم الله الرحمن الرحيم(ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين ) سورة البقرة الاية 155

    عن محمد بن مسلم عن أني عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام انه قال (ان قدام قيام القائم علامات بلوى من الله للمؤمنين)قلت :وماهي ؟
    قال ذلك قول الله تعالى (ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين )
    (لنبلونكم )يعني المؤمنين , (بشئ) من خوف ملك فلان في اخر سلطانهم .(الجوع)بغلاء اسعارهم ,(ونقص الأموال )فساد التجارات وقلة الفضل فيها ,(والأنفس) موت ذريع ,(والثمرات)قلة ريع مايزرع وقلة بركة الثمار ,(وبشر الصابرين) عند ذلك بخروج القائم .
    ثم قال :يامحمد هذا تأويله ان الله عز وجل يقول (وما يعلم تأويله الا الله والرسخون في العلم ).

    اكمال الدين 2/363
    الغيبة للنعماني 133
    ينابيع المودة 241

    قوله تعالى(ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ). مادة (بلا)تأني بمعنى الامتحان والاختبار كما في قولة تعالى(واذ ابتلى ابراهيم ربه بكلمات )سورة البقرة الاية 124
    والخوف توقع المكروة _ ولها مراتب كثيرة يحتمل أن يكون الامتحان بالنسبة الى كل مرتبة بما تقتضية المصلحة الالهية
    قولة تعالى (ونقص من الاموال والانفس والثمرات ) .النقص يأتي بمعنى الخسران مقابل التمام ز والمراد من الاموال الاعم من الاعيان والمنافع وما يهتم الانسان بحفظة فيشمل الحيوان والعبيد وكل مايبذل بازائة المال .
    كما ان المراد بالانفس كل مايتاثر الانسان بفقدة .
    والثمرات جمع ثمرة وهي وان كانت داخلة من ضمن الاموال غالبا لكن الله سبحانة وتعالى افردها لتشمل ماينبت في الارض بالطبيعة مما لامالك لها فعلا وينتفع بها الانسان كالمراعي وجمله كثيرة من النباتات التي لها منافع هامة للانسان ةتكون غذاء للحيوان .
    ويصح ان يراد بالثمرات مضافا الى مذكر ,ثمرات القلوب ايضا وهي الاولاد كما يعبر عنهم كثيرا وفي الحديث عن النبي (صل الله علية واله ) "اذا مات ولد العبد قال الله تعالى للملائكة:أقبضتم ولد عبدي ؟ فيقولون : نعم. فيقول:أقبضتم ثمرة قلبه؟ فيقولون: نعم.فيقول الله تعالى :ماذا قال عبدي ؟فيقولون:حمدك واسترجع, فيقول الله تعالى :ابنو لعبدي بيتا في الجنة , وسموه بيت الحمد"
    قوله تعالى (وبشر الصابرين) اي وبشر الصابرين على تلك تلك المصائب الذي رضوا بقضاء الله تعالى وقدره وسلموا أمورهم اليه ولم تصدهم المحن والمصائب عن شكر الله تعالى ولاعن عبادته وطاعته
    وانما اطلق سبحانه وتعالى البشارة لعدم امكان تحديد المبشر به بحد معين , فانه يختلف باختلاف مراتب الصبر والرضاء , والمناط هو اهلية الصابر لتحمل البلاء والمحن خصوصا اذا اقترن مع الرضا والتسليم فانه يكون حينئذ من اعلى الفضائل واسناها كما قال عز وجل
    هذا بيان لبعض مراتب المبشر به ودرجات البشارة ,في الجملة لا بالنسبة الى جميع مراتبها , فان للصبر مراتب ومتعلقة ايضا كذلك .ولاريب في بعض مراتبة أشد من مراتبة الاخرى ,فلا بعقل تسوية المبشر به بالنسبة الى الجميع وتقدم في تفسير الاية مابتعلق بالمقام

    مواهب الرحمن في تفسير القران

  • #2
    في ميزان حسناتكم ..اخي الفاضل
    وجعلكم الله من انصار الحجة
    "

كن في الحياة كعابر سبيل.. 
واترك وراءك كل أثر جميل.. 

فما نحن في الدنيا إلا ضيوف.. 
وما على الضيوف إلا الرحيل.. !
    الامام علي (عليه السلام)





    تعليق


    • #3
      الآيات القرآنية المؤولة بالأمام المهدي عجل الله تعالى فرجه (#2)
      بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3)
      قوله تعالى : (هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ) سورة البقرة الآية 2
      قال الرسول الأعظم صل الله علية واله في حديث طويل يذكر فيه الائمة عليهم السلام بأسمائهم : (وبعده ابنه محمد يدعى بالمهدي , والقائم الحجة ,فيغيب ثم يخرج , فاذا خرج يملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما, فطوبى للصابرين في غيبته, طوبى للمقيمين على محبته أولئك وصفهم الله في كتابه (هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ
      (الْغَيْبِ) الغيب هو خلاف الحضور والشهود فكلما لم يكن حاضرا في المدارك الجسمانية ومشهوداتها يكون من الغيب ولكنه ثابت في الواقع بتمام معنى الثبوت والتحقق. والايمان بالغيب هو الاعتقاد بما غاب عن الناس من الموجودات والعوالم كعالم الملائكة وعالم البرزخ وعالم الاخرة وجميع ما انزل الله تبارك وتعالى من الاحكام بل نفس القران لأنه وان كان مشهودا للناس لكنه من الغيب من حيث معارفة وعلومه ,ويمكن ان يكون مشهودا من جهة ومن الغيب من جهة اخرى ,كالصلاة فأنها عمل حاضر ولكنها- من حيث ان حافتي الصراط الصلاة وصلة الرحم- من الغيب –وكذا الحجر الاسود فانة مستلم الحجيج ظاهرا فهو مشهود ,ولكن من حيث كونه يمين الله في الارض يصافح بها مع عبادة
      كما ورد عن الامام العسكري (علية السلام) ((الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ يعني بما غاب عن حواسهم من الامور التي يلزمهم بالإيمان بها كالبعث والنشور والحساب والجنة والنار وتوحيد الله وسائر ما لا يعرف بالمشاهدة وانما يعرف بدلائل قد نصبها الله تعالى دلائل عليها))
      وعن الصادق علية السلام ((الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ أي امن بقيام القائم (علية السلام) انه حق ))
      التعديل الأخير تم بواسطة مهند المطيري; الساعة 21-07-2015, 12:06 AM.

      تعليق


      • #4
        احسنتم اخي موضوع جدا مهم لكن لطفا قوموا بتكبير
        الخط اذا استطعتم لكي نتأمل بقرائته اكثر بارك الله بكم
        ودمتم في حفظه تعالى

        تعليق


        • #5
          ​جعلكم الله من انصار الحجه وأعوانه ان شاء الله
          sigpic

          تعليق


          • #6
            الآيات القرآنية المؤولة بالأمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف (ح3)

            بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) سورة البقرة الآية 148

            عن ابن عباس في تفسيرها قال : اصحاب القائم عليه السلام يجمعهم الله في يوم واحد
            الغيبة للشيخ الطوسي 120

            وعن ابي جعفر علية السلام قال في تفسير قوله تعالى : يعني اصحاب القائم الثلاثمائة والبضعة عشر .هم والله الامة المعدودة يجتمعون والله في ساعة واحدة قزع كقزع الخريف .
            البحار 13/178

            وعن أبي عبد الله علية السلام قال: نزلت في القائم وأصحابه يجتمعون على غير ميعاد
            الغيبة للنعماني 12/

            وعن ابي عبد الله علية السلام قال: لقد نزلت هذه الاية في المفتقدين من اصحاب القائم علية السلام انهم المفتقدون من فرشهم ليلا
            اكمال الدين 2/389

            وعن أبي الحسن عليه السلام في تفسيرها قال: وذلك والله لو قام قائمنا يجمع الله اليه شيعتنا من جميع البلدان
            البحار13/179

            سياق الآية وان كان يدل على الجمع ليوم الحساب ولكن ذلك لا ينافي عمومها المنطق على مصاديق كثيرة, كما عرفت انفاً ,فيصح أن تنطلق على يوم ظهور العدل العملي في هذا العالم المعبر عته في السنة المقدسة المتواترة بيوم ظهور المهدي الموعود .

            في الكافي عن ابي خالد الكابلي عن ابي عبد الله(عليه السلام)
            قال (الْخَيْرَاتِ الولاية)

            هذه الآية وردت في رجعه الحق الى اهله.
            مواهب الرحمن في تفسير الرحمن
            التعديل الأخير تم بواسطة مهند المطيري; الساعة 21-07-2015, 11:25 PM.

            تعليق


            • #7
              قول الله تعالى : (أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ ) سورة ال عمران الآية (83)

              · عن أبي جعفر علية السلام في حديث طويل (ولا يبقى ارض الا نودي فيها بالشهادة أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأن محمدا رسول الله وهو قوله تعالى (وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ )

              · وعن رفاعة بن موسى قال : سمعت جعفر الصادق رضي الله عنه يقول في قوله تعالى : (وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا) قال: أذا قام القائم المهدي لايبقى أرض الا نودي فيها بشهادة أن لا اله الا الله وأن محمد رسول الله

              · وعن ابي بكر قال : سألت ابا الحسن علية السلام عن قوله تعالى (وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا) قال : (أنزلت في القائم علية السلام اذا خرج باليهود , والنصارى ,والصابئين , والزنادقة , وأهل الردة والكفار , في شرق الارض وغربها فعرض عليهم الاسلام فمن أسلم طوعا أمرة بالصلاة , والزكاة , وما يؤمر به المسلم ويجب لله عليه , ولم لم يسلم ضرب عنقه حتى لا يبقى في المشارق والمغارب أحد الا وحد الله ). قلت له : جعلت فداك الخلق أكثر من ذلك فقال : (وان الله اذا اراد امر ا قلل الكثر وكثر القليل)
              ينابيع المودة
              بحار الانوار

              يتبع بأذن الله تعالى ....

              تعليق


              • #8
                قوله تعالى (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ) سورة البقرة الآية (124)
                في الدمعة عن تأويل الآيات عن مفضل قال: سألت الصادق (عليه السلام) عن قول الله عز وجل
                (وَإِذِابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ) ما هذه الكلمات؟ قال: هي الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه، وهو أنه قال: يا رب بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين إلا تبت علي، فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم. قال: فقلت: يا بن رسول الله فما معنى قوله (فَأَتَمَّهُنَّ) قال: أتمهن إلى القائم اثني عشر إماما: علي والحسن والحسين وتسعة من ولد الحسين. وأما قوله: (قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا )أي إماما يقتدى به في أقواله وأفعاله ويقوم بتدبير الأمة وسياستها، فلما بشره ربه بذلك قال فرحا واستبشارا (وَمِنْ ذُرِّيَّتِي)
                (لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ) والعهد هو الإمامة، والظالم هو الكافر ولذلك إن الظالم لا يكون إماما.
                الخصال

                يتبع باذن الله تعالى ....

                تعليق


                • #9
                  احسنتم اخي الكريم على هذا الطرح القيم وبارك الله تعالى بجهودكم الطيبة وان شاء الله تعالى التوفيق الدائم لخدمة محمد واهل بيته الطاهرين

                  تعليق


                  • #10
                    قوله تعالى (آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ) سورة البقرة الآية (285).
                    في الدمعة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): لما أسري بي إلى السماء قال لي العزيز:
                    (آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ). قلت: (وَالْمُؤْمِنُونَ). قال: صدقت يا محمد عليك السلام، من خلفت لأمتك من بعدك؟ قلت: خيرها لأهلها. قال: علي بن أبي طالب. قلت: نعم يا رب. قال: يا محمد إني اطلعت على الأرض اطلاعه فاخترتك منها، واشتققت لك اسما من أسمائي، لا أذكر في مكان إلا وذكرت معي فأنا المحمود وأنت محمد. ثم اطلعت ثانية فاخترت عليا واشتققت له اسما من أسمائي فأنا الأعلى وهو علي، يا محمد إني خلقتك وخلقت عليا وفاطمة والحسن والحسين أشباح نور من نوري، وعرضت ولايتكم على السماوات وأهلها وعلى الأرضين ومن فيهن، فمن قبل ولايتكم كان عندي من المقربين ومن جحدها كان عندي من الكفار الضالين. يا محمد لو أن عبدا عبدني حتى ينقطع أو يصير كالشن البالي ثم أتاني جاحدا لولايتكم ما غفرت له حتى يقر بولايتكم. يا محمد تحب أن تراهم؟ قلت: نعم يا رب، قال: التفت عن يمين العرش فالتفت فإذا أنا بأشباح علي وفاطمة والحسن والحسين والأئمة كلهم، حتى بلغ المهدي في ضحضاح من نور قيام يصلون، المهدي في وسطهم كأنه كوكب دري. فقال لي: يا محمد هؤلاء الحجج، وهو الثائر من عترتك، فوعزتي وجلالي إنه الحجة الواجبة لأوليائي والمنتقم من أعدائي.

                    الخصال
                    يتبع بأذن الله تعالى....

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X