إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

روايات من كتب السنة في مظلومية الزهراء عليها السلام

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • روايات من كتب السنة في مظلومية الزهراء عليها السلام

    1. قال صلاح الدين الصفدي الشافعي المتوفى 764 في ترجمة النظام في ذكر أقواله:

    وقال: (إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن من بطنها).

    الوافي بالوفيات: ج5، ص347
    2. قال ابن أبي دارم المتوفى سنة 352 :

    (إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن).

    ميزان الاعتدال 1/139

    3. قال إبراهيم ابن سيار النظام المتوفى سنة 231 :

    (إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها ، وكان يصيح عمر :

    احرقوا دارها بمن فيها ، وما كان بالدار غير علي و فاطمة والحسن والحسين).

    الملل والنحل 1/59 ، الوافي بالوفيات 6/17


    4. قال المؤرخ الكبير المسعودي:

    (فأقام أمير المؤمنين ومن معه من شيعته في منزله بما عهد إليه رسول الله فوجهوا إلى منزله، فهجموا عليه، وأحرقوا بابه واستخرجوه منه كرهاً، وضغطوا سيدة النساء بالباب حتى أسقطت محسناً وأخذوه بالبيعة فامتنع وقال: لا أفعل، فقالوا: نقتلك، فقال: إن تقتلوني فإني عبد الله وأخو رسوله).

    إثبات الوصية: ص 123

  • #2
    الأخ الكريم ( فاضل عباس الزويد )
    أحسنتم على هذا الاختيار الطيب
    وأقول : مظلومة الزهراء عليها السلام متواترة صحاح القوم ونها البخاري
    حيث يقول ماتت فاطمة وهي واجدة على ابي بكر وعمر والوجد هو شدة الغضب
    وهذا شاعر النيل
    حافظ إبراهيم (شاعر النيل) تستوقفك قصيدته المسماة بـ (العمرية) ، التي يقول في بعض أبياتها :
    وقولة لعلي قالها عمر
    أكرم بسامعها أعظم بملقيها
    حرقت دارك لا أبقي عليك بها
    إن لم تبايع وبنت المصطفى فيها
    ما كان غير أبي حفص يفوه بها
    أمام فارس عدنان وحاميها
    وهنا نتسائل ونقول
    1. لماذا يذكر حافظ إبراهيم ، بهذا النص ، تحديداً ؟ وهل تصنف في غرض المديح ، أم الذم ؟
    2. ألم يجد حافظ إبراهيم جوانب أخرى من حياة عمر ، مع أمير المؤمنين (عليه السلام ) ،
    يذكرها سوى هذا الجانب ، من مثل : بخبخة عمر لأمير المؤمنين (عليه السلام ) في الغدير ،
    أو قولة عمر المشهورة : لا أبقاني الله لمعضلة ليس لها أبو حسن علي ؟!

    3. هل تطرق حافظ إبراهيم إلى هذه القضية اعتباطاً ، وهو شاعر معروف ، أم أنه لجأ إلى مصادر ذات ثقة ، يعتمد فيها على تصديه لذكر هذه الحادثة ؟









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X