إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من هو ابن ملجم لعنة الله عليه

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هو ابن ملجم لعنة الله عليه

    اللهم صل على محمد وال محمد
    ****************


    1
    :- خمول الذكر وضآلة النسب هو عبدالرحمن المرادي بالولاء، ومراد فرع من مذحج القبيلة اليمانية المعروفة، لكنه تجوبي الأصل، وتجوب من حمير، وقيل من السكون من كندة، أدرك الجاهلية، وقدم مصر، وهذا يشير إلى أن التكفير لا وطن له ولا قبيلة محددة، وأن أدوات التكفير والقتل غير معروفة بشكل واسع حتى قيامها بعمليتها العنفية،
    2) دور اليهود؟! ومع ذلك فإن هناك علاقة لابن ملجم باليهود، يورد المؤرخ ابن أعثم الكوفي رواية خطيرة، تفيد أن عبدالرحمن تربّى على يد يهودية حتى انتسب إلى أبيه، فقال: "صدقت. أما إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) حدثني: أن قاتلي شبه اليهود!!! هو يهودي، فامضه".
    3) مدرّس للقرآن في حضرة ابن العاص كان ابن ملجم يظهر الاهتمام بالدين والقرآن، شأنه في ذلك شأن التكفيريين اليوم حيث يبدؤون دورة حياتهم بالقرآن والسنة، وتحفيظهما وتعليمهما، وينتهون بالتفجير والتفخيخ،



    الملفات المرفقة
    "

كن في الحياة كعابر سبيل.. 
واترك وراءك كل أثر جميل.. 

فما نحن في الدنيا إلا ضيوف.. 
وما على الضيوف إلا الرحيل.. !
    الامام علي (عليه السلام)






  • #2
    الأخت الكريمة ( عاشقة منتظرة)
    ابن ملجم من الخوارج بغظ النضر عن قبيلة ونسبه
    ولكن البخاري يروي عن من يمتدح ابن ملجم وهو الخارجي عمران بن حطان

    الذي يقول :
    يَا ضَرْبَةً مِنْ تَقِيَ مَا أَرَادَ بِهَا * * * إلاَّ لِيَبْلُغَ مِنْ ذِي العَرْشِ رِضْوَانا
    إنِّي لأَذْكُرُهُ يَوْماً فَأَحْسَبُهُ * * * أَوْفَى البَرِيَّةِ عِنْدَ الله مِيزَانا
    أَكْرِمْ بِقَوْمٍ بُطُونُ الطَّيْرِ أَقْبُرُهُمْ * * * لَمْ يَخْلِطُوا دِينَهُمْ بَغياً وَعُدْوَانا

    وهذا شيخ النصاب ابن تيمية
    نراه مرة يقول في ابن ملجم : (( والذي قتل علياً , كان يصلي ويصوم ويقرأ القرآن , وقتله معتقداً أن الله ورسوله يحب قتل عليّ , وفعل ذلك محبة لله ورسوله في زعمه , وإن كان في ذلك ضالاً مبتدعاً )) [ منهاج السنة 7/153 ] .
    وأخرى ويقول عن ابن ملجم : (( كان من أعبد الناس )) [ منهاج السنة 5/47 ] .

    هذا قول ابن تيمية في ابن ملجم , الذي ووصف رسول الله (صلى الله عليه وآله ) قاتل عليّ بأنه : (( أشقى الناس )) و:
    (( كعاقر ناقة ثمود )) [ مسند أحمد 1/130 , خصائص النسائي : 39 , طبقات ابن سعد 3/21 , سنن البيهقي 8/59 ] .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X