إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

زمن اسمنة البخت المائلة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • زمن اسمنة البخت المائلة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ******************

    ساءت ملامح الزمن كثيرا !
    فالجدران التي كنا نلطخها
    بالطباشير والفحم / بفرح !
    أمست تُلطخ بالدم / بحزن !
    وقوم لوط !!!
    أمسينا نطلق عليهمجنس ثالث)
    والمتشبهات من النساء بالرجال واللاتي لعنهن آللّــ?
    نطلق عليهن ( بويات )
    ونتعامل مع الكبائر على أنها (حالات نفسية)
    ونستهلك الكثير من وقتنا في حوارات مقرفة مع
    (بويات) و (جنس ثالث)
    ومدمني خمر ومخدرات !
    وعلماء نفس واجتماع يناقشون ويحللون!
    عفواً / ماذا تناقشون ؟
    أبناء يمارسون العقوق بأبشع صوره ..... ونقول أسباب نفسية !
    فتيات يمتهن (الدعارة).....
    ونقول أسباب نفسية !
    وأمست الحالة النفسية / شماعة زمن بشع !
    في طفولتنا كانت لعبة الألوان وكراسة الرسم متعة مابعدها متعة
    فالرسم كان بمثابة (الكمبيوتر / والنت / والبليستيشن )
    وفي طفولتنا كانت القنوات التلفزيونية مدرسة من مدارس الحياة
    وكانت هناك ثوابت لاتتغير بها
    كان البث التلفزيوني يبدأ ب (القرآن الكريم)
    ويليه (الحديث الشريف)
    ثم أفلام الكرتون التي كنا نطلق عليها (رسوم متحركة)
    ثم المسلسلات العربية المحترمة والتي كان لايصلنا منها إلا الصالح
    لأن رقابة التلفزيون في ذلك الوقت كانت لاتتجاوز الخطوط الحمراء
    و كانت تحمل في أجندتها ماتحرص على احترامه
    بدء بالدين وانتهاء بالعادات والتقاليد
    فكانت مشاهد ( العُري ) تُحذف
    ومشاهد ( الرقص ) تُحذف
    ومشاهد (القُبَل) تُحذف
    و( الألفاظ البذيئة ) تُحذف
    وكان وقت الأذان مقدّس / ويليه فترة استراحة للصلاة
    والآن ؟ ماذا تبقى من إعلام ذلك الزمان ؟
    مشاهد رقصٍ وعريٍ
    وإعلانات مخجلة بدء بـ
    ( مزيلات الشعر)وانتهاء بمذيعات كاسيات عاريات !
    فأما أن تكون المذيعة ( رجل ) تناقش وتحاور في المواضيع السياسية والرياضية بحدّة
    وأما ان تكون ( دمية ) تتراقص وتتمايل بملابس أقرب ماتكون لملابس النوم
    لينهار من جبال الأخلاق ماينهار !
    إلا من رحم الله !
    المسلسلات التركية
    وآخر أنواع المخدرات التي صدرت للوطن العربي
    فلا عادات تتناسب مع عاداتنا / ولا مفاهيم يتقبلها ديننا
    فلا يكاد يخلو مسلسل تركي من امرأة حامل / تحمل في أحشائها بذرة حرام
    ونتابع المسلسل والبذرة تكبر!
    ونحن نتعاطف مع المرأة لأنها بطلة المسلسل التي يجب أن نعيش حكايتها الحزينة
    ونترقب الأحداث بلهفة عظيمة
    ونتحاور ونتناقش هل ستعود إليه أم لا !
    متجاهلين أنها زانية تحمل في بطنها سفح
    ضاربين بعرض الحائط كل القيم التي تربينا عليها
    فمسلسل واحد كفيل بأن ينسف بنا من الأخلاق الكثير !
    وأصبح التناقض يسري مسرى الدم
    ففي الوقت الذي نربي فيه فلذاتنا على الفضيلة والأخلاق
    ننسف هذه الفضيلة وهذه الاخلاق أمامهم في جلسة واحدة
    لمتابعة مسلسل تركي بطلته حامل من صديقها البطل
    ونحن نصفق ونشجع ونتعاطف ونبكي ... وننتظر ولادتها بفارغ الصبر !
    أتراه زمن أسنمة البخت المائلة ؟
    والنساء المائلات المميلات؟
    فالعباءة الفضفاضة ذات اللون الأسود والتي كانت تغطي المرأة من الرأس إلى القدم
    فلا تشف ولا تكشف
    و ترمز للدين والستر والحشمة
    لم يتبق من ملامحها القديمة الكثير
    بعد أن نزلت من الرأس إلى الكتف
    وضاقت حتى كادت تخنق صاحبتها
    وضاع سواد لونها في زخارف وألوان دخيلة !
    وأمست العباءة بعيدة كل البعد عن الدين والحشمة والعادات القديمة !
    فهناك عباءات شبيهة بــ قمصان النوم
    وأخرى شبيهة بــ (جلابيات) المنزل
    وأخرى لاتختلف كثيرا عن فساتين السهرة والأعراس !
    حقا!!
    أتراه زمن أسنمة البخت المائلة ؟

  • #2
    هذة لوعاااات الفضليات
    ماذا نعمل ؟؟نعمل لنحافظ على أنفسنا أولاً ونطبق التعاليم قولاً وفعلاً
    لكي نوووفق(والتوفيق من الله)في ثانياً
    وهو جلب من جرفتهن العولمة الى جانبنا
    والله كريم
    -----------
    مقالك فيه ياحبيبتي من الشجوووووون
    ما يقرح الجفون ويبكي القلب السليم


    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      هذا نا يحدث نسمع ونشاهد فتيان وفتيات
      في مقتبل العمر ينجرفون الى الهاوية
      بسبب الأنفتاح وعدم مراقبة العائلة وترك
      الحبل على الغارب والله ما نسمع عنه
      يحزن قلب امامنا الغائب (عج)ويوجع قلوبنا
      .حفظ الله ابنائنا وبناتنا من كل سوء
      شكرا لمروركم وردكم المبارك حفظكم
      الله ورعاكم أختي الغالية العقيلة

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        لم يكن يسلم وقت من الاوقات التي مرت والتي نعيشها الان لم يكن يسلم من الاعلام الفاسد والمضل

        ولكن الاختلاف فيه من حيث الكمية والكيفية

        ولعلّ الاعلام اليوم صار اكثر جرأة من ذي قبل مستخدماً كل الوسائل للترويج عن افكاره المنحرفة

        والانكى والامر ان اغلب مجتمعاتنا هي من شجع تلك المؤسسات الاعلامية المنحرفة

        على تجرأها واستباحتها للاخلاق والنفوس بما يستهلكه من بضاعتها .

        علينا ان نحصن انفسنا واهلينا وعلينا بالوقاية فهي خير من الف علاج

        علينا ان نعرف ونعي ما نشاهد وما نستمع

        علينا ان لا ننجرف خلف سفهاهة عقول البعض ومغرياتهم البائسة .

        الاخت الفاضلة

        نشكر لكم طيب نقلكم سائلين المولى جلَّ وعلا ان يحفظكم ويوفقكم

        عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
        {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
        }} >>
        >>

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X